Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

في ذكرى وفاة نعيمة المشايخ مجلّة (هلال الهند) تصدر عدداً كاملاً عن ابنتها سناء الشعلان

تاريخ النشر: 10/2/2021 3:35:28 PM

  

   نيودلهي/ الهند: أعلن البرفيسور الهنديّ مجيب الرّحمن من مركز الدّراسات العربيّة والإفريقيّة من جامعة جواهر لآل نهرو الهنديّة عن إصدار عدد خاصّ وكامل من المجلّة العلميّة الهنديّة المحكّمة الفصليّة الدّوليّة الصّادرة باللّغة العربيّة (هلال الهند) (العدد الثالث سبتمبر 2021) عن الإبداع الأدبيّ للأديبة العربيّة د. سناء الشّعلان في ذكرى رحيل والدتها الأديبة والأمّ المثاليّة الرّاحلة نعيمة المشايخ.

   وعبّرت الشّعلان عن سعادتها بهذا العدد من المجلّة المخصّص لإبداعها، وقد أهدته إلى روح أمّها الأديبة والأم العظيمة (نعيمة المشايخ) التي تدين لها بكلّ ما وصلتْ إليه من نجاح وإبداع وإنجاز وسعادة في الحياة، وشكرت القائمين على الجهد الكبير لإصدار هذا العدد، وعلى رأسهم أ. د مجيب الرّحمن ود. مخلص الرّحمن ود. تجمّل حقّ.

   ومجلّة (هلال الهند) هي مجلّة عربيّة إلكترونيّة فصليّة دوليّة محكّمة، يصدرها فريق من الأساتذة والباحثين الهنود بغية خدمة اللّغة العربيّة نشراً وتطويراً، ويشرف عليها نخبة من الكتّاب والأدباء والنّقّاد المتميّزين من أنحاء العالم لضمان جودة المحتوى المنشور فيها.  ويرأس تحريرها أ. د مجيب الرّحمن،  ويدير تحريرها د. مخلص الرّحمن، ويشارك في إدارة تحريرها د. تجمّل حقّ، في حين تتكوّن هيئة التّحرير من: الرّوائيّة عائشة بنور، ود. هناء شبائكي، ود.محمد أجمل، ود. ثمامة فيصل، ومحمد شميم النظاميّ، ود. محمد سليم، ود. محسن عتيق خان، ود. محمد ميكائيل. في حين تتكوّن اللّجنة الاستشاريّة للمجلّة من: د. وفاء عبد الرزاق، وأ. د محمد ثناء الله النّدويّ، ود. سناء الشّعلان، وأ. د حبيب الله خان، وأ. د حبيب الله خان، وأ. د محمد نعمان خان، وأ. د رضوان الرّحمن، ود. إشارت على ملا، ود. سعيد الرّحمن، وأ. د افتخار عالم مسعود، ود. سرور عالم، وموضي علي رحّال، ود. عبد الحقّ بلعابد، ود. طه محمد صلاح الدّين طه، ود. نور الإسلام، ومزاج الرّحمن تعلقدار.

    وقال البرفيسور مجيب الرّحمن في كلّمة التّحرير في مطلع المجلّة: "العدد الخاص الماثل بين أيديكم نقدم فيه بحوثاً ودراسات نقديّة عن  الأديبة والنّاقدة الفذّة د. سناء الشعلان الملقّبة بـ "شمس الأدب العربي وأميرته" التي تتناول معظم جوانب إبداعها وفكرها نقداً ودراسة وعرضاً وذلك انطلاقاً من حرص إدارة التحرير على تخصيص أحد الأعداد الأربعة للمجلّة في كلّ سنة لرصد المنجز الإبداعيّ والعلميّ والفكريّ لأحد الكتاب العرب البارزين ليشكل العدد الخاص أرشيفاً مرجعيّاً ووثيقة علمية مهمة يمكن للباحثين الاستفادة منها من مصدر واحد، وقد وقع اختيارنا للعدد الأول الخاصّ على المبدعة الشابة د. سناء الشعلان التي تركتْ، من دون شك، بصمات واضحة ومبهرة في القصّة والرواية والمسرحية وأدب الأطفال، وتُعدّ بحقّ أحد أبرز أعلام الأدب العربيّ المعاصر..."

       يقع هذا العدد من مجلّة في 947 صفحة، ويحتوي على 73 بحثاً علميّاً أنجزها أدباء ونقّاد وباحثون وأكاديميون من سائر أنحاء العالم.

    بدأ العدد بكلمة التّحرير، وبتعريف أدبيّ وشخصيّ وأكاديميّ بسناء الشّعلان وسيرة ذاتيّة مفصّلة لها، وحوار مع والدة الأديبة سناء الشّعلان (نعيمة المشايخ) عن أمومتها لابنتها المبدعة سناء الشّعلان، ونعي من الأديبة الشعلان لأمّها الرّاحلة للتّو نعيمة المشايخ.

  توزّعت الأبحاث في العدد على: دراسات عن الرّوايات للكاتبة سناء الشعلان، ودراسات عن القصص القصيرة للكاتبة سناء الشعلان، ودراسات عن المسرحيّات للكاتبة سناء الشعلان، ودراسات أخرى.

  وحملت الأبحاث العناوين التّالية على التّوالي في دراسات عن الرّوايات للكاتبة سناء الشعلان: قراءة في غلاف رواية "أعشقني" للروائية  د سناء الشعلان: بقلم أ. عبد الإله بنهدار، وأبعاد الكون في رواية "أعشقني" لسناء الشعلان بقلم د. خالد اليعبودي، ولعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية "أَدْرَكَهَا النّسيانُ" لسناء الشعلان بقلم د. أورنك زيب الأعظميّ،  والتابوهات في رواية أدركها النسيان لسناء الشعلان بقلم أ. د ضياء غني العبوديّ، و"أصدقاء ديمة" لسناء الشعلان بقلم أ. د إبراهيم الكوفحيّ، و"أعشقني" سمُوُّ الحب، فَيْض اللغة بقلم أ. مخلوف عامر، وفانتازيا الحكي وتداخل الخطاب في رواية "أعشقني" للروائيّة سناء الشعلان بقلم أ. د عبد العاطي كيوان،  وقراءة مضادّة  في رواية ” أَعْشَقُنِي” للأديبة د. سناء الشّعلان بقلم أ. عبّاس داخل حسن، والتّجريب في رواية " أَدْرَكَهَا النّسيانُ" للروائية سناء الشعلان بقلم أ. سليم النّجّار، وغرائبيّة ضياع الذّات وضبابيّة الواقع في رواية "أعشقني" بقلم أ. د سمير الخليل، السّرد الأنثويّ من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية "أعشقني" لسناء الشعلان بقلم أ. حسين أحمد إبراهيم، والخيال العلميّ والحبّ في "البعد الخامس" بقلم أ. عبد الإله بنهدار عن رواية "أعشقني" لسناء الشعلان بقلم د. أحمد بلخيري، وبين مسرحيّة "البُعد الخامس" بقلم أ. عبد الإله بنهدار، ورواية "أعشقني" لسناء الشعلان بقلم د. عبد الجليل بن محمد الأزدي، ورواية "أَدْرَكَهَا النّسيان" للشّعلان وصدامها مع المجتمع بقلم د. سمير أيّوب، والمغامرة الجماليّة للنصّ الرّوائيّ السيرذاتي النسويّ بين الإبداع والخصوصية – "السقوط في الشمس/ أعشقني " سناء الشعلان بقلم أ. صبرينة جعفر، وتيار الوعي في رواية "السّقوط في الشّمس" للرّوائية د. سناء الشّعلان بقلم أ. عباس داخل حسن، ورواية "أدركها النّسيان" ملحمة الشّعوب والأوطان والمهمّشين والخراب بقلم د. عطا الله الحجايا، ورواية "أعشقني" ملحمة إنسانيّة معاصرة ومستقبليّة بقلم أ. م .عدنان علي، وصورة الوطن في رواية "أدركها النّسيان" للدكتورة سناء الشّعلان بقلم أ. منذر اللالا، وعتبات الأردنيّة (سناء شعلان) في رواية "أدركَها النسيانُ" بقلم أ. د. فاضل عبود التميمي، وأدركها النسيان لسناء الشعلان وغواية الحبّ والخلاص بقلم أ. نزار حسين راشد، والإنسان في رواية د. سناء الشعلان (أدركها النسيان): ما بين العتبة ودهشةِ الختام بقلم د. منى محيلان، والخطاب الجنسيّ في الرواية النسوية الأردنية "أعشقني – سناء الشعلان، أنموذجاً" بقلم د. عماد علي الخطيب، وانطباعات أوليّة عن رواية (أَدْرَكَهَا النّسيان) للدكتورة سناء الشعلان بقلم أ. عبّاس داخل حسن، ورواية الخيال العلميّ بين فلسفة العتبات النّصيّة والتّواصليّة الاجتماعيّة – رواية "أعشقني" لسناء الشعلان مثالاً بقلم أ. د. عواد كاظم الغزي.

  في حين احتوى باب دراسات عن القصص القصيرة للكاتبة سناء الشعلان الأبحاث التالية على التوالي: جماليّة العنوان في قصص سناء الشعلان – مجموعة "قافلة العطش" أنموذجاً بقلم د. سالم محمد ذنون، وعالم سناء شعلان القصصيّ: بَدْء اللّعب في المناطق الخطِرة بقلم د. مصطفى الكيلاني، والأسطورة في إبداع الأنثى…..؛ سيف المقاومة والبحث عن الحرية – دراسة في قصّة "عينا خضر" لسناء شعلان بقلم أ. وناسه كحيلي، والتحوّل والتعرّف وجماليّات التلقّي – قراءة في نصوص سناء الشعلان القصصية بقلم أ. د. غنام محمد خضر، والتّحليل الوظائفي والإجراءات الأسلوبية وأثرها في التّضامّ النّصيّ في: (قافلة العطش) للدكتورة سناء الشعلان – رؤية نقدية بقلم د. صالح حمدان، والخروج من سجن الحداثة – قراءة للمجموعة القصصية "قافلة العطش" بقلم أ. عمر تيسير شاهين، والدكتورة سناء الشعلان مع تجربتها الجديدة في مجموعتها القصصية الموسومة بـ (تراتيل الماء) – دراسة نقدية بقلم أ. خالص مسوّر، والخطاب الحجاجيّ في المجموعة القصصيّة "أكاذيب النّساء"  للأديبة د. سناء الشعلان بقلم أ. عباس داخل حسن، والرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة بقلم أ. محمّد صالح المشاعلة، وجدليّة الحبّ والحرمان في المتخيلات السردية – قراءة في مجموعة (أرض الحكايا) لــ سناء الشعلان بقلم د. فيصل غازي محمد النعيمي، وجماليّات الصّورة الحسيّة والأيروسيّة في قصّة "الضّياع في عيني رجل الجبل" للدّكتورة سناء الشّعلان بقلم أ. عباس داخل حسن، وقراءة في مجموعة "الذي سرق نجمة" لسناء الشّعلان – انتصار الفكرة واقتناص الشّكل ومغامرة السّرد بقلم د. زياد أبو لبن، وكسر أفق التوقّع في قصص سناء الشعلان – مجموعة "الهروب إلى آخر الدنيا" أنموذجاً بقلم أ. د. غنام محمد خضر، ونغمات وتقسيمات على "تراتيل الماء" مجموعة قصصيّة لسناء الشعلان بقلم د. شوكت علي درويش، وأرض الحكايا لسناء الشعلان بقلم د. إبراهيم خليل، و"أرض الحكايا" للقاصّة الأردنيّة سناء الشعلان نغمة متجدّدة  على تراقيم  الواقع والأسطورة بقلم أ. مسعودة بن بكر، واستشراف المستقبل في قصّة "بوابة واحدة لا تكفي" للدكتورة سناء شعلان بقلم د. شوكت علي درويش، واستلاب الذات وقهر العشيرة – قراءة في مجموعة "قافلة العطش" لسناء الشعلان بقلم أ. أحمد طوسون، والحبّ والأنفس الثّلاث في "لا قصّة حبّ للجدار العازل” للكاتبة: د. سناء الشعلان بقلم د. شوكت علي درويش، والقصّة النسوية/ سناء الشعلان  وقصّة قافلة العطش بقلم د. أريج عيسى تليلان السليم، والقيم الثّقافيّة في مجموعة "قافلة العطش" للدكتورة سناء الشعلان بقلم د. شوكت علي درويش، والنوازع الإنسانيّة في أقصى توتراتها – النوازع الإنسانيّة في أقصى توتراتها بقلم د. حسين جمعة، وتجليّات العشق والكتابة في قصّة "نفس أمّارة بالعشق" للدّكتورة سناء الشّعلان بقلم أ. عباس داخل حسن، وجرعة إضافيّة من السّجان إلى… في "السّجان مسجون أيضاً" للأديبة د. سناء الشعلان بقلم د. شوكت علي درويش، ود. سناء الشعلان في سبيل الحوريات بقلم د. شوكت درويش، ودراسة في قصّة "نفس أمّارة بالعشق"للأديبة د. سناء الشعلان بقلم أ. راوية عاشور، ودلالات المكان في المجموعة القصصيّة  "حدث ذات جدار" للدكتورة سناء الشّعلان بقلم أ. عباس داخل حسن، وسناء الشعلان قلم يمطر حكايا، الحرمان سوار يطوق قصص تعج بالحياة بقلم د. نهلة الجمزاوي، قافلة العطش/ د. سناء شعلان- مفاهيم حداثوية عن "الحب" ومنها ما قتل! بقلم أ. عبد الجبار نوري، قافلة العطش لـ سناء شعلان – إستراتيجيّة التّناغم بين العتبات والنّص بقلم أ. عبّاس سليمان، قصّة "في القدس لا تشرق الشمس" للدكتورة سناء الشعلان بقلم د. شوكت درويش، وملحمة الحب والعطش – قراءة في المجموعة القصصية "قافلة العطش" لسناء الشعلان بقلم د. رشيد برهون، والسرد الغرائبيّ في القصّة القصيرة النسائيّة بين الجماليّة والتأويل "أرض الحكايا" لسناء الشعلان نموذجاً بقلم أ. صبرينة جعفر، والشّخصيّة المحبطة والمتسلطة والمثقفة في قصص الأديبة سناء الشعلان بقلم أ. ميزر علي مهدي صالح الجبوري، والعالم القصصيّ عند الأديبة سناء الشعلان بقلم أ. خالد الباتلي، والعوالم القصصية عند سناء الشعلان (الانفصال والاتصال) بقلم أ. محمد معتصم،  لسناء الشّعلان "الفزّاعة" بقلم أ. ياسر عطيّة، والقصّ الغرائبيّ في أرض الحكايا بقلم أ. شاكر مجيد سيفو، والأسطورة في إبداع الأنثى عوالم الحب والحرية – دراسة في قصّة "عينا خضر" لسناء الشعلان بقلم أ. وناسه كحيلي، والنزعة الإحيائيّة في قصص سناء الشعلان بقلم د. عبد المالك أشهبون، وسرديّات الحبّ وشفافية العوالم في مجموعة "الجدار الزجاجي" لسناء الشعلان بقلم د. محمد مصطفى على حسانين، وقصص عاطفيّة وارفة الظلال في "قافلة العطش" لسناء الشعلان بقلم د. عبد المالك أشهبون.

    أما في باب دراسات عن المسرحيات للكاتبة سناء الشعلان فقد احتوى عن الأبحاث التالية: جماليّات المسرح في الجامعة، مسرحية "دعوة على شرف اللون الأحمر"  لسناء شعلان نموذجاً بقلم أ. صبرينة جعفر، ومسرح الطّفل بين الخيال العلمي والتخييل الفنيّ – قراءة في مسرحية هل يأتي العيد لسناء الشعلان بقلم أ. د. غنام محمد خضر، وملامح مسرح بريخت في مسرحيات  د. سناء الشعلان – مسرحية "دعوة على شرف اللون الأحمر" نموذجاً بقلم أ. عباس ب م.

   وأخيراً انتهى العدد بباب الدّراسات الأخرى الذي احتوى على البحثين: الكاتبة سناء الشعلان ومفاتيح النص السردي بقلم د. وليد بوعديلة، سيكولوجيا الكتابة النّسوية – نماذج مختارة من كتابات آسيا جبّار ولطيفة حرباوي وسناء الشعلان بقلم د. زرناجي شهيرة.

روابط متعلّقة بالخبر:

(1)

https://hilalalhind.com/%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b9%d9%8a-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%af%d9%8a%d8%a8%d8%a9-%d8%b3%d9%86%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%86-%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%87%d8%a7/

(2)

https://hilalalhind.com/vol-no-1-issue-no-3/

إقرأ أيضاً

"نريدُ المزيد"شعر نزار حسين راشد

نريد المزيد مطراً أغزر من الشتاء منظراً أجمل من النافذة نوماً أكثر هدوءاً صباحاً أكثر سعادة ورغبة خبيئة لا نجرؤ على الجهر بها خشية أن تخيب آمالنا وطناً أكثر أمناً شيئاً من المجد نريد نصراً مبيناً ولو لمرّة واحدة غداً أكثر طمأنينة يوماً خالياً من الشك نريد خطابات صادقة ووعوداً وفيّة وقادةً مخلصين نريد عاماً وفيراً بعد سبعٍ عجاف نريد أن نقطف ثمار هذا الكفاح نريد المزيد و...

أطروحة دكتوراه لحسن جسّام عن قصص سناء الشّعلان بنت نعيمة

العراق: ناقش الباحث العراقيّ (حسن علي سرحان جسّام) في قسم اللّغة العربيّة والدّراسات الإسلاميّة في كليّة التّربية في جامعة الجزيرة أطروحته الدّكتوراه استكمالاً لمتطلبات الحصول على درجة الدّكتوراه في تخصّص اللّغة العربيّة والدّراسات الإسلاميّة عن قصص الأديبة د. سناء الشّعلان (بنت نعيمة)، وهي تحمل عنوان ""سيميائيّة العنوان والأسماء في قصص سناء الشّعلان: دراسة دلاليّة تحليليّة". وقد أنجز البا...

"حُب في مرآة الماضي شعر نزار حسين راشد"

لو أنّي رجعتُ صبيّا ورجعتِ أنتِ طالبةً مدرسيّة وأرسلتُ لك رسالةً عاطفية ترى ماذا كنتُ سأكتُبُ فيها؟ هل كُنتُ سأبدؤها ب"حبيبتي" مثلاً أم ببيتٍ من الشعرِ أم باسمِكِ الحبيبِ إلي؟ ثُم أُسهب في الوصف فأُناديكِ بِكُلّ الصفاتِ الجميلة شمسي.. قمري نور عينيّ ثُمّ أختمها بالشكاية أنّ بُعدكِ عنّي شديدٌ علي وأنّي أتوقُ أن يجمعنا الله قريباً فمُدّي يديك وادعي معي! فماذا ترين إذن أ...

ملف أدب الرّحلات عند نعيمة المشايخ وابنتها سناء الشّعلان

ملفّ خاصّ لمجلة (المشاهد) الهنديّة عن أدب الرّحلات عند نعيمة المشايخ وابنتها سناء الشّعلان لكناؤ/ الهند: عن مجلس الثّقافة والمعارف، الجامعة العليميّة، بلدة جمدا شاهي، مديرية بستي/ الهند صدر العدد الخاصّ عن أدب الرّحلات عند نعيمة المشايخ وابنتها د. سناء الشّعلان في تضاريس الهند الممتعة في العدد التّاسع للسّنة السّابعة الموافق للعام الميلادي 2020 من مجلة (المشاهد) النّاطقة باللّغة العربيّ...

هبة بعيرات- بيت بيوت، محاولة إعادة ترتيب الفوضى

هبة بعيرات- بيت بيوت محاولة إعادة ترتيب الفوضى مركز الجالية الفلسطينية 14 نوفمبر 2021 عبد الحميد صيام يشرفني أن أتحدث في هذه الندوة الأدبية في مركز الجالية الفلسطينية والتي تطلق فيها المحامية والأديبة والناشطة هبة بعيرات باكورة أعمالها الشعرية تحت عنوان "بيت بيوت" ويسعدني أن أكون معكم في هذا اليوم لنتبادل الآراء حول الشعر ودوره وحول ديوان هبة الأول وأهمية هذه اللقاءات الأدبية والفنية التي ت...

وقفة على حافة الفقد ، شعر نزار حسين راشد

مهداة لسناء الشعلان شعر نزار حسين راشد مسحة الحزن التي تُقرأُ في وجهك زادته جمالاً وحياة هل أشكر الحزن الذي أضفى على الوجه وقاراً ورواه مؤلمٌ فقد الأحبّة لكن ليس بالمفقود من سكنت في الرّوح ذكراه رُبّما نلبس الكون وشاح الحزن وطويلاً نتملّاه ربما نلبث في خيمة الحزن إلى حينٍ أونطيل المكث في مثواه قبل أن نستودع من أحببناه برضاً لرحاب الله رُبّما! لكن لا بُدّ أن ترشح في القلب ...

رواية (جسر عبدون) لقاسم توفيق

صورة للروائي قاسم توفيق نشر الكاتب والروائي مجدي دعيبس بتاريخ أكتوبر 24, 2021 في موقع ثقافات قراءة في رواية (جسر عبدون) لقاسم توفيق بعنوان المرأة.. حكاية هذا العالم.. وجاء فيها: جاءت الرواية في جزئين؛ الأول بعنوان أوطان صغيرة والثاني بعنوان أوطان مهشّمة، وما اختار الكاتب هذه الصفة إلّا ليدلل على تشتت الشخصيّات ومعاناتها وتفتّت دواخلها. وجاء تحت كل جزء عناوين فرعيّة تعطي القارئ تلميحا وأ...

في رثاء حمدة "الخيّاطة التي فرّت من قسوة الإنسان إلى رحمة الله "

هل صحيحٌ أنه ينفجرُ القلب في لحظةٍ تحت سياط المهزلة هل صحيحٌ أن تتحوّل كرامة العيش بلا ثمنٍ إلى بهدلة هل صحيحٌ أنه يتحوّل القلب في غفلةّ إلى قنبلة هل صحيح أنها تتحوّلُ القسوة إلى كلمة قاتلة هل صحيحٌ أن تجفّ الينابيع في القلب فلا ودّ تجود به ولا حُبّ ولا مرحمة هل صحيحٌ أنّها تكبر في الصدور الحجار فلا تشقّق حتى يسيل على وجهها الماء ينحدر الدمع أو تتفجّر من شدّة الصخر أنه...

يوسف عبدالعزيز أو الذئب الذي يتساقط من قلبه الورد

نشر في موقع عمان بتاريخ 24أكتوبر 2021 بقلم حسن المطروشي استمع "إن المشهد الشعري الثمانيني العربي يظل ناقصا تماما دون الانتباه إلى مركزية يوسف عبدالعزيز فيه». زهير أبو شايب مطلع تسعينات القرن المنصرم كانت تصلني مجلة (البحرين الثقافية) إلى مكتبي في العمل. كنا حينها نعيش زهو المجلات الأدبية، فلم يكن لدينا أي شيء آخر سوى الكتاب أو المجلة الثقافية، قبل ثورة التكنولوجيا التي قلبت العالم ع...

جميلة" قصة قصيرة لنزار حسين راشد

أوّلُ ما يوحي لك به النظر إلى وجهها أنها إسمٌ على مُسمّى،جميلة،وهي جميلة حقّاً،وجهٌ ممتليء بتناسقٌ وبلا إسراف،وجنتان عاليتان دون بروزٍ ظاهر،وصفحة وجه مائلة في انحدارها إلى الداخل في تناسق تام مع علو الوجنتين،لوحة جميلة بجبين متسع باعتدال،وعينان ناطقتان،لم تفتني خصلة شعرها التي تسللت من تحت خمار الرأس وكأنها تهم بالسقوط فوق الجبين،ولا أدري لماذا وقفتُ أتأملها باستغراق،أنا الطفل الذي لم ينفتح وعي...

د.سناء الشعلان بنت نعيمة المشايخ تغيّر اسمها الأدبيّ

عمان/ الأردن: في ذكرى اليوم الأربعين لرحيل الأم المثاليّة والأديبة نعيمة المشايخ والدة الأديبة د. سناء الشّعلان التي انتقلت إلى جوار ربّها الرّحيم فجر الأحد الموافق 12/9/2021 أعلن مكتب الدكتورة الشّعلان أنّها ستطلق اسم أمّها على نفسها بوصفه اسماً أدبيّاً جديداً، ليكون اسمها الأدبي من الآن فصاعداً (سناء الشعلان: بنت نعيمة)؛ وذلك تكريماً لذكرى والدتها الأديبة نعيمة المشايخ التي تعدّها رمزاً ل...

ملاك - قصة قصيرة

أضفى حضورها هالة من الملائكية،وأنا أتطلع إلى هاتين العينين الخضراوين الواسعتين اللتين احتوتاني بإشفاق أُمٍّ تحضن طفلاً! كنتُ أتوقّع أن تستقبلني استقبالاً جافّاً مُطعّماً رُبّما بشيءٍ من المجاملة،خاصّة بعد أن أوضحت ُلموظفة الاستقبال أنني أحد أقاربها الذين جفوها طويلاً وصرّموا حبال الود معها،بعد أن نُمي إليهم أنّها تنصّرت. في الحقيقة لم أكن أعرف عن هذه القريبة التي تربطني بها رابطة الدم شيئاً،إ...

شعر نزار حسين راشد"في انتظار طلقة البدء"

مرتقياً عقاربَ الوقتِ زارعاً مزولتي بعرض جبيني ممسكاً بزمام السنين واقفاً على بابِِ بيتي العتيق منذُ شبّت خُطايَ مراوحاً بين الحراسة والعشق قد يطول أو يقصرُ الليلُ وقد تتوانى قطّارةُ الوقتِ ولا يتوانى بقلبي اليقين سينبلجُ الصّبحُ عمّا قريب فالصّبح لا يُخلف وعدهُ ابداً أبداً لم أعاتب الدهرَ مقيماً على الأمل المائلِ لم أغيّر فرسي ولا عتبة بيتي وكُنتً أُخرجُ سيفيَ من تحت رأسي وأ...

في ذكرى وفاة نعيمة المشايخ مجلّة (هلال الهند) تصدر عدداً كاملاً عن ابنتها سناء الشعلان

نيودلهي/ الهند: أعلن البرفيسور الهنديّ مجيب الرّحمن من مركز الدّراسات العربيّة والإفريقيّة من جامعة جواهر لآل نهرو الهنديّة عن إصدار عدد خاصّ وكامل من المجلّة العلميّة الهنديّة المحكّمة الفصليّة الدّوليّة الصّادرة باللّغة العربيّة (هلال الهند) (العدد الثالث سبتمبر 2021) عن الإبداع الأدبيّ للأديبة العربيّة د. سناء الشّعلان في ذكرى رحيل والدتها الأديبة والأمّ المثاليّة الرّاحلة نعيمة المشايخ....

المزيد...