Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

غضب يحوم في الشوارع

تاريخ النشر: 10/1/2022 2:31:59 PM

 

عدنان خليل

في تونس، قبل عقد ونيف من الزمن، أشعل البوعزيزي جسده غضبا، فتطاير لهيبه مشعلا الهشيم العربي، وضرب "تسونامي" روحه الوقادة، التي تحمل معاني العزة والكرامة الشخصية والطموح بالحصول على العيش الكريم، جنبات الامة العربية من المحيط الى الخليج.

ان حريق البوعزيزي لنفسه، تعبيرا متطرفا لغضبه دفاعا عن كرامته التي هدرها النظام الحاكم، كان قد حفز جيل من الشباب العربي الغاضب على الانتفاض وعلى القاء حاكمهم زين العابدين خارج سياج تونس، لينتقل رد فعل نفس الجيل الى مصر و ليدفن مبارك خارج المقابر الفرعونية. وكان هنا وهناك غضب وجيل مقدام، غضب في المغرب وغضب في الاردن وغضب في سوريا وغضب في ليبيا ... لقد انعكس غضب الجيل الشاب العربي في الانتفاضات والحراكات الثورية في كافة الاقطار العربية في ظل ظروف ذاتية للوطن العربي استحكمت في مفاصله القوى الظلامية الطائفية المعتاشة باموال النفط، وظرف موضوعي مكن فيه نظام القطب الواحد من استفراد قوى الامبريالية بالمنطقة العربية، مما ادى الى تثبيت وهيمنة اسرائيل في المنطقة وضرب التشكيلات التقدمية وتهميش القوى المستنيرة العلمانية، وتمكين الحكم الفردي والبيروقراطية البرجوازية الناشئة من الحكم وتنمية الدواعش وجماعات الطوائف.

في هذا الحراك "المعمعمة" الذي أطلقه الغضب فقد كثيرون البوصلة، وكُفِّرَ الشيعي والمسيحي والسني واصبح"الدم للركب!" وتنمرت تركيا وايران وطالت اياديهما كثيرا من ساحات المنطقة العربية، ولجأ بعض الحكام العرب للحضن الصهيوني لارضاء الساسة الامريكيين حفاظا على كراسيهم ومكتسباتهم وتجنبا لمعاقبتهم عند افراطهم في التعدي على مبادئ الحياة الانسانية او عند قيامهم بنشر عظام ولحم البشر.

 وفي المحصلة أقعت الامة العربية مثخنة امام عتبات التاريخ بدلا من القفز للامام. فها هي التجربة الاهم التي راهنا عليها في بلد البوعزيزي، لا زالت تراوح مكانها ولم تخرج من قوى الشد العكسي ولم  تفتح مسربا للتنمية ولم تنفتح طاقات الحرية ولم تجد سبلا للديمقراطية بعد. لا زال غضب الجيل الجديد يحوم في الشوارع في تونس ويحوم في لبنان والعراق ومصر والسودان.. غضب.. غضب.. غضب.

الغضب في الوطن العربي لا يختلف عن الغضب في كافة ارجاء المعمورة، ان كان في تونس او الولايات المتحدة او في الصين، فالغضب واحد وينشأ عن عوامل عديدة ومختلفةتؤدي الى هوة سحيقة، مابين الواقع والحق والعدالة، او الواقع والطموح او الامل، تؤدي للغضب لدى الشخص او الفئة او الطبقة او المجتمع.

في الصين غضب بعض الشرائح، مثل الايغور اوقوى ما سمي بثورة المظلات في هونغ كونغ عام  2014 ، جرى ويجري ضبطه من قبل النظام بنجاح بالاستناد على الاعجاز الاقتصادي الذي حققه النظام في قيادة نمو مستدام ادى الى انتشال اكثر من 500 مليون صيني (اكثر من ثلث سكان الصين) من حالة الفقر والعوز وادخلهم بنجاح في دورة الانتاج الاقتصادي. اما في الولايات المتحدة الامريكية فهي تعيش على غير هدى في خضم أزمة يمزقها غضب لشرائح اجتماعية متنافرة نتيجة عدم المساواة أو الاحساس بالغبن في ظل العوز. ان عدم المساواة الاقتصادية في أمريكا يخرج عن نطاق السيطرة امام كثافة تمركز راس المال على حساب الطبقات الوسطى وطبقة العمال لتجد شرائح وفئات غاضبة، غضب عارم لدى السود الامريكيين كونهم مضطهدين عنصريا في مجتمع يفترض به ان يحقق المساواة، وغضب لدى طبقات البيض من العمال والفلاحين وصغار الكسبة، فقد انحدر بهم النظام الراسمالي وحولهم من منتجين كسبة الى مستهلكين ومقترضين وتركهم في عوز على الرغم من وفرة خيرات التقدم العلمي، لقد انخفضت اجورهم ومداخيلهم مقارنة بقيمة انتاجهم. واذا توغلت في الولايات الوسطى والزراعية، ذات الكثافة السكانية للبيض الاروبيين، تلمس تعابير الغضب من خلال تنامي المليشيات المسلحة وتنامي ظاهرة البيض المتفوقين المتطرفة.

ان الانظمة المتحكمة في الولايات المتحدة تحاول وقف انزلاق العربة دون الارتكاز على رؤيا تصحيح النظام المتوحش وغير العادل، بل من خلال القفز للامام ومحاصرة الصين واضعافها وتفكيكها، ومحاولة تفكيك الاتحاد الروسي صاحب ثلث خيرات الارض والاستمرار في اعادة تشكيل اوروبا ضمن الفلك الامريكي، وما صب الزيت على النار وتسعير الحرب الروسية الاوكرانية الا خطوة في هذا الاتجاه ومحاولة لاستباق الوهن الذي ينخرالعظام. فهل تنجح في اندفاعها هذا ام ان القوى الاخرى اصبحت عصية على الكسر وان العالم يسير في اتجاهات اخرى وعالم جديد اكثر عدالة؟! 

واذا كانت امريكا تمر في هذه المرحلة من عدم اليقين، فما بالك في العالم العربي الذي تسير كثير من انظمته متسولة على ابواب الغرب وتعمل في هدي وتوجيهات مؤسساته ودوائره؟  واذا كان العالم يمر في مرحلة مفصلية في التاريخ البشري، وجميع  الامم تدفع في تجاه مصالحها وتطورها، فلا شك ان الامة العربية تبحث ايضا عن مكانها تحت الشمس.

 وبالتالي فان السؤال الذي يطرح نفسه: هل قادة الامة العربية في مستوى المرحلة؟ وهل حكامها  قادرين وعلى استيعاب غضب الناس بدلا من نحرهم وتقطيعهم؟ وهل يعلمون ان لدى الوطن العربي "مجتمعا" كل الفرص التاريخية للنهوض والخروج من الذل والتبعية عند تشغيل مكائنه الانتاجية غير المستغلة؟ ولنا ايضا ان نتسال:  هل جلسات مؤتمر القمة العربية القادم في نوفمير 2022 ، تتضمن بحثا عن رؤيا استراتيجية للواقع العربي ولمستقبل الامة، وخاصة ان مفارم الموت، في هذه الفترة، في الوطن العربي (عدا فلسطين) في هدنة؟  

بعكس ذلك، وللاسف، فان هذا الغضب العربي سيولد دورة اخرى من شلالات الدم، ومن الممكن ان عددا غير قليل من الذين سيحضرون هذا المؤتمر لن يكونوا موجودين لحضور المؤتمرات  التي ستلي!. ينشر المقال في ضوء حق حرية التعبير، والآراء المنشورة تعبر عن آراء المؤلف (المؤلفين) والذي هو وحده مسؤول عنها وعن مدى صحة المعلومات الواردة، ولا تعكس بالضرورة آراء جريدة "الحواث" أو الحوادث للعرب الأمريكيين أو alhawadeth.net أو أي من محرري الجريدة أو الموقع الالكتروني .

إقرأ أيضاً

ماليزيا: الطموح المشروع والدروس المستفادة

بقلم: النقيب مهندس رضا يوسف أحمودى ...تونس عدت لقراءة مجلاّت الماضي ووجدت فيها من المتعة والإفادة ما لم أجده في مجلاّت الحاضر. تحت عنوان "ماليزيا ... التسامح جوهر الحضارة" نشرت مجلّة العربي الكويتيّة بقلم السيد ابراهيم المليفي مقالا مطوّلا عن ماليزيا (عدد 208 بتاريخ 2009). يعترف الكاتب بأن البلد الجيّد يقع استكشافه خلال فترة قصيرة ... زار ماليزيا في اواخر التسعينات وفى زيارته اليوم لاحظ ...

الأمة العربية بأمس الحاجة لهز شباك مرمى الخصم

بركلة صاروخية للكرة من قدم سالم الدوسري دخلت الكرة مرمى الأرجنتين في مباراة كأس العالم - مونديال قطر 2022 ، فدخل قلوب مئات ملايين العرب. لقد هز شباك الخصم فاهتزت مدرجات الملاعب بالهتاف للدوسري وللفريق العربي السعودي. ولا باس عليه ان ركبتاه لم تسعفاه في الاتزان اللازم لتحقيق ضربة جزاء ناجحة للكرة في المباراة التالية، فاشهر اللاعبين العالميين صادفوا عبأ نفسيا مماثلا وفشلوا في هز شباك الخصم. ان...

من الكويت إلى أوكرانيا – الحسابات الخاطئة للقيادة الفردية

من الكويت إلى أوكرانيا – الحسابات الخاطئة للقيادة الفردية عبد الحميد صيام كثير من الحروب أشعلت في لحظة غضب الزعيم، أو نتيجة حسابات خاطئة يتخذها قائد أو رئيس سلطوي بمفرده، لأنه يعتقد أنه دائما على صواب، وأنه ليس بحاجة إلى استشارة أو نصيحة أو مراجعة أو رقابة تشريعية أو قضائية فهو صاحب الحل والعقد، وصاحب الكلمة الأولى والأخيرة والوحيدة، وهو لا ينطق عن الهوى فهو الذكي والملهم والمهيب وال...

الانتخابات النصفية: فوز باهت للجمهوريين

الانتخابات النصفية: فوز باهت للجمهوريين وتحولات مرتقبة للديموقراطيين د. منذر سليمان وجعفر الجعفري أطلقت وسائل الإعلام الأميركية المختلفة العنان لتوقعاتها بفوز مرشحي الحزب الجمهوري بصورة شاملة، أطلقت عليها مصطلح "الإعصار الأحمر"، سرعان ما اصطدم بواقع أشبه بحال الانقسام العمودي في المجتمع الأميركي، بنسب متقاربة، وأتت النتائج لتعيد حال الشلل السياسي بين الحزبين، الجمهوري والديموقراطي...

بوادر التغير في العلاقات الأميركية الإسرائيلية

إعلان مكتب التحقيقات الاتحادي عن تحقيق مستقل وشيك في مقتل الصحفية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة ليس، كما قال أحد الصحفيين الإسرائيليين، "لحظة مفصلية" في العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل. لكن العوامل التي أدت إلى هذا القرار والتوترات الناجمة عنه تلقي الضوء على التغييرات الجارية في مواقف الولايات المتحدة تجاه إسرائيل وسلوكياتها. ودعونا نتذكر أنه بعد مقتل أبو عاقلة مباشرة، تحركت آلة ال...

الإسرائيليون وكأس العالم في قطر شروطٌ وضوابطٌ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي شأنهم شأن الكثير من المتابعين، يحرص مشجعو كرة القدم الإسرائيليون على متابعة مباريات كأس العالم، ويرغب كثيرٌ منهم في السفر إلى قطر لحضور المبارايات في الأندية والملاعب، وتشجيع فرقهم الرياضية التي يحبونها، وألا يكتفوا بتأييدها من خلف الشاشات، أو معرفة أخبارها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقد أعلن الاتحاد الرياضي الإسرائيلي أن آلافاً من المستوطنين قد اشتروا بطاقات...

سقوط الدولة العربية بين براثن الجمود والاستبداد وأجهزة المخابرات

بقلم: د. لبيب قمحاوي يمرالعالم العربي الآن بمخاضات جديدة وتغييرات َقلَبت في أصولها الكثير من المفاهيم السابقة والمتعارف عليها والتي فَقَدَ بعضها معناه، وبعضها الآخر إما في الطريق الى ذلك أو أنها اكتسبت معانٍ جديدة قد تكون بعيدة كل البعد عن ما نعرفه ونشأنا عليه . مفاهيم مثل الوطنية والحرية والسيادة والعروبة والكرامة وغيرها كثير اصبحت بالنسبة للأجيال الجديدة مصطلحات بلا معنى أو مصطلحات تفتقر ...

هبة تشرين … والأمير حسين

هبة تشرين هي جزء من الاحتجاجات الشعبية التي شهدها الاردن في ٢٠١١ ومطالبها الرئسية كانت الإصلاح السياسي والاقتصادي ومحاربة الفساد وكان للحراك الشبابي الأردني في ذيبان محافظة مأدبا الشرارة التي انطلق منها هذا الحراك الوطني والذي انضم إليه الشعب الغاضب وامتدت إلى معظم محافظات المملكة.. عقب قرار حكومة عبد الله النسور برفع الدعم عن المحروقات ورفع الأسعار للسلع الرئيسية بمعدلات غير مسبوقة …....

أكاذيب تشرتشل وأكاذيبنا

أكاذيب تشرتشل وأكاذيبنا يوسف غيشان يقول المثل الشعبي (الكذب ملح الرجال..وعيب على الل بيصدق )، وهو مثل لا نختلف – نحن الأعاريب- على تطبيقه حرفيا، حتى لو اختلفنا عليه أو معه لفظيا. قال تشرتشل:(الحقيقة مهمة، لذلك يجب أن نحميها بسياج من الأكاذيب) . المشكلة لدينا في العالم العربي أننا قمنا فعلا ببناء الأسيجة حول جميع الحقائق- ربما لأننا لم نثق بالحقيقة يوما- لكن الذي حصل معنا أننا لم نعد ...

نصف نجاح في الانتخابات النصفية الأميركية

صبحي غندور* مرّ يوم الانتخابات الأميركية دون حوادث أمنية تُذكر، وهذا في حدّ ذاته يُعتبر نجاحًا للعملية الانتخابية بعدما سادت مخاوف قبل يوم الاقتراع من إمكانيّة حدوث صدامات بين المؤيّدين والمعارضين لهذا المرشّح أو ذاك. وربما يحصل "الحزب الجمهوري" على غالبية الأعضاء في مجلس النواب، لكن لم يحصل ما كان يتوقّعه قادة هذا الحزب من "مدّ جمهوري" سيكتسح "الانتخابات النصفية"، ولذلك يمكن القول إنّ "ال...

شعوب تنام بالشقلوب

شعوب تنام بالشقلوب يوسف غيشان دراسة بريطانية تدعي بأن النوم العميق وصعوبة الاستيقاظ هي من علامات الذكاء، وهذا ما أثلج صدري وبلعومي وغدّتي النخامية، وطمأنني بأن نومنا العربي الكبير وصعوبة استيقاظنا، حتى الان، هو من علامات الذكاء الخارق الحارق المتفجر. هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى قريبة، فقد كانت الكثير من شعوب أوروبا خلال العصور الوسطى تعتقد بأن الجزء الذي يتعب أكثر في جسد الإنسان هي الأقد...

WHAT IS HAPPENING WITH THE ECONOMY NOW?الاقتصاد الأمريكي الآن

WHAT IS HAPPENING WITH THE ECONOMY NOW? الترجمة العربية تاليا By Professor Bob A Rabboh Job growth is slowing, but demand for workers is strong. Inflation is high but not consumers are spending more in some areas, but cutting back on others. Job openings are high but falling, while layoffs are low. Current GDP third 2022 quarter increased at annual rate of 2.6 percent in the third quarter of 20...

عوامل ثقافية واجتماعية هامة في الانتخابات الأميركية

صبحي غندور* ستترك الانتخابات "النصفية" الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ وعدد من حكام الولايات) المقرّرة يوم 8 نوفمبر الحالي، مزيجاً من التأثيرات السياسية داخل أميركا وخارجها. وستختلف هذه الانتخابات في معاييرها عن مثيلتها "النصفية" في السابق. فالحملات الانتخابية المشتعلة الآن تؤكّد ارتفاع نسبة القضايا الاجتماعية والثقافية في معايير الناخب الأميركي ومدى حدة الإنقسام السيا...

قطط

قطط هل قلت لكم أنني من عشاق القطط؟؟أنا كذلك، ولي معها أقاصيص وروايات وقصص عشق. وما زلت حتى الان أضع قطتي على كرشي عند محاولة النوم، ونتنافس وزوجتي وبناتي وأنا على احتضان قططنا الحالية. كانت عندي في الزمانات قطة تعشق الصحف الورقية، فما أن تراني مقبلا من الخارج – في ذلك الوقت-متأبطا صحفي وكتبي، حتى تبدأ بالتلمظ وهي تنظر إلى الصحيفة، لا بل تقفز عليها، في محاولتها اقتناصها من ي...

المزيد...