Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

قمار قصة نزار حسين راشد

تاريخ النشر: 1/25/2021 7:53:20 AM

"بين المشارق والمغارب"سرد

في عهد الطفولة المسحور، لم تكن تدري أين تقف،فأنت تطفو على سطح العالم،وإذا وقفت على قدميك،فأنت تقف في مركز العالم،في قزحيته، لا بل في بؤبؤه،و لا معنى للسؤال :أين تقف؟

على مشارف البلوغ بدأت رحلة الإنزياح، ازدحم الذهن بالأسئلة، وتبدّلت حالة الوعي، وتبدّل شكل العالم، وتفتّح الوعي وانفتحت نوافذه على الأسئلة المطروحة والإجابات المقترحة التي تقدم تفسيراً للعالم، وانتفض كولمبس، ليبدأ رحلته الكونية، بين مشارق الأرض ومغاربها، رحلة لم يكن مقدّراً لها أن ترسو على أي بر،وكلما أمعن في الإبحار، اتسعت الخريطة وانبسطت أطراف الأرض تحت ناظريه،وتقمّص شخصية ذي القرنين، وبالفعل أتى على مطلع الشمس، وأوفى على مغربها،وحاور أقواماً  فيما بين البينين!

التمس حكمة الله فأهدوه كتب ماركس،ثم أغروه بكنوز عصر الأنوار، واطّلع إلى ما وراء الأسوار، وأحدث ثقباً في الجدار، وأطل من ثقب هنري باربوس وعين إبرة ابن العربي، ووقف على حافّة جحيم سارتر، وأخيراً رجع بخُفي حنين،بعد أن تسلى بشعر عنترة ومعلّقة امرؤ القيس وفخر المتنبي!

وبحث لنفسه عن اسم ولقب في معجم الألقاب والتسميات، فسمّى نفسه عربياً ثم أممياً، ثم مسلماً!

والآن لا يزال مستغرقاً في تعريف ثنائيات العالم، الخير والشر، والفضيلة والرذيلة، والعدالة والطغيان، والإيمان والكفر والوطنية والخيانة!

وأخيراً وقف أمام رف الكتب وانفجر ضاحكاً،حين وقع نظره على اسم جاك دريدا،فقد مارس التفكيك والتركيب طيلة حياته حتى أضحت لعبته لا بل مهنته قبل أن يملّها أخيراً.

وأخيراً اصطدم بالسؤال الذي لا بدّ منه:وماذا بعد؟

شيئاً فشيئاً وبعد أن كفر بالنضال والجهاد على يد من رفع لواءها من الأحزاب، آوى إلى ركن رشيد، يصلي فروضه ويصوم رمضانه ويتلو قرآنه وهمس لنفسه: أفلح الأعرابي إن صدق، وأنا ذلك الأعرابي!

وظل على تلك الحال إلى أن استغاثت به امرأة، فاستيقظت به نخوة العرب ومروءتهم:ما خطبك يا امرأة هتف بها!

ليتبين فيما بعد أن مشكلتها أن زوجها مدمن قمار، وقد نبذه الأهل والأقارب بعد ان يئسوا من إصلاحه،وتركوها لشأنها بعد أن رفضت الطلاق منه واللجوء إلى بيت أهلها!

وفي لحظة تأمل تمثّلت له صورة دوستويفسكي وما عانته زوجته بسبب إدمانه على القمار، وارتسمت في ذهنه عبارة واحدة: القمار مرض نفسي، إنه دائرة من العذاب تتكرر بلا نهاية، وشرح للزوجة أنه لا بدّ من عرض زوجها على طبيب نفسي وبالذات محلل نفسي وليس أي طبيب، وهزّت الزوجة رأسها بيأس: حتماً سيرفض الذهاب، وأجابها بثقة مؤمناً على كلامها: طبعاً سيرفض ولا سبيل لإقناعه طبعاً!

-وما العمل إذن إذا كان الحال كذلك؟

تساءلت الزوجة المحاصرة بواقعها الأليم!

-العمل..بسيطة إسمعي لما سأقوله بتركيز! زوجك يشعر بالأمان فقط لأنك موجودة إلى جانبه فهو يعتمد عليك اعتماداً كلياً في الاستمرار بحياته، إنه يتكيء عليك،العمل أن تهدديه بأنك ستتخلي عنه  ليس إذا لم يترك القمار، بل إذا لم لم يكرمك بتنفيذ رغبتك الوحيدة :أن يذهب معك لزيارة شخص ما، لا تقولي له مَن وأين، فقط قولي له أنه سيعرف فيما بعد!

-ولكنه سيولّي هارباً بمجرد أن يرى أنها عيادة طبيب!

-لا تخافي سأرتب لك الأمور، فقط قولي له أن الطبيب يريد فقط أن يتحدّث معه!

في داخل كل إنسان رغبة خفية في الإنعتاق من دائرة عذابه والخروج من جحيمه، وسيظل يكابر إلى أن يصل إلى عتبة تمثل له الأمل، فقط أوصليه إلى تلك العتبة واتركي له الخيار، قولي له أن الخيار له إذا لم يرد أن يدخل، ولكنّ ذلك سيكون كسفة وإهانة لك وأنك ستزعلين منه، ولا تعرفين ماذا سيحدث بعد ذلك.. وطبعاً سنذهب أنا وأنت إلى الطبيب قبل ذلك ونشرح له الوضع بالتفصيل ونحدد معه الموعد!

لم يكن الرجل واثقاً تماماً أنّ خطته ستنجح،وهو استوحاها من الكتب التي قرأها فقط،وقد آن الاوان إن يختبر هذه المعرفة ويضع علومه موضع امتحان!

الآن وبعد أن شفي الرجل بالفعل أدرك أنه لم يضيع عمره سدى! ولكن ظلّ هناك سؤال معلّق يحيك في نفسه، ترى ماذا فعل الطبيب بالضبط وما هي الخطة العلاجية التي اتبعها وهل تُوافق ما افترضه مما أسعفته به قراءاته؟

لقد طرح السؤال على الزوجة وكانت الإجابة مدهشة بالفعل:

-كانت هناك جلسات تنويم مغناطيسي ولكن الخطوة الأكثر فعالية هو أن الطبيب اشترى له لعبة روليت صغيرة وقال له:

-تريد أن تقامر؟ قامر مع امرأتك أدر قرص الروليت وتعرّف إلى حظك !إلعب مع زوجتك داخل بيتك ووافيني بالنتائج، فأنا يهمني أن أعرف ما يخبؤه لك الحظ،هذا مهم جداً بالنسبة لي ولمدة شهر على الأقل، ثم شهراً آخر ثم آخر!

وهكذا قلبنا البيت إلى مقمرة صغيرة واعتزل الرجل أصحابه وصار يستمتع باللعب معي،وطبعاً بالفيش والأقراص الملونة على أمل أن نستبدلها بالنقود فيما بعد!

يذهب إلى عمله كل يوم ثم يعود إلي ،لقد أدمن دفء العائلة وأصبح أهمّ بالنسبة إليه من اللعبة ذاتها.

تذكر الرجل ابن سينا ولعبة الإيهام وتوجيه الوعي أو ما يسميه علم النفس المعاصر:power of sugession.

الأهم من ذلك أن الرجل عرف الحكمة في التحريم الإلهي للقمار، فداوم على عباداته ليس فقط بثباتٍ ولكن بحُبّ يصل حدّ الشغف! فالمعرفة لا تذهب سدى أبداً!

نزار حسين راشد

إقرأ أيضاً

ملاك - قصة قصيرة

أضفى حضورها هالة من الملائكية،وأنا أتطلع إلى هاتين العينين الخضراوين الواسعتين اللتين احتوتاني بإشفاق أُمٍّ تحضن طفلاً! كنتُ أتوقّع أن تستقبلني استقبالاً جافّاً مُطعّماً رُبّما بشيءٍ من المجاملة،خاصّة بعد أن أوضحت ُلموظفة الاستقبال أنني أحد أقاربها الذين جفوها طويلاً وصرّموا حبال الود معها،بعد أن نُمي إليهم أنّها تنصّرت. في الحقيقة لم أكن أعرف عن هذه القريبة التي تربطني بها رابطة الدم شيئاً،إ...

شعر نزار حسين راشد"في انتظار طلقة البدء"

مرتقياً عقاربَ الوقتِ زارعاً مزولتي بعرض جبيني ممسكاً بزمام السنين واقفاً على بابِِ بيتي العتيق منذُ شبّت خُطايَ مراوحاً بين الحراسة والعشق قد يطول أو يقصرُ الليلُ وقد تتوانى قطّارةُ الوقتِ ولا يتوانى بقلبي اليقين سينبلجُ الصّبحُ عمّا قريب فالصّبح لا يُخلف وعدهُ ابداً أبداً لم أعاتب الدهرَ مقيماً على الأمل المائلِ لم أغيّر فرسي ولا عتبة بيتي وكُنتً أُخرجُ سيفيَ من تحت رأسي وأ...

في ذكرى وفاة نعيمة المشايخ مجلّة (هلال الهند) تصدر عدداً كاملاً عن ابنتها سناء الشعلان

نيودلهي/ الهند: أعلن البرفيسور الهنديّ مجيب الرّحمن من مركز الدّراسات العربيّة والإفريقيّة من جامعة جواهر لآل نهرو الهنديّة عن إصدار عدد خاصّ وكامل من المجلّة العلميّة الهنديّة المحكّمة الفصليّة الدّوليّة الصّادرة باللّغة العربيّة (هلال الهند) (العدد الثالث سبتمبر 2021) عن الإبداع الأدبيّ للأديبة العربيّة د. سناء الشّعلان في ذكرى رحيل والدتها الأديبة والأمّ المثاليّة الرّاحلة نعيمة المشايخ....

نعيمة المشايخ أمّ الأديبة د. سناء الشعلان في ذمّة الله تعالى

عمان/ الأردن: انتقلت الأمّ المثاليّة والأديبة نعيمة المشايخ والدة الأديبة د. سناء الشّعلان إلى رحمة الله تعالى، وقد نعتها ابنتها د. سناء نعياً مؤثّراً قالتْ فيه: "شاء الله العزيز القّهار أن ترحل الدّنيا كلّها عنّي يوم الأحد فجراً الموافق 12/9/2021 برحيل أمّي الطّاهرة الحبيبة عن هذه الدّنيا التي كانتْ زينتها الوحيدة بالنّسبة لي. رحلتْ أمّي عن الحياة بعد صراع مرعب مع السّرطان الذي هاجم جس...

"ثلاثية غرناطة لرضوى عاشور: قراءة في ما وراء السطور"

ربما أسهب النّقاد في تحليل وتصوير هذه الرواية،من زوايا رؤية مختلفة،وكثير مما قالوا جدير بالاعتبار،ويلقي كثيراً من الضوء على زواياها وخباياها. ومع ذلك يبقى الكثير مما لم يلتفتوا إليه أو ربما لم يشُدُ انتباههم أو عُمّي عليهم. الأندلس،غرناطة،أبو عبد الله الصغير،ثلاثية خاضت في بحرها الأقلام طويلاً،وأهدر في شأنها حبرٌ كثير،وما يجمع هذه الأعمال كلها هو حقائق التاريخ،فالرواية التاريخية لا تستطيع ت...

حين تشبين نحوي شعر لنزار حسين راشد

"رحلة العُمر" كأنّني ارتحلتُ من آخر الدُّنيا لكي ألقاكِ ها هنا كأنّما كنتِ على جمر القلق واقفةً بالانتظار كأنني لحقتُ بالقطار في اللحظة الأخيرة ما أجمل الوصول ما أجمل الوصول إذ يطفيءُ وهج النّار ما أجمل الرّحيل برفقة الحبيبِ إذ تلتصقُ الأكتاف أو تميل بعضاً على بعضٍ تشتبك الأكُفُّ أو تُعتنقُ الخُصور ما أجمل الدُّهورَ حين تكشفُ الأستار عن فرحٍ خبيءٍ خلف ساعة الأعمار يا ح...

إلى شاعر معاصر، أقرأ شعرك لا فائدة.. شعر نزار حسين راشد

أقرأُ شِعركً لا فائدة يعبؤني بالفراغ المقيت.. وإذ لم يستدرج الشعر عاطفتي ويوقعني في الشّرك فما الفائدة؟ إذا كنت تُركّب لي الحُروف وتطلقها طائرةً من ورق لِمَ أتبعُك وأنت تجعل الذئب يأكل يوسف من أوّل الجهر وتلقي الصّخور بمجرى القدر فكيف آمنُ شِعرك على مستقبلي ومصيري وأنت تُضيّقُ جدران سجني وتمنعني أن أفر وكيف أقرّ بأنّ قولك الحقُّ وأنت تصادر حلمي وتدعوه وهماً وتحبسني بمبتدأ الق...

يقين قصيدة نثر لنزار حسين راشد

احذر، فهم يريدون أن يدفعوك إلى الكفر، بإيهامك أنهم يصنعون الحدث، وأنْ ليس لله يدٌ بما كان أو سيكون، فهم ينصبون آلهةً من حجارٍ وطين، ديمقراطية وخبزاً وحُرّيةً للمضطهدين، ثم يهوون عليها أمام عينيك بالفؤوس والمطارق كالمجانين! لا تبتئس فهي مسرحيّةٌ وعبث، لكي يوهموك أن فلسطين لن تتحرّر وقد تأخّر الوعد كثيراً. وأنّ الشعوب ليس بيدها شيءٌ وأنك فردٌ من قطيع المساكين! وها هم اقاموا خشباً مسنّدةً وب...

عن قرطاج وهنيبال وقائد الغال

شعر نزار حسين راشد عن قرطاج وهنيبال وقائد الغال " لا ينقص تونس شيء لتُكمل الرحلة لا عربةٌ ولا عجلاتٌ فلماذا إذن أيُّها السائقُ أوقفت العربة في المنتصف؟ ولماذا يا سليل هانيبال قَبّلت صدر قائد الغال وصرت على قرطاج عارا ً ومنقصةً ولم يعُد بقرطاج متّسعٌ لمن ألقى لروما السّلَم لم يعد عرش هنيبعل لائقاً بك لماذا بعد أن نعيت على المطبعين خياناتهم قعدت مع القاعدين حتى تحدّاك إيدي كوهين ...

باحثتان تدرسان قصص سناء الشعلان في جامعة محمد بوضياف

جامعة محمد بوضياف/ المسيلة/ الجزائر: ناقشت الباحثتان الجزائريتان (كريمة خلوف) و(زينب روان) في قسم اللّغة العربيّة والأدب العربيّ في كليّة الآداب واللّغات في جامعة محمد بوضياف الجزائريّة استكمالاً لمتطلبات الحصول على درجة الماستر في تخصّص الأدب الحديث المعاصر، وهي تحمل عنوان "البعد التّحرّريّ وقداسة المكان في المجموعتين القصصيتين تقاسيم الفلسطينيّ وحدث ذات جدار لسناء شعلان". وأشرفت الأستاذ...

وهّاب يناقش أطروحته عن قصص سناء الشعلان

جامعة مصطفى اسطنبولي/ الجزائر: ناقش الباحث الجزائري (محمد وهّاب) في قسم اللّغة العربيّة والأدب العربيّ في كليّة الآداب واللّغات في جامعة مصطفى اسطنبوليّ أطروحته للدكتوراه استكمالاً لمتطلبات الحصول على درجة الدّكتوراه في تخصّص مناهج النّقد الحديث، وهي تحمل عنوان "الرّؤية والتّشكيل في المنجز القصصيّ لسناء الشعلان". وأشرف الأستاذ الدكتور الجزائري نور الدّين صدّار على هذه الأطروحة النّقديّة ا...

الظلال الأدبية واللغوية في السردية القرآنية

في مائة وإحدى عشرة آية، روى لنا القرآن الكريم ملحمة سيدنا يوسف، بنص محصن وعصي على الجرح والتعديل . فما هي الملامح والصور اللغوية الموحية في هذا النص المحكم الكريم؟ تتنقل بك الآيات برهافة وانسيابية لغوية بين الحدث وبين النوازع البشرية الكامنة وراءه وترسم لك حدوداً واضحة فارقة بين الهوى وبين الضوابط الأخلاقية وكيف يتعدي أحدهما على الآخر! حين كتب دوستويفسكي الجريمة والعقاب جعل بطلها راسكولينكوف ...

ظلال الزمن- قصة قصيرة، نزار حسين راشد

ظلال الزمن" عائدٌ إلى قريتي،أو ما كنت أظنها قريتي،تغيرت أشياء كثيرة،تلتقطها العين للوهلة الأولى،شوارع جديدة واسعة،محلّات فخمة بواجهات لامعة،توقّفت أمام أحدها لأشتري شيئاً للعائلة فلم أحضر معي أية هدية،تثاقلاً من حملها كُلّ تلك المسافة،شدّ انتباهي حصانٌ وحيد مربوط إلى عامود كهرباء،يقف بجانبه فتىً يافع،مشهدٌ طمأنني أن أنفاس القرية لا تزال حائمة في الهواء،على الرغم من كل ذاك التأنق،الذي يتعب في اصطن...

مدن ساحلية شعر نزار حسين راشد

"مدن ساحلية" عندما تضرب أمواج الحنين شواطيء الذاكرة يبعث الزمن حيّاً ومراوغاً كقامات الموج في المدن الساحليّة لا بطاقات تعارف لا نظرات متسائلة ولا خطى حذرة شرعة البحر التصالح مع الوافدين والغرباء في تلك المدينة المتوحّدة الّتي يهرب ناسها من القيظ إلى الظلال الخفيّة يمتزج الغريب بالماء والهواء في صوفيّة المآذن البيضاء تستحمّ وحيدةً في سطوع الشمس الأشرعة البيضاء تصطاد النس...

المزيد...