Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

انتقادات أميركية جريئة!

تاريخ النشر: 5/12/2022 6:42:44 AM

 

جيمس زغبي

 

مع التحول الملحوظ في المواقف الأميركية من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، تتراجع معنويات الجماعات المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة. والأمثلة كثيرة، ومنها ضغط هذه الجماعات، بالتنسيق مع الحكومة الإسرائيلية، على أكثر من 30 ولاية لتجريم دعم جهود مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها.

ومنها أيضاً أنها تنظم حملات لإقرار تشريعات لتوسيع تعريف معاداة السامية ليشمل أشكالاً متعددة من النقد لإسرائيل. ومنها أيضاً أنه بسبب القلق من العدد المتزايد لمرشحي الكونجرس الذين ينتقدون علانية السياسات الإسرائيلية، تم إنشاء لجان عمل سياسية جديدة مؤيدة لإسرائيل لدعم المرشحين الذين لا يطعنون في مسلك إسرائيل.

وفي الربع الأول من هذا العام فحسب، جمعت لجان العمل السياسية وأنفقت الملايين لتحجيم مَن تريد إلحاق الهزيمة بهم. وهذه الجهود تعاقب الذين يجرؤون على انتقاد السياسات الإسرائيلية، ومن ثم تخرس أصوات الجدل حول السياسة الأميركية في الشرق الأوسط.

ويوسع هذا النشاط الأساليب التي استخدمتها الجماعات المؤيدة لإسرائيل لعقود. ولطالما جمعت لجان العمل السياسية المؤيدة لإسرائيل حزم المساهمات للحملات، فتكافئ المرشحين الذين يدعمون إسرائيل وتعاقب الذين يتحدَّون سياساتها.

وعلى مدى عقود، استخدمت الجماعات الرئيسية الموالية لإسرائيل مواقعها الجيدة لشيطنة منتقدي إسرائيل باتهامات معاداة السامية. وربما فاز هؤلاء بأصوات في الكونجرس، لكن في كثير من الحالات، أيدهم أعضاء الكونجرس بدافع الخوف أكثر من دافع الصداقة. واعتدت على حفظ قائمة أعضاء الكونجرس الذين قالوا لي: «أنا معك حقاً، لكنك تعرف كيف هي إيباك (لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية).

يتعين علي توخي الحذر كي لا أغضبها». لقد فقد بعض الأميركيين العرب، وغيرهم ممن تحدثوا دعماً للفلسطينيين، وظائفَهم وفرصهم في التعبير عن رأيهم. واستُبعدت الجماعات الأميركية العربية من تحالفات سياسية. وحُرم بعض الأميركيين العرب من حق المشاركة في العملية السياسية، مما حد من قدرتنا على تمثيل مجتمعنا والدفاع عنه.

ورغم ذلك تظهِر استطلاعاتُ رأي أن غالبية الأميركيين يريدون تعليق المساعدات الأميركية لإسرائيل على شرط عدم انتهاك حقوق الإنسان الفلسطيني. ويرى أكثرية من الأميركيين أنه من المشروع معاقبة إسرائيل أو مقاطعتها.

وازداد الدعم للفلسطينيين وانتقاد إسرائيل بشكل كبير بين «الديمقراطيين». وبالإضافة إلى الأميركيين العرب أصحاب النفوذ، أصبح الأميركيون الأفارقة والناخبون الشباب أكثر جرأةً. ونتيجة لهذا أنه بينما كانت حقوق الفلسطينيين في الماضي قضية مطروحة للنقاش في حملة أو اثنتين فقط من حملات الكونجرس، أصبحت قضية نقاش في عشرات الحملات هذا العام. وقد تفوز الجماعات المؤيدة لإسرائيل في بعض السباقات من إقرار بعض القوانين التي تحظر حرية التعبير.. لكنها في نهاية المطاف لن تنجح في إسكات الانتقادات الموجهة لإسرائيل، لأن الدافع إليها ليس معاداة السامية، بل السياسات الإسرائيلية نفسها. حقوق الفلسطينيين في الماضي كانت قضية مطروحة للنقاش في حملة أو اثنتين فقط من حملات الكونجرس، وهذا العام أصبحت مطروحةً في عشرات الحملات ينشر المقال في ضوء حق حرية التعبير، والآراء المنشورة تعبر عن آراء المؤلف (المؤلفين) والذي هو وحده مسؤول عنها وعن مدى صحة المعلومات الواردة، ولا تعكس بالضرورة آراء جريدة "الحواث" أو الحوادث للعرب الأمريكيين أو alhawadeth.net أو أي من محرري الجريدة أو الموقع الالكتروني .

إقرأ أيضاً

طهّر‭ ‬يا‭ ‬مطهّر

طهّر‭ ‬يا‭ ‬مطهّر يوسف‭ ‬غيشان مصورون،‭ ‬كاميرات‭ ‬تصوير‭ ‬محمولة‭ ‬ومنقولة‭ ‬على‭ ‬ونشات،‭ ‬إعلاميون‭ ‬يتراكضون‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬مثل‭ ‬أم‭ ‬العروس،‭ ‬مساعدون‭ ‬ومستشارون‭ ‬ينبتون‭ ‬مثل‭ ‬الفطر،‭ ‬متجهمون‭ ‬ببذلات‭ ‬ونظارات‭ ‬سوداء،‭ ‬وجمهور‭ ‬متنوع‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬وأطفال‭ ‬ونساء‭ ‬وشيوخ‭ ‬يجلسون‭ ‬بوقار‭ ‬في‭ ‬قاعة‭ ‬كبيرة‭ ‬مزينة‭ ‬بالصور‭ ‬والشعارات‭ ‬التي‭ ‬تهجو‭ ‬الفساد‭ ‬والفاسدين‭.‬ ر...

عن دور العرب في أميركا تجاه القضية الفلسطينية

صبحي غندور* بداية أشير إلى خصوصية تتصف بها الجالية العربية في أميركا: فأفراد الجالية يأتون من ثقافة عربية واحدة لكنهم ينتمون إلى أوطان متعددة، ويستقرّون في أميركا التي هي وطن واحد لكن يقوم على ثقافات متعددة. ولهذه الخصوصية انعكاسات مهمة جداً على واقع ودور العرب في أميركا. فهم بنظر المجتمع الأميركي – وحتى المنطقة العربية- "جالية واحدة" بينما واقع الأمر أنهم يتوزعون على "جاليات" عربية. وت...

تمدّد "الناتو" إلى اسكندنافيا تدفع الحرب إلى حافة النووي

د. منذر سليمان وجعفر الجعفري جوهر الأزمة الأوكرانية هو صراع جيو-سياسي بين روسيا، من جهة، والولايات المتحدة وحلفائها الغربيين، من الناحية الأخرى، قد ينزلق إلى مواجهة أوسع شمولية تطال الكون بأكمله. من الثوابت الأميركية، في هذا السياق، لجوء دوائر صنع القرار إلى توسيع ساحات الصراع من أجل تخفيف الضغط الروسي عن أوكرانيا، بدءاً بالترحيب بانضمام "دولتين محايدتين سابقا"، فنلندا ...

الطاقة الرمزية في اللغة وتغيير المجتمع

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن 1 الطاقةُ الرمزية في اللغة تكشف الجوانبَ المتعددة للظواهر الثقافية في مُحيطها الفكري وبيئتها الاجتماعية، وكشفُ هذه الجوانب لَيس مقصودًا لذاته ، ولا يُشكِّل غايةً قائمة بِنَفْسِها ، وإنَّما هو وسيلة لنقل الأفكار من المعايير الأخلاقية إلى البُنى الوظيفية للسلوك الإنساني في إطار الأحداث اليوميَّة والوقائع التاريخيَّة . وعمليةُ نقل الأفكار لا تَحْدُث في ا...

الأقصى في خطرٍ شعارٌ يفضحُ وسلاحٌ يجرحُ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي نجح الفلسطينيون في كشف العديد من المؤامرات الصهيونية على المسجد الأقصى، وأماطوا اللثام عن محاولاتهم المحمومة منذ سنواتٍ طويلةٍ للدخول إليه من تحت الأرض ومن فوقها، وتصدوا بأجسادهم وأرواحهم، وإمكانياتهم البسيطة ووسائلهم المتاحة، لمحاولات المتدينين وقطعان المستوطنين وقادة أحزابهم السياسية، اقتحامه والصلاة فيه، وإقامة شعائرهم الدينية وطقوسهم التوراتية ومخططاتهم التلمو...

PALESTINIANS VICTIMS OF VIOLENCSE

By Bob A. Rabboh, Ph.D The death of Shireen Abu Akleh has become a central issue for the Palestinian cause. Her killing highlights the main issues of the conflict and continued suffering of the Palestinians. On May 11th, the iconic journalist was shot and killed by an Israeli soldier while reporting on Israeli military raid of refugee camp in Jenin. Thus, there is no shortage of evidence...

Shireen Abu Aqla was an active, brilliant and courageous reporter

Isa Qasim In Palestine the struggle never stopped. Since early last century, the life of a number of Palestinian leaders and activists ended, one way or another. But has the Palestinian cause waned, or has the aspirations faded? No way. Similarly, over the years, has the aggressors' appetite for aggression, deceit, chicanery, or plans to steal or swallow the Palestinian land or property ended or...

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن 1 التفاعلُ الرمزي بين التنظيم العقلاني للعلاقات الاجتماعية والترتيب المعرفي للظواهر الثقافية ، يُمثِّل نَسَقًا وجوديًّا في أعماق البيئة الحياتيَّة للفرد والجماعة، وهذا النَّسَقُ الوجودي يَستمد شرعيته وقُدرته على الاستمرارية مِن تصوُّر الفرد عن إنسانيته،وذَاتِه الفاعلة في مُكوَّنات المُحيط الاجتماعي، وذَاتِه المُتفاعلة معَ عناصر الطبيعة. وكُلُّ تَصَوُّ...

انتقادات أميركية جريئة!

جيمس زغبي مع التحول الملحوظ في المواقف الأميركية من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، تتراجع معنويات الجماعات المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة. والأمثلة كثيرة، ومنها ضغط هذه الجماعات، بالتنسيق مع الحكومة الإسرائيلية، على أكثر من 30 ولاية لتجريم دعم جهود مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها. ومنها أيضاً أنها تنظم حملات لإقرار تشريعات لتوسيع تعريف معاداة السامية ليشمل أشكالاً متعددة من النقد ...

خطأ‭ ‬الماما‭ ‬التكتيكي

خطأ‭ ‬الماما‭ ‬التكتيكي يوسف‭ ‬غيشان كانت‭ ‬تحس‭ ‬بأنها‭ ‬قصّرت‭ ‬في‭ ‬واجبها‭ ‬الأمومي‭ ‬تجاهي،‭ ‬لأنها‭ ‬نست‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بتمليح‭ ‬فمي‭ ‬فور‭ ‬مزطتني‭ ‬لهذه‭ ‬الدنيا‭ (‬الغانية‭)‬،‭ ‬حتى‭ ‬يصير‭ ‬لساني‭ ‬عذبا‭ ‬وكلامي‭ ‬لطيفا‭ ‬مهذبا‭. ‬ربما‭ ‬تكون‭ ‬قد‭ ‬نقعت‭ ‬لساني‭ ‬بالبحر‭ ‬الميت‭ ‬آنذاك،‭ ‬لكنها‭ ‬أنكرت‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬نفسها‭ ‬فيما‭ ‬بعد،‭ ‬حيث‭ ‬كبرتُ‭ ‬وترعرعتُ‭ ‬على‭ ‬الكلام‭ ‬غي...

بالعين الرّئيسية 06 : فلسطين من انتفاضة الأقصى الى أقصى الإنتفاضة

بالعين الرّئيسية 06 : فلسطين من انتفاضة الأقصى الى أقصى الإنتفاضة بقلم : النقيب مهندس رضا يوسف احمودى – تونس شيئان يؤرقان الصّهاينة بعد السلاح النّوعى الذى اصبح تحت تصرّف مختلف فصائل المقاومة الفلسطينيّة : 1ــ الحضور الكبير فى صلوات الجمعة والاعياد فى المسجد الأقصى والعاكس لروح عقائديّة فعل الإحتلال الكثير لطمسها لكنّه فشل. 2ــ الحشد الكثيف المشيّع لأيّ شهيد يسقط ضحيّة رصاص الجنود وال...

محاولة لإنعاش ذاكرة اللبنانيين!

صبحي غندور* تُرى، لماذا تُمارَس الديمقراطية في لبنان فقط من خلال التوريث السياسي القائم على الحصص الطائفية والمذهبية؟ ثمّ لماذا "تنتقل البندقية من كتفٍ إلى كتف" على جسم هذا الزعيم أو ذاك، وتتغيّر تحالفاته الإقليمية والدولية، لكن لا يجوز عنده تغيير النظام السياسي الطائفي؟ أليس حالٌ كهذا هو المسؤول عن الاستقواء بالخارج كلّما دعت الضرورة؟ ألا يجعل هذا الأمر من لبنان مزرعةً لا وطن؟ ويحوّل الناس من...

"الثقافة العربية: ما تحت الزي الموحد"

"هروب الثقافة والمثقف العربي من المواجهة إلى التجهيل والتنكير" يسألني صديقي:لماذا تتخذ السجالات الفكرية عندنا تلك النبرة الحادة المتوترة،وسرعان ما تخرج عن إطارها الفكري،لتتحول إلى مواجهة شخصية،وشجار يعتقد أطرافه أن الغلبة لصاحب الصوت الأعلى و"قوي الشتيمة" حسب تعبير زكي شان. يقول ماركس في كتابه"المسألة اليهودية" أن العلمانية الأوروبية أو ما يسميه الرئيس الفرنسي ماكرون بتحاذقٍ لافت"قيم الجمهوري...

تحول الأنماط الثقافية في المجتمع

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن 1 الأنماطُ الثقافية في المجتمع تَحكُم على سلوك الإنسان إيجابًا أوْ سلبًا ، وتتحكَّم بأنساق الشعور في داخل الإنسان ، وتُنظِّم العناصرَ الاجتماعية في سِياقات فكرية مُتكاملة ومعايير أخلاقية مُتماسكة ، مِمَّا يُولِّد تيَّاراتٍ وجودية تُعيد بناءَ مصادر المعرفة فرديًّا وجماعيًّا ، ويُنتج تفاعلاتٍ لغوية تُعيد بناءَ جَوهر المَعنى رُوحيًّا وماديًّا...

المزيد...