Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

أقلام و دراسات

الديمقراطيون« والناخبون البيض

جيمس زغبي في محاولة لفهم كيف فقد »الديمقراطيون« الناخبين البيض من الطبقة العاملة، يتبادر إلى الذهن أربع قصص. الأولى دارت وقائعها عام 1984 ،حيث ظهر كل من الرئيس رونالد ريجان الذي كان يترشح إلعادة انتخابه، ومنافسه، نائب الرئيس السابق والتر مونديل، في عشاء للمؤسسة الوطنية الأيطالية الأميركية. وكان مونديل برفقة مرشحته لمنصب نائب الرئيس، عضو الكونجرس، جيرالدين فيرارو، وهي أميركية إيط...

PALESTINE MUST LEAVE THE DOOR OPEN

Revisiting It has been widely known and acknowledged, that the Arab masses is still believes that Israel is an illegitimate country in the MENA region. Yet there is no true and genuine peace will exist until the U.S pressure Israel to make concessions, that will enable the creation of Palestinian State. Thus, Israel discriminates, ethnically cleansed, and cares little for basic human right of t...

الدمعة المليار

الدمعة المليار يوسف غيشان أما قبل فإن أول محاولة شعرية في العائلة-عائلتي طبعا-انبثقت من جدتي «تمام» في منتصف ثلاثينات القرن المنصرم، حينما مات حمار العائلة العزيز، فقد نادت على أمي (مرثا) زوجة أبي الأولى، وجلست تبكي (تمعد) على الحمار، وهي تقول: يا مرثا نوحي وانا بنوح يا حمارنا في الحوش مشبوح ثم يشرعن معا في البكاء على جثة الحمار، حتى يشعرن بأنهن قد قامتا-بكل كفاءة واقت...

هل تحافظ أمريكا على موقع الهيمنة التي تبوأته منذ انهيار الاتحاد السوفييتي؟

عبد الحميد صيام تنعقد الدورة السابعة والسبعون الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة في ظل متغيرات عالمية لم تكن موجودة في الدورة السابقة. ففي الدورتين السابقتين كانت جائحة كورونا التطور الأبرز والتحدي الأخطر على المسرح العالمي، وما تركته من أثر وفواجع جعل الدورتين الخامسة والسبعين والسادسة والسبعين تعقدان عن بعد أو بحضور محدود جدا. هذه الدورة ستكون كلها حضوريا بعد تراجع الجائحة، لكن المستجدات ه...

أمم متحدة في تهميشها للقضية الفلسطينية!

صبحي غندور* تنتظر القضية الفلسطينية اجتماعات الدورة 77 للجمعية العامّة للأمم المتحدة، والتي راهنت السلطة الفلسطينية عليها في السنوات الماضية بعد تعثّر المفاوضات مع إسرائيل، بهدف تحقيق اعتراف دولي بحقّ قيام الدولة الفلسطينية وتثبيت وجودها في هذا المحفل الأممي. لكن "الأمم المتحدة" – كانت وما تزال- أشبه بشركة مساهمة لها جمعيتها العمومية التي تلتقي سنوياً، بينما قراراتها الفاعلة تكون في "مج...

اقلام

المزيد...

دراسات وابحاث

المزيد...

إعمال العقل

المزيد...