لا ينتهي الفصل العنصري الإسرائيلي إلا عندما تتوقف الولايات المتحدة عن تمويله.
تاريخ النشر 14 Apr 2023

Alhawadeth Archive


العنف الوحشي الحالي للمصلين - رمضان كريم - داخل أقدس المواقع الإسلامية مثير للاشمئزاز. هذا هو نوع من الرعب الذي تدعمه حكومتنا بمليارات الدولارات الضريبية. الفلسطينيون ليس لديهم جيش ولا دولة، إنهم يرمون الحجارة للدفاع عن النفس. إن 3.8 مليار دولار مساعدات عسكرية سنوية لإسرائيل تمثل 20 في المئة من إجمالي الميزانية العسكرية الإسرائيلية.

هذه المساعدات تجعل الولايات المتحدة مسؤولة عن انتهاك إسرائيل للقانون الدولي - وهو مصطلح تتجنبه واشنطن عمدا للنظام القائم على القواعد. تحترم الولايات المتحدة القانون الدولي، ولكن فقط بقدر ما ينطبق على الحكومات الأخرى، والبلدان الأخرى، على الآخرين. بالإضافة إلى ذلك، هناك حملة متنامية لوصف منتقدي إسرائيل بأنهم مذنبون بمعاداة السامية، ومن بين أولئك الذين تم وصفهم بهذه الطريقة منظمات محترمة مثل أمنيستي Amnisty International وهيومن وتش Human Watch وهارفرد كريمسون HarvardCrimson.

يجب على الولايات المتحدة تطبيق قوانينها الخاصة في معالجة تصرفات إسرائيل، بما في ذلك قانون مراقبة تصدير الأسلحة، الذي ينص على أنه لا يمكن استخدام المساعدات العسكرية الأمريكية إلا للدفاع عن النفس، وقانون ليهي، الذي يحظر إرسال المساعدات العسكرية إلى منتهكي حقوق الإنسان.




كل التعليقات ( 0 )

أخبار ذات صلة

المزيد من الأخبار

جميع الحقوق محفوظة © 2023 الحوادث
طورت بواسطة : Zahid Raju