Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

معنى الحزن في الحياة

Publish Date: 8/5/2020 8:51:38 AM

 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

 

     هل نعشق الحزن أو نَكرهه ؟. كُلُّنا نهرب من الإجابة كما نهرب من الماضي . الماضي لا ينام ولا يموت . الماضي هو الحاضرُ والمستقبلُ . هل الحزن شعور أو موقف فلسفي ؟. ينبغي أن نُحدِّد المفاهيم قبل أن نطرحها للنقاش . الحزن غابةٌ بِكر غير مُكْتَشَفَة ، وعلينا اكتشافها. رُبَّما نُنقِّب عن الحزن لنعرف معنى الفرح .

     يُعلِّمنا الحزن أن نُغيِّر زاوية الرؤية باستمرار ، ولا نطمئن إلى الأفكار التي تُصبَغ بهالة القداسة. كثيرٌ من الحقائق والمسلَّمات في الماضي ، صارت أوهامًا وخُرافاتٍ في الحاضر ، لأنَّ الإنسانَ كائنٌ جاهل ومحصور في نظام استهلاكي وحشي . وهذا النظامُ الاستهلاكي القاتل يَجعل الإنسانَ ضَيِّق الأفق ، وقصير النظر . لقد تحوَّل الإنسانُ إلى خُرافةٍ تُدافع عن الخرافات . وهذا سبب منطقي لاندلاع الحزن في تاريخ الحضارة الإنسانية . ولكن الحضارة الإنسانية هي وهم قاتل ، ولُعبة يضع الأقوياءُ قوانينها .

     الحزنُ بُركان خامد ، قد يثور في أيَّة لحظة . ونحن نجهل ساعة ثورانه ، لأننا نجهل أنفسنا . كان علينا أن نُنقِّب في ذواتنا لاستخراج الحزن القديم ، ونفض الغبار عنه ، كي يُضيء طريقنا إلى أرواحنا . الأرواحُ مُشقَّقة ، والدول تتساقط كطلاء أظافر العرائس . نحتاج إلى صدمة الحزن كي نستيقظ من سُباتنا الطويل . لا فائدة من الجمال إذا كان قائمًا على المكياج ، لأن المكياج عَرَض زائل ، وقناع سيسقط عاجلًا أو آجلًا . الجَمَالُ الحقيقي هو الجوهر ، ونحن نحتاج إلى مشاعر الحزن كي نكتشف هذا الجوهر .

     نحن في سباق مع الزمن لاكتشاف ذواتنا . نحن في سباق مع أحزاننا للتنقيب عن قلوبنا داخل أنقاض قلوبنا . ولكن ما الفائدة من اكتشاف الإنسان لذاته ؟ . لا بد من معرفة الذات في الطريق إلى المرايا . سنمشي إلى الضوء في نهاية النفق . وقد يكون هذا الضوء هو لمعان شاهد القبر . لا شيء مضمونًا في مدن السراب . لا تاريخ للمرايا سوى سقوط الأقنعة . إن المِرْآة هي الاختراع الأشد خطورة في تاريخ الحُلم الإنساني .

     قد يَكون الحبُّ هو الطعنة المسمومة ، وقد تكون زجاجة العطر هي قارورة السُّم . وقد يأتي الموت من أزهار الربيع . وقد تحرق قلوبُنا الأخضرَ واليابسَ ، وتحترق في ذكريات الخريف . لا شَيء مضمونًا في ممالك الضباب .

     هل الحزن عنصر أصيل في الكيان الإنساني أو عنصر دخيل ؟ . وهل يستطيع الأغراب تحديد العناصر الأصيلة والدخيلة ؟ . نخاف أن ننظر إلى المرايا ، وإذا نظرنا نكتشف كَم نحن أغراب عن ذواتنا ، وغُرباء في تاريخنا . نهرب من الماضي ، لكنَّ الماضي هو الحاضر والمستقبل . الماضي لا ينام ولا يموت . نحن نحاصر أنفسنا بأنفسنا ، ونمشي إلى الهاوية ضاحكين ، كأننا تحت تأثير التنويم المغناطيسي .

     الحزنُ فلسفةٌ متكاملة ، ونظام فلسفيٌّ يُولد فِينا لِيُطهِّرنا ، ونُولَد فِيه كي نرى وجوهنا خارج سُلطة الأقنعة . وهذا النظامُ الفلسفيُّ يصنع فلسفةَ الألم . والألَمُ ضروري للتطهر والتطهير ، وإذا تكرَّسَ الألَمُ واقعًا ملموسًا ، سيتحول إلى ندمٍ ، والندمُ هو الرُّكن الأعظم في التَّوبة .

       كيف يُولَد الحزن ؟ . إنه كامنٌ فِينا . إنه الذهب بين التراب في المناجم الواقعة تحت الأرض .  ونحن العُمَّال الفقراء الذين نُنقِّب في المناجم . نعيش تحت الأرض ، ونموت تحت الأرض  . لا أحدَ يَسأل عَنَّا في حياتنا ، ولا أحدَ يتذكر وجوهنا بعد موتنا.

     نذهب إلى المعارك ، وقد لا نَعود . وإذا عُدْنا ، لن نَعود كما كُنَّا . كل شيء فِينا يتغيَّر . خلعنا وجوهنا ، وارتدينا الأقنعة . الأقنعةُ تريحنا ، لأنها تُخفي حقيقتنا . الحقيقة دائمًا صادمةٌ ومُرَّة . نَحْنُ الوهمُ ، نُقاتل عَدُوًّا وهميًّا ، ونفرح بالانتصار عَلَيه . وفي الحقيقة ، إن الوهم انتصر علينا ، فصارَ الخيال واقعًا جديدًا لنا . أجدادُنا صنعوا الانتصارات ، ونحن أبناء الهزائم . لذلك لا تاريخ لنا إلا الماضي . ولا إنجازات لنا إلا ما حقَّقه أجدادُنا . نحن مهزومون ، وأعلامنا مُنكَّسة ، لذلك نحن نرفع عظام أجدادنا أعلامًا .

     كُلُّ شعور إنساني إذا تَحَوَّل إلى موقف فكري ، صارَ فلسفةً . والحزنُ إذا انتقلَ مِن طَور الشُّعور إلى طَور المعنى ، صَارَ فلسفةً . أنا ضِد الحزن حِين يَتحوَّل إلى مَحرقة ، فعندئذٍ ، سنقضي وقتنا في البحث عن كبش المحرقة . فليكن الحزنُ هو الماءَ المُقطَّر . قد لا نستسيغ مذاقَه ، لكنَّ وجوده ضروري في حياتنا . وليكن الحزن سلاحنا في مُواجهة الوحوش الساكنة في قلوبنا . وليكن الحزن خُطةً لإحياء ما ماتَ فِينا.هكذا،يَتحوَّل الحزن مِن الوهم إلى المعنى ، ومِن رَدَّة الفِعل إلى الفِعل .

     ينبغي تحويل الحزن إلى قوة دافعة للإبداع ، كما أن الموت ينبغي أن يَدفعنا إلى استثمار كل لحظة في الحياة . الحزنُ هو المعنى التكويني الذي يَصنع إرادةَ القويِّ. والقوي قوي بذاته، يصنع ظروفه بنفْسه . لا ينتظر الآخرين كي يضعفوا أو ينهاروا ، ويبني مجده على انكسارهم ، وإنما يكون عملاقًا قاهرًا للعمالقة، وليس عملاقًا بين أقزام . القوي لا ينتظر أحدًا كي يُساعده ويمد له يد العَون، ولا يتوقع شيئًا من أحد، ولا يُعوِّل على أحد . يمشي في طريقه ولا يلتفت لأنه يعرف مساره بدِقَّة . إنه يعرف نقطة البداية ونقطة النهاية .

     قد يكون الإنسانُ حزينًا ، ولا يَعرِف أنه حزين . هنا تتجلى مُتعة الاكتشاف ، وتتَّضح أهمية العثور على المُدهِش في العناصر اليومية الميتة . كيف نعثر على معنى النظام في فوضى الاستهلاك وجنون العناصر المادية العمياء ؟ . ينبغي التَّسلح بالحزن الذي يشعُّ في ظُلمات قلوبنا . الحزنُ هو الفأسُ التي تُعيد ترتيب أشجار المقبرة . وكما تنبعث طاقة هائلة من انشطار الذَّرَّة الصغيرة ، سينبعث معنى الحياة من انشطار قلوبنا الصغيرة . هذا القلبُ الصغيرُ الذي يضخُّ الدماء في أنحاء الجسد ، يَمتلئ بالحزن والموت ، لكنَّه يبثُّ الفرحَ والحياة في الجسد . والجسدُ هو العالَمُ الصغير الذي يُلخِّص تفاصيلَ العالَم الكبير ، الذي نعيش فيه ، ونموت فِيه .

The opinions expressed in our published works are those of the author(s) and do not reflect the opinions of الحوادث Al Hawadeth Newspaper, Al Hawadeth for Arab Americans, alhawadeth.net or their Editors.

Read Too

حقوق فلسطينية منتهكة

English version follows أثناء قراءتي لتقرير منظمة «هيومن رايتش واتش» الجديد الذي يرصد الانتهاكات التي يتعرض لها الفلسطينيون، انتباتني مجموعة من المشاعر. التقرير ترك لديّ أيضاً سؤالاً كبيراً. لقد تأثرت بعمق بالطابع العلمي الصارم للتقرير. وفي الوقت نفسه استدعى التقرير مشاعر الغضب والحزن العميق. التقرير يمثل دراسة كاملة بشكل استثنائي ترصد بالتفصيل ليس فقط الوسائل الكثيرة، التي تم من خلا...

الهدية.. فيلم مبدع عن واقع فلسطيني معقدThe Present

ENGLISH VERSION FOLLOWS جيمس زغبي إننا جميعاً مدينون لفرح نابلسي بدين كبير من العرفان. ففي فيلم يمتد 24 دقيقة فقط بعنوان «الهدية»، تعري نابلسي الغلظة التي يتعرض لها الفلسطينيون من خلال سرد قصة مؤثرة للغاية عن أسرة فلسطينية. والشيق بشكل خاص في الأمر أنه بعد فوز الفيلم بجوائز في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية، تم ترشيحه لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم روائي قصير. وقصة الفيلم بسيطة لك...

تيه المثقفين

" لم نعد نفّصل الحروف على قياس الحدث،كما كان يفعل كتّاب سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي،وكأن الكتابة كانت مبارزة بين ضدّين،وتحتاج إلى لأمة الفارس ودروعه،وزرده وسيوفه! كانت الكتابة تحدّياً وإثبات موقف،لأن المواجهة حامية،ودائرة المواجهة ضيقة،ولكن دوائر تأثيرها تتسع،لتشمل العالم كُلّه،أو هكذا كان يُخيّل للكاتب. الآن وفي ظلّ نقلة الوعي التي أحدثتها ثورة الإتصالات،أدركنا أننا لسنا لاعبين رئيسيين،و...

معنى الحزن في الحياة

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن هل نعشق الحزن أو نَكرهه ؟. كُلُّنا نهرب من الإجابة كما نهرب من الماضي . الماضي لا ينام ولا يموت . الماضي هو الحاضرُ والمستقبلُ . هل الحزن شعور أو موقف فلسفي ؟. ينبغي أن نُحدِّد المفاهيم قبل أن نطرحها للنقاش . الحزن غابةٌ بِكر غير مُكْتَشَفَة ، وعلينا اكتشافها. رُبَّما نُنقِّب عن الحزن لنعرف معنى الفرح . يُعلِّمنا الحزن أن نُغيِّر زاوية الرؤية باس...

The Adventure of the Peculiar Protocols, book review

Review by Brenda Repland When an agent of the British Secret Service is found floating in the Thames, the motive seems to be related to the manuscript she was carrying. The document purports to be the minutes of a meeting of a secret group intent on . . . taking over the world. Could it be real? Sherlock’s brother, Mycroft, enlists the investigative help of his brother and Dr. Wats...

A Passion For Justice

Published on Washington Watch July 17, 2020 By Dr. James J. Zogby Washington’s elites, like Hollywood’s, can be quite shallow, placing value on titles, wealth, or appearance. Back in the 1990s, my wife Eileen and I were invited to a dinner hosted by a wealthy socialite whose political contributions had earned her a Presidential appointment and a title. At one point in the evenin...

What Can Overcome Corona?

By Isa Qasim What we see in the world these days is something the world had never seen before. This coronavirus that, like a deluge, has invaded the whole planet with no exception. Over the years, nay centuries, different parts of the world witnessed, or exercised, different kinds of hardships, wars, pains, dictatorships, agonies, disasters, etc., but never something like what we are witn...

Is AIPAC Losing Its Grip on Democrats?

BY Dr. James J. Zogby I came to Washington, more than four decades ago, to run the Palestine Human Rights Campaign. We founded the PHRC after hearing from lawyers and human rights activists in Israel and the Occupied Palestinian lands horrible stories of rights being abused on a daily basis. Because these stories weren’t known in the US, or they were ignored, we launched the PHRC to shine ...

Memory on a visit to the holy land

Memory on a visit to the holy land By Isa Qasim When memory holds the reigns, you cannot tell where your trip will end up. And the weather has a role to play. Memory gets active in harmony with the gentle breeze as it ruffles the vividly green leaves of trees in which beautiful birds sing on a quiet, aromatic, and balmy day. Such an atmosphere is ideal for stimulating one's memory to fly high an...

The Evil that Men Do…

by James ZogbyPresedent of Arab American Institute In William Shakespeare’s “Julius Caesar,” Mark Anthony’s eulogy for the fallen Emperor includes this oft quoted line, “The evil that men do lives after them; the good is oft interred with their bones.” I thought of this quote when Princeton University voted recently to remove former President Woodrow Wil...

Molten Mud Murder by Sara Johnson Review by Brenda Repland

This mystery takes us to New Zealand and the Lake Rotorua region. Famous for its geothermal wonderlands, the area will be ground zero for a new investigation when a corpse is found half-submerged in a molten pot. Forensics expert and odontologist Alexa Glock has been visiting NZ and would like to stay longer. She finds the opportunity when she realizes that the police force could make...

تحديات مجتمع ما بعد كوفيد-19 The Challenge We Face

جيمس زغبيApril 24, 2020 حذرت في مقال الأسبوع الماضي، من أنه من المتوقع ظهور عدد من الحركات السياسية والاجتماعية في مواجهة الاضطراب الاقتصادي الكبير الذي تعيشه حالياً كثير من الأسر في الولايات المتحدة. وربما بدأنا نرى بداية نوع من هذه الحركات، الأسبوع الماضي، مع دعوة شخصيات إعلامية ومنظمات من الجناح اليمني إلى مظاهرات في عواصم بعض الولايات. إنهم يطالبون بإنهاء إجراءات غلق الطوارئ الت...

محنة الحزب الديموقراطيThe Democratic Presidential Race After Iowa and New Hampshire

(English version follows) قيادة تقليدية وقاعدة تقدمية تنشد التغيير February 14, 2020 دشن الحزب الديموقراطي بدء موسم الانتخابات الرئاسية بالاضطراب والبلبلة في واحدة من أصغر الولايات لناحية الكثافة السكانية، أيوا، تلاها اتهامات متعددة لقيادات الحزب المركزية لتدخلها في آلية ونتائج الانتخابات لترجيح كفة مرشحها الأفضل، بيت بوتيجيج على حساب المرشح، بيرني ساندرز، المناهض ...

The Deal Of The Century صفقة العصر

النسخة العربية في الاسفل – ترجمة الحوادث Bob A. Rabboh, Ph.D Posted 2/12/2020 So much has been said about the above peace plan, its impact on the region, what’s in it for Palestinians and Israelis. To comprehend the Palestinian tragedy, one needs to view Trump’s plan from the following perspectives: First, Israel captured the West Bank in 1967 Mideast War along wit...

More...