صحة الاسنان في مركز كندي لطب الاسنان
تاريخ النشر 22 Sep 2015

Alhawadeth Archive

صحة الاسنان في مركز كندي لطب الاسنان

لقاء وتقرير طبي

نورث بيرغن – الحوادث لعرب امريكا:

في طريقنا الى نورث بيرغن في نيوجيرسي صوب مركز كندي لطب الاسنان ردّدنا بيتي الشعر اللذين يتضمنا انواع الاسنان الموجودة في فم الانسان :

'للإنسان أسنان ثنايا رباعية _ وأنيـاب كـل الضـواحك أربــع

طواحن ضعف السـت أربع أخـر _ نواجذ فاعلمها إذ العلم أرفع'

وبالطبع حمدنا الله على ان اي من هذه القواطع، التي يبلغ عددها 32 سن غير مصاب حاليا، واننا نذهب للدكتور جميل السمنة ،الجميل في تواضعه

والمحترف في مهنته، لنلتقيه في مركزه، وللاستزادة من علمه وليس لعلاج نخر او ألم في هذه القواطع، التي ان صحت بدت كلآلئ في وجه

السليم المعافى.

في مركز كندي لطب الاسنان والواقع على شارع 'جي اف كندي' في نورث بيرغن، يعمل الدكتور جميل السمنة مع فريقه الطبي المحترف لاعادة

الجمال والبسمة على وجوه من قض مضجعهم واعياهم الالم، ويقول المثل الم الاضراس اشد من الرصاص.

على الرغم من ان المركز يعج بالمرضى ويعمل الفريق الطبي والاداري في المركز كخلية نحل، استطعنا ان نحصل من الدكتور السمنة وفريقه على

بعض المعلومات عن مركز كندي لطب الاسنان، وعن اليسير من علمهم في طب الاسنان بما يفيد القارئ. ويمكن تلخيص هذه المعلومات كما يلي:

مركز كندي لطب الاسنان

تطوّر مركز كندي، الذي أنشئ في ثمانينات القرن الماضي، من عيادة للدكتور جميل السمنة الى ان اصبح الان يشتمل على 17 غرفة عملياتية، ومجهز بأحدث أجهزة طب الاسنان، ويعمل فيه فريق طبي وفني محترف يغطي معظم تخصصات طب الاسنان. حيث يقدم المركز خدماته في التخصصات التالية :

-         تخصص المعالجات الطبية الفموية ومعالجة التسوس باشراف الدكتور محمد رباح

-         تخصص معالجة الجذر والوجه والفكين والتركيبات الثابته والمتحركة ويشرف عليه الدكتور جميل السمنة والدكتور سعيد شريف و الدكتور بيان الرافي

-         تخصص زراعة الاسنان ويشرف عليه الدكتور محمود زعيتر

-         تخصص امراض اللثة باشراف شهرام رشجاري

أمراض الأسنان

لفهم كيفية قيام المركز بالمعالجات الطبية ضمن التخصصات اعلاه شرح لنا الدكتور السمنة والدكتور محمود زعيتر عن بعض امراض الاسنان واسبابها وكيفية حدوثها فافادوا:

ان اهم مسبب لامراض الاسنان وتلفها هو التسوس وامراض اللثة ومن ثم التشوهات السنية في الفم، نتيجة الاصابات والحوادث المختلفة او التشوهات الخلقية.

التسوس : يحتوي الفم على عدد كبير وانواع عديدة من الجراثيم المختلفة.  هذه الجراثيم تتكاثر في بيئة السكريات او النشويات المطبوخة ( الكربوهيدرات المخمرة) ونتيجة عدم ازالتها (عدم تنظيف وفرك الاسنان)، تقوم الجراثيم بتحويلها الى احماض في وقت قصير. تتجمّع الجراثيم والاحماض وجزيئات الاطعمة مع اللعاب لتكون لويحات سنية (Dental plaque)  لتغطي الاسنان، فتعمل الاحماض الناتجة على تآكل الطبقة الخارجية الصلبة من السن، والمسماة 'مينا' (Enamel)فتنخرها وتحدث ثقوب صغيرة فيها يقال لها تسوس الاسنان. وفي حال عدم معالجتها، يصل التآكل الى الطبقة الثانية من السن، والمسماة 'العاج' وهذه الطبقة هي اكثر ليونة واقل قدرة على مقاومة الاحماض من طبقة 'المينا'، وتدريجيا وكلما استمر هذا الامر، تتقدم الجراثيم والاحماض الى داخل طبقة اللب السني Dental pulp) ) وهي الطبقة الداخلية من السن والتي تحتوي على الأعصاب والأوعية والليمفاوية ، مما يؤدي الى تهيجها واحساس المريض بآلام شديدة، وباستمرار التسوس يتكوّن الخراج (Abscess) في الاسنان. ان كل ذلك يؤدي الى تلف الاسنان وفقدانها.

وعليه فان مركز كندي ،بتخصصاته المختلفة، يعمل على معالجة امراض الاسنان حسب مراحل التسوس او التشوه او التلف وفقدان الاسنان، وياخذ بعين الاعتبار المحافظة والعناية بالسن الاصلي ما امكن، من خلال عمليات التنظيف والتقليح ومعالجة التسوس بالحشوات الى عمليات معالجة الجذر او العصب، ومنثم تركيب التيجان في حالات الترميم واصلاح الاسنان التالفة وصولا الى اجراء تركيب الاسنان الصناعية  في حال فقدان الاصلية من خلال التركيبات الثابتة والمتحركة او زراعة الاسنان.

معالجة الجذر او العصبROOT CANAL

عمليات علاج العصب التي يجريها مركز كندي غرضها إنقاذ السن الذي وصل فيه التسوس الى منطقة اللب، حيث انه بدون العلاج، يصبح من الضروري خلع السن في النهاية.

وردا على سؤالنا الدكتور جميل السمنة، بانه من المعروف بان معالجة العصب او الجذر من المعالجات المعقدة وتحتاج لخبرة ومهارة، اجاب 'ان هذه العمليات تحتاج الى التشخيص السليم من حيث التصوير ومعرفة ودراسة الحالة ومن ثم استخدام الادوات العلاجية بمهارة. ويقوم مركز كندي بهذا الاجراء مستندين على احدث انواع التكنولوجيا في هذا الشأن، حيث يجري تقييم وضع السن بعد التصوير وقياس عمق الجذر وتحديد نقطة الذروة في الجذر . ويتم العلاج بتنظيف الجزء المحتوي على عصب السن داخل الجذور. بعد إزالة العصب كاملاً يتم احكام إغلاق القنوات لمنع التهاب الجذور مستقبلاً.' 
واضاف بعد علاج الجذور تحتاج الأسنان إلى حشوات والتي تتفاوت من حشوه صغيرة إلى دعامة او بناء السن ، أما في الحالات التي يفقد فيها السن جزءاً كبيراً منه ،فإنه يحتاج إلى تلبيسه لحمايته مستقبلاً . 

تعويض فقدان الاسنان بالتركيبات السنية الثابتة والمتحركة :

يتعرض الكثير من الناس لفقدان اسنانهم لاسباب مختلفة  والتعويض عن الأسنان المفقودة ضروري جداً، ومن الأهم أن يتم التعويض بأسرع وقت ممكن بعد فقدان الأسنان, حتى لا يتغير حجم المسافة مكان الأسنان المفقودة من جراء ميلان الأسنان المجاورة مع مرور الوقت.

بعض اسباب فقدان الاسنان

- اصابة الاسنان بالتسوس مع اهمال العلاج

- الاصابة بامراض اللثة  في حال عدم العلاج

- الاصابات التي يتعرض لها الانسان مثل السقوط حوادث السيارات او المشاجرات.

وبغض النظر عن سبب فقدان الاسنان، فانه في كثير من الاحيان يجب تعويض هذه الاسنان للحفاظ على وظائف الفم وراحة المريض ومنظره وصحته.

ويقوم المركز بتعويض الاسنان المفقودة بواسطة التركيبات السنية الثابتة اوالتركيبات السنية المتحركة بعد القيام بعمل تحليل ودراسة لحالة اسنان

المريض قبل اختيار نوع التركيب الافضل له، آخذين بعين الاعتبار عوامل متعددة منها، حالة الاسنان المتبقية وعددها وتوزيعها و اطباقها، حالة اللثة

والدعامة العظمية للاسنان، عمر المريض وحالته الصحية، اعتناء المريض بصحة و نظافة فمه واسنانه، التفضيل الشخصي للمريض و التكلفة المادية

للعلاج.

زراعة الاسنان والتركيبات السنية الثابتة :

وهي التركيبات السنبة التي توضع داخل الفم بشكل دائم لتعويض الاسنان المفقودة او ترميم الاسنان الضعيفة. واذا كانت زراعة الاسنان من اهمها،

فمن المهم أن نشير الى ان زراعة الاسنان، يمكن الا تتم لبعض الحالات، وحينها يكون تعويض الاسنان بالتركيبات الثابتة او المتحركة هو أفضل

الحلول، ولذلك فان مركز كندي يضم اطباء متخصصين ذوي خبرة في زراعة الاسنان ومعالجة الجذور وعمل التركيبات الثابتة والمتحركة، لضمان افضل

سير للمعالجة السنيية ولعمليات تعويض الاسنان التى يحتاجها المريض.

الفرق بين زراعة الاسنان والتركيبات الثابتة والمتحركة .

الزراعة تعني ادخال جذر صناعي في داخل الفك العظمي وتثبيت السن الصناعي عليه، اما التركيبات الثابتة الاخرى فهى عبارة عن تيجان او دعامات يتم تركيبها وتثبيتها على الاسنان السليمة لتثبيت الاسنان الصناعية التى يتم فيها تعويض التالف من الاسنان، أما التركيبات المتحركة فهى عبارة عن اطقم كاملة او جزئية يتم تركيبها مكان الاسنان المفقودة، ويحدث هذا في حال عدم قابلية او أهلية الفكين لزراعة الاسنان

 أنواع التركيبات الثابتة  :

التاجCrown 

هو البديل الصناعي الذي يرمم نسج السن المفقودة بإحاطة معظم نسج السن المتبقية بمادة مثل المعدن المصبوب أو الخزف أو المعدن والخزف. ويهدف التاج إلى أن يعيد إلى السن المرممة لشكلها ووظيفتها.

 الجسر الثابتFixed Bridge

 

وهو تعويض سني لا يمكن نزعه من الفم ومثبت بقوة على دعامة سنية أو أكثر وذلك للتعويض عن سن واحدة مفقودة أو أكثر.

 
التركيبات المتحركة    

تستعمل التركيبات المتحركة في حالات فقدان أسنان كثيرة أو فقدان الأسنان الكامل, تستعمل هذه التركيبات للتعويض عن الأسنان وعن الأنسجة المحيطة بها في حالات فقدان الأسنان الكامل.
 

 

 

زراعة الاسنان في مركز كندي

 يشترك في الزراعة الاسنان مجموعة من التخصصات او المهارات منها طب الجراحة وطب الزراعة وطب التركيبات الثابتة.

وتخصص زراعة الاسنان من التخصصات التى بدأت في الخمسينات القرن الماضي ،حيث ان زراعة الاسنان كانت قائمة على اكتشاف قبول العظام البشرية الترسب على معدن التيتانيوم، وبناء عليه ظهر تطور علم زراعة الاسنان

وبسؤال الدكتور محمود زعيتر - البعض يري ان زراعة الاسنان غير مجدية او انها عملية لا تمثل فائدة لان الجسم سيرفضها؟، اجاب : ان زراعة الاسنان اسهل وافضل واحسن وسيلة في علاج الاسنان وتجميلها واعطائها عمرا اطول من اي علاج اخر . ولتعريف القارئ على زراعة الاسنان افاد:

 

ان زراعة الاسنان مرتبطة  بالعمر وتجري بعد اكتمال معظم نمو عظام الوجه، وتكون عند الاناث في عمر 15 سنة تقريبا وللذكور بعمر 16 سنة . وتجري الزراعة وفقاً لحاجة الفرد في جميع حالات فقدان الاسنان، سواء كانت ناتجة عن الشيخوخة او ناتجة عن التسوس او اي سبب اخر.

هذا، ومع التقدم التكنولوجي اصبح زرع الاسنان رخيص نسبيا وفي متناول معظم مرضى الاسنان.

وتعتمد طريقة زراعة الاسنان على القيام بتركيب قطعة معدنية ( اشبه بالبرغي)  من مادة التيتانيوم مكان الجذر الاصلي في عظام الفك ،وتقوم تلك المادة بالالتئام السريع مع العظام ، او كما يطلق عليه عملية “التعظم” لتصبح جزءا لا يتجزأ من عظام الفك ،، ومن ثم يتم تركيب سن صناعي عليها . وتستغرق عمليات الزراعة من 3 الى 6 اشهر في غالب الاحيان

وللقيام بعمليات زرع الاسنان ينبغي اخذ صور  الاشعة الحديثة في زراعة الاسنان ،حيث ان تلك الصور تظهر المسافات الخاصة بالزراعة من ارتفاع وعرض الفكين بتفاصيلهما الدقيقة ،وبناء على ذلك نقوم بزرع الاسنان بشكل دقيق وسليم. بعد خلع الاسنان مباشرة او الانتظار لمدة 4 الى 6 اشهر.

اما في حالات تآكل العظام الداعمة فيمكن ان يتم تعويضها من خلال القيام باخذ عظام من جسم الفرد لتعويض عظام فكه او باستخدام عظام معالجة طبيا ،ومن ثم يتم الزرع عليها بشكل طبيعي جدا، مع الاخذ بالاعتبار الانتظار لمدة كافية للالتئام هذه العظام مع عظام الجسم الطبيعية..

الوقاية من تسوس الاسنان

حيث ان 'درهم وقاية خير من قنطار علاج' نصحنا اطباء مركز كندي بالاجراءات التالية:  المحافظة على نظافة الفم والاسنان بشكل منتظم تساعد على الوقاية من تسوس الاسنان.

اذا اتبعت النصائح والتعليمات التالية يمكنك منع تسوس اسنانك او تعفنها:

  • تنظيف (فرك) الاسنان بعد الاكل او الشرب وقبل النوم  مع ازالة بقايا الطعام من بين الاسنان
  • زيارة طبيب اسنان بشكل منتظم
  •  فحص امكانية سد الفجوات بين الاسنان
  • شرب المياه المحتوية على الفلورايد
  • الامتناع قدر المستطاع عن تناول النقارش والمشروبات الغازية
  • تناول اطعمة تقوي صحة الاسنان

أخبار ذات صلة

المزيد من الأخبار

كل التعليقات ( 0 )

جميع الحقوق محفوظة © 2023 الحوادث
طورت بواسطة : Zahid Raju