Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

الاقتصاد الأميركي مصاب بالذعر: نقص حاد في التوريد والإمداد

تاريخ النشر: 10/4/2021 10:33:11 AM

 

د. منذر سليمان وجعفر الجعفري

          ترافق تفشي جائحة كورونا مع تحذيرات متتالية من أقطاب كبريات الصناعات العالمية، وخصوصاً الغربية، من تبلور أزمة في "سلسلة التوريد"، بدءاً من شح المعروض عالمياً من الشرائح الموصلة، وصولاً إلى أزمة غذائية تعاني منها بريطانيا ودول أخرى مرشحة، فضلاً عن تردّي الرعاية الصحية وارتفاع ملحوظ في نسبة الإصابات المتجدّدة بكورونا، واكبهما صراع إرادات لشرائح واسعة من الشعب الأميركي ترفض اللقاح وإجراءات الوقاية.

          من البديهي أن الأزمة الراهنة ليست وليدة اللحظة، بل هي تتويج لسياسات العولمة "النيو ليبرالية" التي سعت جاهدة لتفكيك أركان الموارد الاقتصادية وخصخصتها لمصلحة فئة أو شريحة اجتماعية ضيقة، تزداد ثراء بوتيرة متسارعة، يرافقها اتساع الهوة والفوارق الاقتصادية ومصادر الدخل بينها وبين معظم الفئات الأخرى.

كما تلعب المؤسسات المالية الدولية، البنك الدولي وصندوق النقد ومنظمة التجارة العالمية، دورها في رهن موارد الشعوب الأخرى، لقاء تقديم ديون عاجلة سرعان ما يتبيّن أن الدول المعنية تخفق في سداد ما يترتب عليها وتلجأ للاستدانة المركبة مرة أخرى (راجع كتاب الأميركي جون بيركينز "اعترافات قاتل اقتصادي" أو "الاغتيال الاقتصادي للأمم" في ترجمة أخرى).

ماذا يجري للاقتصاد الأميركي؟ سؤال يتردّد على ألسنة المختصين والإعلاميين والمعنيين على السواء. التوصيف مذهل في صراحته ومقلق في تنبؤاته: "الاقتصاد الأميركي مصاب بالذعر. المختبرات الطبية شارفت على استنفاذ مخزونها من المعدات الأساسية، والمطاعم تعاني صعوبة في توريد الأطعمة، وشركات انتاج السيارات والطلاء والالكترونيات تخفض معدلات انتاجها لنقص في أشباه الموصلات"، فضلاً عن قطاع الحافلات لنقل الموارد والمعدات الضرورية، وهي تعاني من نقص في قطع الغيار، علاوة عن تناقص عدد السائقين نتيجة الإصابات بكورونا وابتزازهم بأجور متدنية من قبل الشركات الكبرى.

قطاع النقل الحيوي يعاني أيضاً من اضطرابات متتالية، وخصوصاً القطارات والسكك الحديدية، ونقص العرض من عربات القطار المخصّصة للشحن وحاويات الشحن البحري. للدلالة على عمق الأزمة البنيوية، أوضح رئيس هيئة النقل البري الأميركية، مارتن أوبرمان، أن تقليص هيئة السكك الحديدية لخدماتها كان "بدافع ترضية مستثمري وول ستريت"، ما تسبب في اختناق الموانيء الأميركية من تراكم الحاويات (1 تشرين الأول/أكتوبر 2021).

 ويفيد أحد البيانات الرسمية بأن ميناء لوس انجلس ينتظر تفريغ 70 سفينة شحن كبيرة محمّلة بنحو "نصف مليون حاوية، راسية في عرض البحر"، ومعدّل فترة الانتظار يصل إلى 8 أيام، مع ما يرافقه من تراكم في كلفة الشحن وانعكاسها على اسعار البضائع المعروضة.

يستدلّ من تبعات "نقص أشباه الموصلات"، بنسبة 638% عن معدل العام الماضي،كما هي السردية الرسمية لتحميل المسؤولية عنها للصين، بانكشاف سوء الإعداد والتخطيط لدى المشرفين على القطاع الاقتصادي الأميركي، وما نجم عنه من أزمات متتالية: نقص عدد خزانات الغاز الطبيعي، ـ تحت عنوان تقليص حجم انبعاثات الغازات الضارة بالبيئة، أسفر عن نقص في توريد غاز ثاني اوكسيد الكربون، ما انعكس على تقليص العرض في مادة البنزين، والذعر الناتج عن ذلك في بريطانيا.

البيانات الصادرة عن المؤسّسة الدولية لمراقبة سلسة التوريد، "ريزيل إنك"، أفادت بأن معظم الاضطراب في عملية التوريد كان من نصيب الولايات المتحدة، 46.5%، يليها بالترتيب دول الاتحاد الأوروبي، 23.43%، تتبعها الدول الآسيوية بنسبة 19.45%.

مسبّبات اضطراب آلية التوريد تنسب رسمياً إلى تبعات جائحة كورونا، لكنها ليست الأكبر حجماً. وأوضح نائب رئيس هيئة إدارة سلسلة التوريد الأميركية، دوغلاس كينت، أن من غير الجائز إلقاء اللوم على الجائحة، "لكنها كشفت بعض الثغرات في سلسلة التوريد بالتأكيد، بعضها عملياتي والبعض الآخر استراتيجي، وهي التي ستمثّل التحدي الأصعب للتغلب عليها" (نشرة "ترانسبورت توبيك" (Transport Topic) 26 آب/أغسطس 2021).

"الثغرة الاستراتيجية" التي أشير إليها تكمن في توجهات الحكومة الأميركية التي اهتمت بعدد محدود من القطاعات الحيوية في معالجتها أزمة التوريد: الصناعات الدفاعية، الصحة العامة وصناعة الأدوية، المعلومات والاتصالات، وقطاع الطاقة (مجلة "فوربز"، 6 آب/أغسطس 2021).

بدأ العام الدراسي في الولايات المتحدة متعثراً. مثلاً، "مدارس ولاية ويسكونسن تعاني من نقص في مادة البروتين مثل الدجاج، بينما حافلة محملة بلحم البقر (هامبورغر) لم تصل لوجهتها، ومخبز مورّد أعلن عن نفاذ كعك السندويشات" (شبكة "أن بي سي" للتلفزة، 30 أيلول/سبتمبر 2021).

وأضاف تقرير للشبكة أن "الأزمة تتفاقم حدّتها" لاضطراب توريد الأطعمة إلى طلبة المدارس، خصوصاً بعد تقديم وزارة الزراعة الفيدرالية تعهدات لمختلف قطاعات التربية بأنها ستموّل كلفة "وجبة غداء مجاناً"، لنحو 30 مليون طالب، لتخفيف حدة تبعات أزمة كورونا على الأهالي، ولا سيما الشرائح الأشد فقراً.

وأفادت شبكة تلفزيونية محلية في واشنطن العاصمة بأن مقاطعة المدارس العمومية في ضاحية "برينس جورجز" أعلنت توقفها عن توفير وجبة عشاء مجانية "لبعض الطلبة، نتيجة تعثّر سلسلة التوريد ونقص الموارد في عموم البلاد" (شبكة "دبليو تي او بي" (WTOP)، 30أيلول/سبتمبر 2021).

في ظل تلكّؤ قمة الهرم السياسي الأميركي عن استحداث برامج وخطط عملية للحد من تفاقم الأزمة المركبة الراهنة، فإنها تزداد حدةً واتساعاً، وتراوح مساعي ضخ بعض الأموال مكانها وهي مخصّصة لترميم البنى التحتية المهترئة في إطار برنامج الرئيس جو بايدن.

في المقابل، لا يجد سياسيّو الحزبين حرجاً في جاهزية مصادقتهم على الإنفاق على المعدات العسكرية، بل أضافوا إلى الميزانية السنوية المقترحة المتضخمة أصلاً مبلغ "25 مليار دولار".

بعيداً عن التجاذبات والاصطفافات السياسية التقليدية، تشكّل شبه إجماع على أن إدارة الرئيس بايدن "أثبتت عجزها عن الاستجابة السريعة لمعالجة الأزمات"، بالإشارة إلى ما رافق الانسحاب الأميركي المضطرب من أفغانستان، الذي أتبع بشن غارة عبر طائرة مسيّرة على حافلة تقل مدنيين، بعد بضعة أيام من إنجاز الانسحاب.

تبعات كورونا الجديدة تسهم في إنضاج ظروف الاضطرابات الداخلية التي تغذيها الأزمة المالية بارتفاع أسعار الموارد الاستهلاكية، وارتفاع ملحوظ في كلفة المأوى والسكن، مضاف إليها ازدياد كلفة مصادر الطاقة على أبواب فصل الشتاء وبرودته القارصة.

تنبغي الإشارة إلى فشل مؤسّسات الدولة والحكومات المحلية في احتواء نقص موارد الطاقة في ولاية تكساس، حين تعرّضت لموجات ثلجية قاسية أسفرت عن وقوع ضحايا بين المدنيين وانقطاع التيار الكهربائي بالكامل عن بعض المناطق، استمر لعدة أيام، من دون حل. بعبارة أخرى، تلك كانت نتيجة حتمية لسياسة خصخصة المرافق العامة، مصحوبة بغياب رقابة مركزية حقيقية.

الانقسامات الاجتماعية العمودية واتساع الهوة الاقتصادية بين شرائح الأغلبية وأقلية الأثرياء لا تجد لها حلولاً أو توجهات حقيقية لمعالجتها، وأجهزة الدولة المختلفة تلمس تفاقم الأزمة الاجتماعية محذّرة من وصولها لمرحلة العصيان المدني، ومدركة أن اتساع رقعة الأزمة في القطاعات الحيوية الثلاثة، الطاقة والغذاء والمسكن، ستفجّر الاضطرابات والاحتجاجات.

Copyright © 2021 Center for American and Arab Studies

إقرأ أيضاً

الاتجاه البياني لمعدل وفيات من اصيبوا بكورونا كوفيد 19 للمطعمين وغير المطعمين

قامت الولايات المتحدة بتطعيم 60٪ من سكانها بشكل كامل، معظمهم بلقاحات مرسال الحمض النووي الريبي mRNA vaccines التي تنتجها شركة فايزر وشركة مودرنا. يتم نشر بيانات الوفيات حسب حالة التطعيم من قبل مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة. يعرض هذا الرسم البياني معدل وفيات COVID-19 بين الأشخاص غير المطعمين وبين الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل. الولايات المتحدة ترصد حالاتها بانتظ...

إلهان‭ ‬عمر‭ : ‬بيلوسي‭ ‬تعهدت‭ ‬بإجراء‭ ‬حاسم‭ ‬ضد‭ ‬نائبة‭ ‬جمهورية‭ ‬اتهمتني‭ ‬بالإرهاب‭ ‬وأساءت

إلهان‭ ‬عمر‭ : ‬بيلوسي‭ ‬تعهدت‭ ‬بإجراء‭ ‬حاسم‭ ‬ضد‭ ‬نائبة‭ ‬جمهورية‭ ‬اتهمتني‭ ‬بالإرهاب‭ ‬وأساءت‭ ‬للإسلام قالت‭ ‬النائبة‭ ‬الأميركية‭ ‬إلهان‭ ‬عمر‭ -‬أمس‭ ‬الأحد‭- ‬إنها‭ ‬تثق‭ ‬بأن‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬نانسي‭ ‬بيلوسي‭ ‬ستتخذ‭ ‬‮«‬إجراء‭ ‬حاسما‮»‬‭ ‬ضد‭ ‬النائبة‭ ‬الجمهورية‭ ‬لورين‭ ‬بويبرت،‭ ‬بعد‭ ‬حديثها‭ ‬عنها‭ ‬الذي‭ ‬اعتُبر‭ ‬ترهيبا‭ ‬من‭ ‬الإسلام‭.‬ وخلال‭ ‬مقاب...

هبي ثانكسجيفينج - تاريخ عيد الشكر ودلالاته للأمريكيين

مرت الذكرى ال 400 يوم الخميس 25 نوفمبر 2021 لأول عيد شكر(Thanksgiving) أقيم في نيو إنجلاند. ولقد أصبحت قصة عيد الشكر الأول جزءا مهما في الطريقة التي يفكر بها الأميركيون في تأسيس بلادهم، بعد أن أعيد سردها كرمز للمثابرة والتعاون. القصة الاصلية المقنعة بعد أن تحمل المستعمرون في نيو انجلاند شتاء كانوا فيه غير مستعدين لقسوته من 1620 إلى 1621، ربما توفي فيه نصف المهاجرين، ابتهجوا بحصاد الخري...

تعرف على نيدا علام مرشحة الكونجرس الامريكي

مفوضة مقاطعة دورهام نيدا علام - أول امرأة مسلمة تنتخب لمنصب عام في ولاية كارولينا الشمالية – أعلنت عن ترشيح نفسها للكونغرس الامريكي في ولاية نورث كارولاينا NC-06. وهي ابنة مهاجرين من اصول هندية وباكستانية، نشأت نيدا، في مقاطعة ويك. وكانت قد فازت بمقعد مفوض لمقاطعة دورهام، شغلت أيضا منصب في القيادة العليا للحزب الديمقراطي في الولاية NC ورئيسة مجلس عمدة دورهام للمرأة. وكمرشحة للكونجرس، تق...

هل تؤدي استفزازات "الناتو" لروسيا في أوكرانيا إلى الحرب؟

د. منذر سليمان وجعفر الجعفري منذ بدء الرئيس جو بايدن مهامه الرئاسية، مطلع العام الحالي، تميّزت سياسته نحو روسيا بالتصعيد والحزم ، إذ وصف نظيره الروسي بـ "القاتل" وبأنه "سيدفع ثمن" سياساته، ما اعتبره خبراء العلاقات الأميركية الروسية بأنه تصريح جاء بخلاف "إطار الأعراف الديبلوماسية"، واستدعت موسكو سفيرها في واشنطن إثر ذلك، وأقرّت واشنطن حزمة جديدة من القيود على مسؤولين ومنتجات روسية....

التضخم في الولايات المتحدة في اعلى مستوياته من 3 عقود وارتفاع كبير في الاسعار

فيليكس ريختر، من ستاتيستا نشر في 11 نوفمبر 2021 التضخم يصل إلى أعلى مستوى له منذ 31 عاما – ويجيب فيليكس عن مدى سوءه في الانفوجراف المعد من قبل ستاتيستا: واصلت أسعار المستهلك في الولايات المتحدة ارتفاعها في تشرين الأول/أكتوبر، حيث بلغ التضخم أعلى مستوى له منذ 31 عاما. وارتفع مؤشر أسعار المستهلك لجميع المستهلكين في المناطق الحضرية بنسبة 6.2 في المائة مقارنة بالعام الماضي، في حين ارتف...

حبوب دواء باكسلوفيد لعلاج الكورونا اضافة للفاكسين هل سيعيدان الحياة إلى طبيعتها ؟

الحوادث – وكالات: قال الرئيس الامريكي جو بايدن اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة حصلت على ملايين الجرعات من شركة فايزر لحبوب الادوية المضادة للفيروس COVID-19 في حال تبين أن العلاج فعال. وقال بايدن " إذا سمحت لنا ادارة الاغذية والعقاقير بذلك فقد يكون لدينا قريبا حبوب دواء تعالج الفيروس لدى المصابين “. "لقد حصلنا بالفعل على ملايين الجرعات. وسيكون العلاج أداة أخرى في حقيبة أدواتنا لحما...

لماذا تعترف "سي آي إيه" بتصفية جواسيسها وفقدانهم؟

لما د. منذر سليمان وجعفر الجعفري في حدث غير مسبوق في عالم الاستخبارات، تمّ تسريب تقرير وُصف بأنه "عالي السرّية"، يشير إلى قلق وكالة الاستخبارات المركزية، "سي آي إيه"، من تكبّدها خسائر بشرية ملموسة في صفوف العملاء/الجواسيس العاملين لمصلحتها، "قتلاً أو اختطافاً"، واكبه تعطّل منظومة شبكة "فيسبوك" وتوقفها عن العمل، عقب الكشف عن "اختراق بيانات خاصة لـ 1،5 مليار مستخدم بيعت تجارياً" (ص...

الاقتصاد الأميركي مصاب بالذعر: نقص حاد في التوريد والإمداد

د. منذر سليمان وجعفر الجعفري ترافق تفشي جائحة كورونا مع تحذيرات متتالية من أقطاب كبريات الصناعات العالمية، وخصوصاً الغربية، من تبلور أزمة في "سلسلة التوريد"، بدءاً من شح المعروض عالمياً من الشرائح الموصلة، وصولاً إلى أزمة غذائية تعاني منها بريطانيا ودول أخرى مرشحة، فضلاً عن تردّي الرعاية الصحية وارتفاع ملحوظ في نسبة الإصابات المتجدّدة بكورونا، واكبهما صراع إرادات لشرائح واسعة من ال...

كيف قوّضت أميركا الحريات America 20 Years after 9/11 – Better or Worse

كيف قوّضت أميركا الحريات بذريعة "الإرهاب"ّ؟ America 20 Years after 9/11 – Better or Worse (English version follows) د. منذر سليمان وجعفر الجعفري عوّلت المؤسسة الأميركيّة الحاكمة على احتفالية مميّزة في الذكرى العشرين لهجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001، تزامناً مع موعدها المعلن للانسحاب من أفغانستان، ولكن سرعان من انقلب الأمر إلى حملة انتقادات واسعة وتجاذبات سياسية فاقمت المش...

مشرعو ولاية كاليفورنيا الشيوخ والنواب يقرون تدريس منهاج يتضمن اعتبار إسرائيل دولة فصل عنصري

صورة من الموقع الالكتروني لنواب الولاية أقر برلمان ولاية كاليفورنيا الأميركية، اليوم الجمعة 10- ايلول-2021 ، يتيح للمناطق التعليمية اختيار مناهجها الدراسية، بما يشمل منهاج يحمل اسم "منهج الدراسات الإثنية التحرري"، وهو منهاج يتبنى الرواية الفلسطينية ويعتبر إسرائيل دولة استعمار وفصل عنصريوالحركة الصهيونية كحركة "أيدلوجية قومية استعمارية".. مشروع قانون يفرض مادة الدراسات العرقية في مدارس الولاية ...

تساؤلات بعد 20 سنة على أحداث 11 سبتمبر

صبحي غندور* هل كانت أحداث 11 سبتمبر 2001 بدايةً لحقبةٍ زمنيةٍ جديدة في العالم، أم أنَّها كانت حلقةً في سلسلةٍ من وقائع عاشتها بلدان العالم بعد انتهاء حقبة الحرب الباردة؟. وهل هو من قبيل الصدفة أن تكون المنطقة العربية، ومنطقة الخليج العربي تحديداّ، هي محطّ تفاعلات مع بعد أحداث 11 سبتمبر، حيث قادت إدارة بوش الأبن حربها عل العراق بذريعة الردّ على ما جرى من إرهابٍ على أميركا أولاً، ثمّ بالح...

نصب جبل رشمور لرؤساء امريكا المؤسسين

يتمركز نصب جبل راشمور التذكاري الوطني على منحوتة ضخمة نحتت في الجرانيت لجبل راشمور (لاكوتا أو ستة أجداد تسمية للامريكيين الاصليين) في التلال السوداء بالقرب من كيستون، ولاية داكوتا الجنوبية. وقد ابتكر النحات غوتزون بورغلوم تصميم المنحوتة وأشرف على تنفيذ المشروع من عام 1927 إلى عام 1941 بمساعدة ابنه لينكولن بورغلوم. يضم التمثال رؤساء الرؤساء جورج واشنطن (1732-1799) وتوماس جيفرسون (1743-1826) و...

انقسامات الداخل الأميركي تُفاقم "عُقدة أفغانستان"

د. منذر سليمان وجعفر الجعفري للتيقّن من أبرز المستفيدين من "الحروب اللامتناهية"، وضمنها أفغانستان والعراق، علينا أن نتعرض مردود تلك الحروب على قطاع صناعات الأسلحة واسع النفوذ، من زاوية الأرقام الفلكية الرسمية. فلكل دولار استثمار عاد مردوده على أصحابه بألف دولار، 1 إلى 1000. وأشارت دراسة حديثة إلى أن "خمس شركات أسلحة استثمرت مليار دولار في جهود اللوبي (في الكونغرس) خلال الحرب على أ...

المزيد...