Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

الدكتور أيمن حمدان في رثاء أخيه

تاريخ النشر: 6/13/2022 8:00:39 PM

الدكتور أيمن حمدان في رثاء أخيه

 

هذا القضاء بحكم الموتِ رباني

 صبرٌ جميلٌ وذكرُ الله قوّاني

 أخي فقدتك في أمواجِ تحناني

والصدعُ أوهى من الآلام بُنياني

 أخي ذكرتك في نبضٍ يُحرِّكني

 حين الفراقِ فمالَت كلُّ أركاني

الروحُ تصعدُ من أسرار مرقدهِ

والجسمُ يذوي ووهجُ الوجهِ نوراني

 أسبوعُ موتٍ وما كادت تفارقُهُ

روحٌ تجلَّتْ وأمرُ الروحِ ربَّاني

 صمتٌ مهيبٌ وما قولٌ يطاوعني

والقلبُ حمَّ كما يُحمى بنيرانِ

قالَ الطبيبُ سُويعاتٌ ويخطفُهُ

حكمُ المماتِ فأشقاني

وأبكاني هذا التَلَيُّفُ قد أبلى لهُ كبدًا

والوعيُ غابَ ومِن بلواهُ أبلاني

 كادتْ عيوني تهاوى من محاجرها

لولا اعتصامِي كما دومًا بإيماني

تقطّعَ القلبُ في لحظاتِ غيبتِهِ

قد لُفَ شرعًا بأنوارٍ وأكفانِ

اغفر إلهي إذا ما زلَّ منطِقُنا

أنتَ الرَّحيمُ فَهَبْ لي حُسْنَ غُفرانِ

 ارفقْ بقلبي أيا ربَّاهُ إذ نزَلتْ

فيَّ المصائبُ إذْ لازمتُ أحزاني

قد ضاعَ منَّا وما نقوى على عملٍ

رُحماكَ ربِّي فقد ضيَّعتُ عنواني

 أماهُ صبرًا حبيبُ القلبِ فارقَنا

ضُمي بنيكِ بحضنٍ دافئٍ حانِ

ماتَ الحبيبُ وأمرُ الله نقبلُهُ

 إذ رسَّخَ الصبرَ في قلبي ووجداني

 ابا محمد قد  رحلتَ وهذا الحقُ لاحقُنا

 نرجو لقاءً على أبوابِ رضوانِ

 الحمدُ للهِ يا أماهُ سلوتُنا

قد أنعَمَ الله يا أمِّي بسلوانِ

This is a judgment of divine death

 Beautiful patience and the remembrance of God strengthens me

 My brother, I lost you in the waves of my tenderness

And the crack is softer than the pain of my structure

 My brother, I mentioned you in a heartbeat that moves me

 When parting, all my pillars are gone

The soul ascends from the secrets of his shrine

And the body withers and the glow of the face is luminous

 A week of death and you can hardly leave it

A soul transfigured and the command of the soul is divine

 A majestic silence, and no words obey me

And the heart is hot as it is heated by fire

The doctor said hours and kidnapped him

The rule of death, my brothers

And this cirrhosis made me cry, his liver had worn out

Awareness is absent, and from its affliction, I am afflicted

 My eyes almost collapsed from their sockets

If it wasn't for me, as always, with my faith

The heart was broken in the moments of his absence

He was religiously wrapped in lights and shrouds

Forgive me, my God, if our reasoning is still

You are the Most Merciful, so grant me good forgiveness

 Be kind to my heart, O Lord, when You came down

I have misfortunes when my sorrows accompany me

We are lost and we are unable to work

Lord have mercy, I lost my address

 Mother, be patient, the beloved of the heart left us

Embrace your son in a warm embrace

The beloved has died and God's command we accept

 He established patience in my heart and soul

 Aba Muhammad has gone away and this right will follow us

 We hope to meet you at the gates of Radwan

 Praise be to God, mother of our solace

May God grant you peace, my mother

إقرأ أيضاً

" قطفات من سلّة العٌزير" قصة قصيرة

كان المطر ينحدر شديداً في شوارع نابلس،يوم قررت أن أذهب إلى الحلاق بصحبة أخي الكبير ورفضت التأجيل رغم استبساله في إقناعي،طلب الحلاق شلناً على الحلقة الإنجليزية وحينها طلب لي أخي النهوض من على الكرسي واتهم الحلاق بالاستغلال،كونه أدرك أننا غرباء عن البلد،إلا أن الحلاق ابتسم بدماثة وردّ مداعباً: - شيء طببعي يا ابني..ليش إنت زعلان؟ إذا لم نستغل الغريب فمن سنستغل إذن؟ المهم أنني رفضت النهوض واخرجت...

" سأبقى حيّاً" شعر نزار حسين راشد

لا أعدكم بشيء جديد ولكني سأكرّرُ المحاولة سأسمح لقلبي أن يحزن دون أن ينكسر سأُنهضُ تعبي كلما مدّ ساقيه محاولأً هزيمتي سأُعدّل ياقة قميصي لأبدو أكثر وسامة سأحتفظ بذهني طافياً فوق موج النسيان وسأقع في الحُب مرة أخرى ربما مع المرأة ذاتها سأسمح لصورة تشي أن تحتل ذاكرتي بابتسامته الغامضة وللعصافير أن تقيم على نافذتي مهرجاناً صباحياً ولن أسمح لعتمة المساء أن تتسلل إلى غرفة روحي ا...

الماجستير لحمنى سهيل في ترجمة (تقاسيم الفلسطينيّ) إلى الأوردية في باكستان

إسلام آباد/ باكستان: ناقشت الباحثة الباكستانيّة حمنى سهيل (Hamna Sohail)، رسالتها الماجستير التي ترجمتْ فيها (تقاسيم الفلسطينيّ) للأديبة د. سناء الشعلان (بنت نعيمة) إلى اللّغة الأورديّة، وهي بعنوان "Annotated Translation of the book "تقاسيم الفلسطيني" By Dr. Sanaa Shalanxe "Sanaa Shalan" :An Analytical Study in the light of Translation Strategies: ترجمة مشروحة لكتاب "تقاسميم ا...

اليوم خمر وغدا أمر..

اليوم خمر وغدا أمر.. من ملك الشعراء الذي طرده أبوه وعشق أميرة الروم ثم قتل بجبّة مسمومة؟ هو شاعر من الفحول في الجاهلية وأشعرهم في رأي النقاد، لم تكتف سيرته بمضارب قومه، وما أحاط بها من بقاع الجزيرة العربية، بل جاوزتها إلى بلاد أخرى، وامتزجت حياتُه واقعا بخيال، فكانت أشبه بالأسطورة. الشاعر جندح بن حُجر بن الحارث الكندي المشهور بلقب امرئ القيس وُلد امرؤ القيس في نجد ونشأ ميّالا إلى الترف واللهو...

قصة وعبرة

قصة وعبرة في قديم الزمان اراد رجل غني ان يعلم ولده الصغير درسا لا ينساه طوال حياته!!!!! وفي المساء اجتمع الرجل مع ولده الذي لم يتخطي الثانية عشرة من العمر وطلب منه ان يذهب الي العمل في الصباح ويأتي له بالمال فتعجب الولد وقال ولكن يا أبي نحن أغنياء ولدينا الكثير من المال فلماذا اعمل !!!! فصاح الوالد وقال. افعل ما اقوله لك دون نقاش، وفي الصباح هم الولد الي حيث يتجمع العمال وسأل عن موعد ال...

على كتف القدس7/ رماد البيت: الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير

على كتف القدس7/رماد البيت:الحياة التي تتحرّكمثل شريط أساطير حكايات قصيرة للشاعر يوسف عبد العزيز رماد البيت: في صيف عام 1998، أي بعد خمسين عاماً من الخروج قام أخي الكبير نفسه برحلة مكوكية إلى البيت. كان قد ذهب إلى الضفة من خلال تصريح زيارة، وانتهز الأيام القليلة المتبقية له في التصريح ليعود أدراجه إلى البيت متتبعاً طريق الحصان على حدّ زعمه. وقد اعترف قائلاً: "ذاكرتي لم تكن لتسعفني، فخمسون عام...

على كتف القدس6/ الحصان المغدور: الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير

على كتف القدس6/ الحصان المغدور: الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير حكايات قصيرة للشاعر يوسف عبد العزيز الحصان المغدور: في الخامس عشر من أيار عام 1948، أربعة يبللهم دمعهم خرجوا من بيتهم الخاص إلى الجحيم: رجل وامرأة وطفل و... حصان. هاجم الصهاينة القرية، وألقت طائرة بقنابلها على الناس. لقد أقنع الرجل زوجته وطفله بالخروج. لقد وعدهم قائلاً إنه سيعود بهم إلى القرية بعد يوم أو يومين. المشكلة لم تكن ...

على كتف القدس5/ محض قماش: الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير

على كتف القدس5/محض قماش:الحياة التي تتحرّكمثل شريط أساطير حكايات قصيرة للشاعر يوسف عبد العزيز محض قماش: في منتصف السّتينيّات من القرن الماضي، أو قبل ذلك بقليل، كان علينا أن ننتقل إلى بيت حديث. بالقروش القليلة التي جمعها من عمله في ورشات البناء، قام أبي بإبرام واحدة من أهمّ الصّفقات في حياته، والتي كانت مع إحدى الكسّارات المتنقّلة التي جاءت إلى القرية، وحطّت رحالها بجانب الشّارع العام بجوار ش...

على كتف القدس4/ حلقات لطم: الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير

على كتف القدس4/حلقات لطم:الحياة التي تتحرّكمثل شريط أساطير حكايات قصيرة للشاعر يوسف عبد العزيز حلقات لطم: أخيراً وبعد انتظار طويل، وصلت جثة (سعيد الوحش)، فقد تسلّمَتها مجموعة من الرجال عند الظهر في بوابة مندلبوم الكائنة وسط مدينة القدس، والتي تفصل القدس الشّرقية عن القدس الغربية التي يحتلّها اليهود منذ عام 1948، وها هي العربة التي تحمل الجثة تتقدَّم ببطء وتشق كبد الأرض. كان كلّ شيء يجري بصمت...

على كتف القدس3 السنغالي: الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير

على كتف القدس3/ السنغالي:الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير حكايات قصيرة للشاعر يوسف عبد العزيز السنغالي في العشرينيات من القرن الماضي، وبعد سنوات من احتلال فلسطين، دخلت دورية من جيش الاحتلال البريطاني القرية. كان جنود الدورية مفتونين بالجوّ الريفي: بالبيوت الطينية المقبّبة، والطبيعة الساحرة، وفوق هذا وذاك باللباس الغريب الذي يرتديه القرويون. توقفت سيارة الدورية بالقرب من أحد المقاهي. هناك ت...

على كتف القدس2/ أفاعٍ وديعة: الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير

على كتف القدس2/أفاعٍ وديعة:الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير حكايات قصيرة للشاعر يوسف عبد العزيز (البد) كان بيت الطفولة الأول. وقد كان يقوم على مساحة كبيرة من الأرض. طوله يقارب الثلاثين متراً وعرضه العشرين. أمّا ارتفاعه فكان يزيد على الثمانية أمتار. مكان فسيح بأروقة عديدة، كنّا نسرح فيه ونمرح كما لو كنّا في ملعب كرة قدم. ذلك البيت كان في واقع الأمر معصرة زيتون قديمة أقامت فيها أسرتنا مع خمس...

على كتف القدس1/ يد المزاج: الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير

على كتف القدس1/يد المزاج:الحياة التي تتحرّك مثل شريط أساطير حكايات قصيرة للشاعر يوسف عبد العزيز يد المزاج تحت سماء هرمة، ينوحُ الماضي تاركاً دروعه ورماحَه مقذوفةً في العراء، ومخلّفاً في البّرية ابنَه الشّريد وقد تغضّنت وجنتاه وتثلّم صوتُهُ، وتعكَّرت في عينيه صورة العالم. أخيراً يجلس ابن الماضي وحيداً في غرفةٍ صغيرةٍ مضاءةٍ بالنيون، ومطلةٍ على طريق لا تؤدي إلى الكروم، طريق لا تؤدي إلى عتبة...

دق يا عبود قصة قصيرة للفنان محمد الجالوس

دق يا عبود قال خلة موجها كلامه لعازف البزق وعبود هو الاختصار لاسم عبدالرحمن، اطلقه عليه والده قبل اكثر من عشرين عاماً في يوم مولده ، فقد ولد لعائلة مكونه من أب وأم وستة أطفال ، كان هو أوسطهم . تنساب الأنغام بين أصابع عبود وهو العازف الماهر الذي علمه الأب مهنة العزف وهو في سن مبكرة ، وقبل بلوغه العاشرة ، لقد أحسن تعليمه وهو الأسمر البشرة , بفكيه الناتئين من جهة الأذن ، وأنفه الحاد بفتحت...

قصيدة العروس

اجمل وقفة لعروس فلسطينية عروس ونهدين كبيرين بينهما أشياء وأشياء مدن الراحلين والقادمين لا يعرفها كل من وصف نفسه من شعراء النهدين بينهما عزة وفخار ، وأكفان الشهداء بينهما راية لاتنحني وأمطار الشتاء بينهما أمي واختي الصغيرة وبيتنا الكثير النوافذ وأمجاد الأوفياء ... عروس و نهدين كبيرين بينهما أشياء وأشياء وأقول يا أمي ل...

المزيد...