Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

قصة قصيرة بقلم صبحة بغورة- الهروب من الماضي

تاريخ النشر: 11/13/2022 12:04:32 PM

 

 

 

بقلم صبحة بغور

 

كانت تحتاج في كل لحظة ضيق إلى حضن يحتويها تشكو له همومها وأن تسند رأسها إلى كتف تبكي عليه انهزامها من ماضي تريد أن تفلت من أسره ومن العار الذي وصم عائلتها، لم يكن الأمر سهلا أن تتهربنادية من بعض ماضيها، لقد وجدت نفسها منذ طفولتها بين أحضان مدينة ليون،الفرنسية، فيها عاشت يوميات صباها وعثرات مراهقتها وأحلام شبابها، كان العرب المقيمين بالبلدة يتذكرون خلا لقاءاتهم موطنهم الأصلي بكل تفاصيله الجميلة بكل اعتزاز لكن لأسفها الشديد أن ماضي والدها كان يخذلها بعدما خان الوطن ولم يكن أمامه بعد افتضاح أمره إلا أن يجمع أسرته ومتاعه ويتركه لأجل غير مسمى، ولم يمنع هذا أن يلحقهم العار مع القادمين الجدد إلى ليون وتعرفوا عليه. في منزل ناديا يعيش أفراد أسرتها غرباء عن بعضهم، التواصل منعدم بينهم، أصبح البيت مكانا للنوم فقط، والشيء الوحيد الذي كان يلهيها وينسيها كتلة الهموم التي تطبق عليها هي مدرسة الرقص التي تهرب إليها وتقضي فيها معظم ساعات يومها خاصة بعد هروب أختها من البيت مع ذلك الأفريقي الذي زاد الوضع سوءا. هي لطالما حلمت أن تسبق مكانها وزمانها بخطوة لكن الحياة لقنتها درسا تتجرع فيه لوعة الموت ولا تموت، أسئلة كثيرة تشغلها وتستقر كبيرة في أعماقها المدمرة وتحرك فيها شعورا يدفعها لتدفن نفسها كل يوم في الوحل والرماد ويقضي على كل بادرة أحساس جميل بالسعادة المفقودة ذهبت كعادتها للمدرسة، وجدت في استقبالها الزملاء والزميلات يحاولون معها جاهدين كعادتهم إزالة مسحة الحزن التي تلازم وجهها ولا تفارقها طوال الوقت، ارتاحت نادية بعض الشيء بعدما علمت أن مدرب الرقص الفرنسي قد ترك العمل بالمدرسة إذ كان يعاملها بعنصرية مقيتة وحل محله المدرب الروسي أليكسالذي ارتاحت إلى معاملته ومحاولته جاهدا أن يمحو علامات الأسى التي تهيمن على جوارحها وأن يخرجها من أسر السجون المظلمة التي حبست نفسها فيها، ترجع إلى البيت متأخرة وتجد أمها قلقة تنتظرها ولكنها تبادرها هذه المرة باللوم العنيف، كيف ائتمنت نفسها لإنسان غدر بأهل بلدته وخان وطنه؟ وبأي وجه يمكن أن يعودوا إلى بلادهم ويقبلون ترابها بعدما طعنها أبوهم في ظهرها صاحت: إننا ندفع ثمن ذنب لم نرتكبه، مللنا حياة الغربة والفراق، العائلة تشتت هربا من العار الذي ستتحمله أجيال قادمة ، كم تمنت لو أن غزارة الأحداث ومستجدات الحياة ومتغيرات العيش يمكن أن تنسي الآخرين عارهم ليعيشوا يوما واحدا في سلام بعيدا عن نظرات الاحتقار والشعور بالذل والمهانة طأطأت الأم رأسها وبكلمات خافتة مقهورة أكدت لها أنها لا ذنب لها في ما حدث، كانت مجبرة على البقاء لأجلهم وحمايتهم قدر استطاعتها، ولكن اتضح لها أنهم مجرد أشجار لا تطرح إلا الكآبة والإنكسار، تنهدت نادية بعمق ما تحمله من آهات، نظرت إلى أمها نظرة أسف وحزن يصفع وجهها ويتجمد

أحبت نادية الذهاب إلى مدرسة الرقص، وأحبت أكثر مدربها أليكس الذي يجيد الإنصات إليها ويطمئنها أن الحياة لا تتوقف عند مشكلة أو حادث يمر بحياتنا، ومع مرور الأيام توطدت العلاقة بينهما أكثر وأصبح كلا منهما يلازم الآخر ويشاركه همومه، حتى فاجأها ذات يوم بأنه يريد الارتباط بها لأنها أصبحت جزءا منه، ترددت وخافت أن يكون مصيرها مثل مصير شقيقتها التي اضطرت أن تهرب من البيت، وعدته أنها ستتصرف بحكمة خاصة أن والدها يعد أيامه الأخيرة بعد إصابته بمرض يفتك به يوما بعد يوم. دخلت مبكرة المستشفى لزيارته، اقتربت من السرير والسكون يلسعها كتيار يبعث الحياة في جهاز هامد ألفت نادية بكاءه ودموعه المنهمرة التي تستبق الألم، اقتربت منه أكثر فارتمى في حضنها رمية التائه الذي وجد ضالته وانتحب طويلا وهو يبحر في الذاكرة، أمسك على وهنه بيدها وبصوت خافت ضعيف سألها هل سيعود إلى بلدته، وهل سيجد من يبكي عليه هناك، هل تقبل تربة بلده أن يتوسدها؟ إنها أيام عمره تساقطت وتقطع خيطها. مرت بضعة أيام صارت خلالها نادية أكثر صمتا، ذهبت لزيارة أبيها رفقةأليكسالذي نوى طلب يدها منه، وفي صياح أخرس غادر الحياة ورحل عن عائلته وبيته الذي غاب عنه الدفء طويلا تاركا ذاكرة العار وبيع الشرف .. والأحزان وهناك في مقبرة بعيدة بضواحي مدينةليونالمكتظة دفن وهو يحمل حنينا وشوقا للوطن.

وجدت نادية فيمن اختارته شريكها في الحياة ملاذا لها من الذاكرة المحشوة بكل المتاهات التي لا فرار منه سوى أن تنثر همومها على مسارح رقص الباليه على أمل أن يدفن الماضي مع أجيال قادمة وأن تتوسد تربة بلدها في نومها الأخير.

إقرأ أيضاً

"وقت مستقطع" شعر نزار حسين راشد

عندما التقاكِ قلبي عند مَجمَع الصدف حبس خطاه هناك ومال بوجهه نحوك مولياً ظهره سواء السبيل! كنتِ زهرة تستكملُ تفتُّحها في نصف إغماضة ونصف تفتح وعذوبةٍ تُبهرُ الشاعر والعاشق أغلقتُ باب الذكريات على فتيات صافحتهُنّ عيناي عَرَضاً عند تقاطعات الزمن ونذرتُ لمرآك جوارحي بتفانٍ عاشق وكأنني فارسٌ همز حصان الحواس وفتح نوافذها على لوحات العالم المنسيّة بين بدائع صنع الله وبين صباحٍ ...

قصة قصيرة بقلم صبحة بغورة- الهروب من الماضي

بقلم صبحة بغورة كانت تحتاج في كل لحظة ضيق إلى حضن يحتويها تشكو له همومها وأن تسند رأسها إلى كتف تبكي عليه انهزامها من ماضي تريد أن تفلت من أسره ومن العار الذي وصم عائلتها، لم يكن الأمر سهلا أن تتهربنادية من بعض ماضيها، لقد وجدت نفسها منذ طفولتها بين أحضان مدينة ليون،الفرنسية، فيها عاشت يوميات صباها وعثرات مراهقتها وأحلام شبابها، كان العرب المقيمين بالبلدة يتذكرون خلا لقاءاتهم موطنهم ا...

قصة العشق المأساوية لمجنون ليلى

قصة العشق المأساوية لمجنون ليلى لم يكن مجنونا وإنما أطلقت عليه صفة الجنون لأنه هام حبا بابنة عمه ورفضوا تزويجها له. تغنى بحبه العذري بشعر عفيف خلّد قصة الحب الرومانسية التي جمعتهما. هو قَيس بن المُلَوِّح المشهور بمجنون ليلى والمولود في سنة 24 هـ. هام بحب ابنة عمّه ليلى العامرية التي نشأ معها منذ الصغر وذاب فيها عشقا، فتقدم طالبًا يدها من أبيها بعد أن جمع لها مهرا كبيرا وبذل لها 50 ناقة حمراء، لك...

" هايكو عربي شعر" نزار حسين راشد

" هايكو عربي" شعر قطرتان تنحدران من عين زهرة عصفور على غصن ظلال عاشقين شهود على حكايةٍ لم تطُل .... على شاطيء الوقت قوارب منسيّة مستسلمة لعبث الموج .... سأنفض الغبار عن وجوه الأشياء أفتح النوافذ وأنام في أحضان الفراغ وأترك الذكريات تحلّق فوق رأسي كطيورٍ هادئة ... لا تزال تلك الرعشة حيّةً في أضلعنا كلهبٍ يلاعب ريحاً صديقة ..... لا أعرف سرّ تلك الألفة التي تورق بيننا ف...

قصة قصيرة الانتقــــام الأبيـــــــض

بقلم / صبحه بغوره جلس حسن ينظر إلى ما حوله وكأنه يكتشف الأبعاد الحياتية لأول مرة ويتأمل صور ابنه رفيق وبنتيه بثينة وميساء ، يحدق فيها بعين دامعة امتزجت فيها الغبطة والحنين إلى تلك الأيام الخوالي، لم يكتف بتلك الحدود الزمانية التي تقيده بل يعود أكثر إلى الوراء ،انه يشتاق إليهم كثيرا في وحدته بهذه الصحراء الموحشة ،نعم انه وسط الكثيرين معه في العمل في هذه الشركة البترولية الكبيرة يعانون جميعا نفس...

تشيللو قصة قصيرة محمد الجالوس

قصة قصيرة للفنان محمد الجالوس / كتاب اصابع ذهبية سرت في جسده قشعريرة هادئة ورعشة ، خالها تيار من الكهرباء ، مر على عجل ، التفت الى وجهها ، وابصر في شفتيها ، قطرة من ندى ، اقترب اكثر ، وهي تمعن في صمتها ، اصابعها الناحله ، تتسلل خلسه الى خصلات شعره الناعم تمسد لحظة هاربة ، وتغوص بحنان في فروة راسه , فيما هو يعيد ترتيب أنفاسه المتلاحقة , ويقبل راحة يدها ، وفي هذه اللحظة بالذات اطبقت بشفاهها عل...

احتفاءٌ أكاديميّ بالأستاذة الدّكتورة منى محيلان

تغطيّة إعلاميّة: د. سناء الشعلان (بنت نعيمة)/ الأردن عمان/ الأردن: برعاية معالي الأستاذ الدّكتور نذير عبيدات رئيس الجامعة الأردنيّة احتفى أكاديميون وإداريون بالأستاذة الدّكتورة منى محيلان من الجامعة الأردنيّة لحصولها على درجة الأستاذيّة في الأدب الحديث ونقده ولبلوغها سنّ التّقاعد في الجامعة الأردنيّة بعد 51 سنة من العمل الدّؤوب والمخلص فيها. يُذكر أنّ الدّكتورة محيلان قد ترقّتْ إلى الأست...

تولستوي.. حكيم روسيا وفيلسوفها وشيخ أدباء الخيال الواقعي

تولستوي.. حكيم روسيا وفيلسوفها وشيخ أدباء الخيال الواقعي يعتبر ليو تولستوي، الأديب والفيلسوف الروسي، أستاذَ الخيال الواقعي بلا منازع، وأحد أعظم الروائيين في العالم، وعلى مرّ العصور، كتب في دواخل النفس البشرية، ووصف الطبقات الاجتماعية المتفاوتة. انتقد السلطات الدينية والزمنية، ونبذ العنف والحروب. دافع عن الفلّاحين والطبقات الكادحة المهمّشة، واعتنى بتعليم أبنائهم، وكان يؤمن بأن العلم وحده هو ...

"الهروب إلى الوراء" قصة قصيرة لنزار

لا جدوى من الإلحاح على زوجتي فوز، بمرافقتي في الرحلة لزيارة والدي،أومحاولة إقناعها حتى ،طالما أن الوشيجة العاطفية مع عائلتي ووالدي مقطوعة،أو لم تنشأ أصلاً،فالشجرة تظل مخلصة للأرض التي نبتت فيها،تتنسم هواءها وترضع من تربتها غذاءها،وهكذا سافرت لوحدي عائداً إلى بلدي في زيارة ربما تطول،الجلوس وحيداً على مقعد الطائرة أتاح لي فرصة للتأمل والتفكير في إلى أين وصلنا في علاقتنا أنا وفوز،و محاولة تقدي...

الراحلون الصامتون/ قصة قصيرة

صبحه بغوره استيقظ نسيم قبل آذان الفجر وقد ارتعش وجوده شحنا وسرت بين جنباته هفهفات النبض المتدفق والأصل الممتد عمقا وعبقا ،وبعد الصلاة اضطجع وبقي بين النائم والمستيقظ وكأنه هارب من ليلة جهنمية يعد فيها أنفاسه على مبنى روحه فكان يتحسس نهداته ويراوده شعور دائم بالخطر ، شعور بعبء الأعماق الغائرة فكان يمضغ ويلوك الظلام بما يكفي لتوطين قلبه وهو يحاول أن ينسى كل التفاصيل الحزينة التي سكنت روحه، قصد...

" قطفات من سلّة العٌزير" قصة قصيرة

كان المطر ينحدر شديداً في شوارع نابلس،يوم قررت أن أذهب إلى الحلاق بصحبة أخي الكبير ورفضت التأجيل رغم استبساله في إقناعي،طلب الحلاق شلناً على الحلقة الإنجليزية وحينها طلب لي أخي النهوض من على الكرسي واتهم الحلاق بالاستغلال،كونه أدرك أننا غرباء عن البلد،إلا أن الحلاق ابتسم بدماثة وردّ مداعباً: - شيء طببعي يا ابني..ليش إنت زعلان؟ إذا لم نستغل الغريب فمن سنستغل إذن؟ المهم أنني رفضت النهوض واخرجت...

" سأبقى حيّاً" شعر نزار حسين راشد

لا أعدكم بشيء جديد ولكني سأكرّرُ المحاولة سأسمح لقلبي أن يحزن دون أن ينكسر سأُنهضُ تعبي كلما مدّ ساقيه محاولأً هزيمتي سأُعدّل ياقة قميصي لأبدو أكثر وسامة سأحتفظ بذهني طافياً فوق موج النسيان وسأقع في الحُب مرة أخرى ربما مع المرأة ذاتها سأسمح لصورة تشي أن تحتل ذاكرتي بابتسامته الغامضة وللعصافير أن تقيم على نافذتي مهرجاناً صباحياً ولن أسمح لعتمة المساء أن تتسلل إلى غرفة روحي ا...

الماجستير لحمنى سهيل في ترجمة (تقاسيم الفلسطينيّ) إلى الأوردية في باكستان

إسلام آباد/ باكستان: ناقشت الباحثة الباكستانيّة حمنى سهيل (Hamna Sohail)، رسالتها الماجستير التي ترجمتْ فيها (تقاسيم الفلسطينيّ) للأديبة د. سناء الشعلان (بنت نعيمة) إلى اللّغة الأورديّة، وهي بعنوان "Annotated Translation of the book "تقاسيم الفلسطيني" By Dr. Sanaa Shalanxe "Sanaa Shalan" :An Analytical Study in the light of Translation Strategies: ترجمة مشروحة لكتاب "تقاسميم ا...

اليوم خمر وغدا أمر..

اليوم خمر وغدا أمر.. من ملك الشعراء الذي طرده أبوه وعشق أميرة الروم ثم قتل بجبّة مسمومة؟ هو شاعر من الفحول في الجاهلية وأشعرهم في رأي النقاد، لم تكتف سيرته بمضارب قومه، وما أحاط بها من بقاع الجزيرة العربية، بل جاوزتها إلى بلاد أخرى، وامتزجت حياتُه واقعا بخيال، فكانت أشبه بالأسطورة. الشاعر جندح بن حُجر بن الحارث الكندي المشهور بلقب امرئ القيس وُلد امرؤ القيس في نجد ونشأ ميّالا إلى الترف واللهو...

المزيد...