Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام يتصدى وبطاركةٌ آخرون لدعو

لم تمر محاولات السيناتور الأميركي تيد كروز لتحوير توجهات ومضامين مؤتمر الدفاع عن مسيحيي الشرق، الذي عقد في واشنطن، على خير. بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام بادر ووفود عربية إلى التصدي لدعوة السيناتور للمسيحيين إلى التحالف مع إسرائيل، ولقوله إنهم لن يجدوا حليفاً أفضل منها. السيناتور الذي استغل المؤتمر ليشن حملة على إيران وسوريا وحزب الله واتهامهم بتهجير المسيحيين من الشرق اضطر إلى مغادرة القاعة بعد إصرار البطريرك لحام على الأمر مهدداً ووفوداً عربية أخرى بالإنسحاب احتجاجاً. وكانت كلمة السيناتور كروز أثارت بلبلة داخل القاعة، وبدأ عدد من الحضور يطلق صيحات الاستهجان ويهتف: "توقف توقف"، لكن كرزو مضى يقول "من يكره إسرائيل يكره أميركا ومن يكره اليهود يكره المسيحيين"، ما رفع من حدة صيحات الإستهجان في القاعة والدعوات إلى مغادرته المنصة. وعُلم أيضاً أن السفير اللبناني في واشنطن أنطوان شديد ونائبي "كتلة المستقبل" النيابية اللبنانية، ورئيس حزب الحوار الوطني فؤاد مخزومي انسحبوا بدورهم خلال إلقاء كروز كلمته احتجاجاً على مواقفه.