اللحوم والاصابة بالسرطان
تاريخ النشر 30 Oct 2015

Alhawadeth Archive

 

اللحوم مصدرا جيدا للبروتين، والفيتامينات، والمعادن كالحديد والزنك. ولكن ينصح الخبراء الاشخاص الذين يتناولون اكثر من 90 جرام (الوزن المطبوخ) من اللحوم الحمراء والمعالجة يوميا بتقليل الكمية لتصل الى 70 جرام.

 

واوضحت الدراسات انه من المحتمل ان يكون هناك صلة بين تناول اللحوم الحمراء والمعالجة وخطر الاصابة بسرطان الامعاء. كما ان الاشخاص الذين يتناولون اللحوم الحمراء بكثرة اكثر عرضة لخطر الاصابة بسرطان الامعاء من اولئك الذين يتناولون كميات قليلة منها.

فاذا كنت تتناول ما يزيد عن 90 جرام من اللحوم الحمراء والمعالجة يوميا، لذا فيوصى بالتقليل منها. حيث يعادل 90 جرام من اللحم حوالي ثلاثة شرائح من لحم البقر ، او الضان، او الخنزير المشوي، ويصل حجم كل شريحة تقريبا الى حجم قطعة من الخبز. ويوصى بتقليل كمية اللحوم التي تتناولها الى 70 جرام وذلك هو المعدل اليومي بالنسبة للبالغين المستهلكين للحوم الحمراء والمعالجة في المملكة المتحدة. وقد يساعد هذا في تقليل خطر الاصابة بسرطان الامعاء.

بالاضافة الى خيارات النمط الاكثر صحة في الحياة مثل الحفاظ على الوزن الصحي والبقاء نشيطا واجتناب التدخين التي قد تساعدك في التقليل من خطر اصابتك.

ووفقا للاستطلاعات التغذية بالمملكة المتحدة، يتناول كل اربعة رجال من بين عشر

ما هي اللحوم التي تدخل تحت مسمى اللحوم الحمراء والمعالجة؟

تشير التوجيهات الى اللحوم الحمراء والمعالجة.

ويندرج تحت مفهوم اللحوم الحمراء الانواع التالية:

  • لحم البقر ولحم الخنزير والضان ولحم العجل ولحم الغزال ولحم الماعز

ولا يندرج تحنته لحم الديك الرومي والبط و الاوز والطيور البرية والدجاج والارانب 

 

اما اللحوم المعالجة : تلك اللحوم التي تم حفظها عن طريق التدخين اوالمعالجة او التمليح او اضافة المواد الحافظة. ويندرج تحت اللحوم المعالجة كلا من السجق ولحم الخنزير المملح ولحم الخنزير المقدد والسلامي ومعجون كبد الاوز.

أخبار ذات صلة

المزيد من الأخبار

كل التعليقات ( 0 )

جميع الحقوق محفوظة © 2023 الحوادث
طورت بواسطة : Zahid Raju