ليس امام سعيد سوى قبول مبادرة اتحاد الشغل وخاصة بعد مهزلة الانتخابات
تاريخ النشر 31 Jan 2023

الطبوبي

بواسطة


تونس.. الهيئة العليا للانتخابات: المشاركة في الجولة الثانية بلغت 11%. هذا وكانت نسبة المشاركة في الجولة الأولى أيضا بحدود 11%. وتعتبر نسبة المشاركة الهزيلة مؤشرا سلبيا لمشروع الرئيس قيس سعيّد الذي يحتكر السلطات في البلاد منذ 25 يوليو/تموز 2021.

وكان سعيّد قد تفرد بالسلطة في 25 يوليو/تموز 2021 عبر تجميد أعمال البرلمان وحلّه لاحقا، وإقرار دستور جديد إثر استفتاء في الصيف الماضي أنهى النظام السياسي القائم منذ 2014

سعيد لا يتيح الى الان الحوار بين السلطة والأطراف السياسية مما دفع اتحاد الشغل” برئاسة نور الدين الطبوبي يمارس الضغط الإيجابي لدفع الرئيس قيس سعيد إلى بدء حوار لإنقاذ البلاد.

قيس سعيد او غيره لا يستطيع ان يتجاوز القوة النقابية التونسية / فان اتحاد الشغل عصي على الكسر.


أخبار ذات صلة

المزيد من الأخبار

كل التعليقات ( 0 )

جميع الحقوق محفوظة © 2023 الحوادث
طورت بواسطة : Zahid Raju