Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

مصيدة الفيسبوك لا يمكن للمرء أن يفلت منها

تاريخ النشر: 9/25/2021 12:39:25 PM

 ترجمة وتعليق شعلان عليان

مقال لجيفري أ. فاولر، - واشنطن بوست

 

انضمت ميغان بوروفيتشكا إلى الفيسبوك في عام 2013 ثم نسيت أن لديها حسابا. لكن الفيس بوك لم ينسها أبدا.

كذلك نفس الحال ينطبق على المحامية أوكلاند البالغة من العمر 42 عاما. إنها لم تُكوَّنْ أي "أصدقاء" إطلاقا من خلال الفيسبوك، ولم تنشر أي تحديثات عن نفسها، أو تبدي إعجابا بأي صور تشاهدها على الفيسبوك، أو حتى تفتح تطبيق فيسبوك على هاتفها. ولكن طوال العقد الماضي، استخدم الفيسبوك تقنية فراغ البيانات غير المرئي للمشترك لشفط تفاصيل محددة جدا عن حياتها، منها على سبيل المثال لا الحصر، العلامات التجارية للملابس الداخلية التي ترتديها، والمكان الذي تلقت فيه راتبها.

قالت لي بوروفيتشا: "إنه شعور غريب يخالجني"، بعد أن أريتها ما يعرفه الفيسبوك عنها. توقفت تبحث في سلسلة من بيانات التسوق في إحدى مناسبات عيد الميلاد Christmas عندما كانت عالقة مع طفلها المريض ولم تتمكن من الخروج للتسوق، بل ذهب زوجها إلى محلات ميسيز Macy’s المعروفة في أمريكا للقيام بتلك المهمة. "لماذا يحتاجون إلى معرفة ذلك؟" قالت. "كنت اعتقدت أنني إذا لم أستخدم الفيسبوك، فلن أدور في فلكه".

أصبح الفيسبوك أكبر من أن يفر المرء منه. لقد أصبحنا عن حق أكثر تشككا في احتكارات التكنولوجيا الكبيرة Big Tech، ولا بد من أن يشمل ذلك الكم الهائل من البيانات التي تجمعها عنا تلك التكنولوجيات العملاقة نحن بني البشر.

في وقت سابق من هذا الشهر، رفعت لجنة التجارة الفيدرالية دعوى قضائية جديدة ضد شركة فيسبوك لمكافحة الاحتكار، وكانت حجتها القوية أنه لا بد من تفسيخ أو تجزئة الشركة حيث أنه أمر تقتضيه الضرورة. من الجدير بالذكر أنه يوجد حاليا حوالي 69 في المائة من البالغين الأميركيين ممن لديهم حسابات على الفيسبوك، وفقا لمركز بيو للأبحاث (Pew Research Center). وهذا المركز متخصص في الأبحاث القائمة على حقائق وغير حزبي، مهمته إعلام الجمهور حول القضايا والمواقف والاتجاهات التي تشكل العالم. ويقوم بإجراء استطلاعات الرأي العام، ولا يأخذ مواقف سياسية تجاه أي قضية. كذلك يجدر هنا ذكر الشبكة الاجتماعية التالية الأكثر شعبية، إنستغرام، والتي تملكها أيضا شركة الفيسبوك. وكذلك خدمات المراسلة من قبيل الواتس آب والماسينجر.

كيف تؤذيك وتؤذيني ضخامة فيسبوك؟ كما تعلَّمت أنا وبوروفيتشكا، فإن الفيسبوك يؤثر سلبا على خصوصيتك، ولكن ربما ليس بالطريقة التي تتوقعها. ليس فقط تطبيق فيسبوك هو الذي يلتهم معلوماتك. الفيسبوك ديناصور كبير جدا، فقد أقنع أيضا الملايين من الشركات الأخرى والتطبيقات والمواقع على شبكة الإنترنت بالقيام بالتطفل على الناس نيابة عنه. حتى عندما لا تستخدم الفيسبوك بشكل نشط. وحتى عندما لا تكون متصلا بالإنترنت، وحتى، ربما، إذا لم يكن لديك حساب على الفيسبوك.

إليك كيفية عمل هذه الآلية العجيبة: يوفر فيسبوك لشركائه التجاريين برامج تتبع متضمنة في التطبيقات والمواقع الموجودة على شبكة الأنترنت، أو الشبكة العنكبوتية كما يسمونها، وبرامج الولاء. فأي عمل أو مجموعة تحتاج إلى القيام بالإعلانات الرقمية ليس لديها خيار سوى تغذية أنشطتك في فراغ Facebook: ابتداء من محلات ذهابك إلى البقالة ونشاط السياسيين، نعم، حتى صفحة Paywall (جدار الدفع. وهو عبارة عن طريقة لتقييد الوصول إلى المحتوى، وخاصة الأخبار، تتم تلك الحماية من خلال عملية شراء أو اشتراك مدفوعة. بدأ ذلك في منتصف عقد 2010، حيث بدأت الصحف بإضافة جدار الدفع على مواقعها الإلكترونية لتسخيرها كوسيلة لزيادة الإيرادات بعد سنوات من التراجع في عدد قراء المطبوعات المدفوعة وإيرادات الإعلانات، وسبب ذلك استخدام أدوات حظر الإعلانات في المؤسسات الأكاديمية، حيث غالبا ما تخضع الأوراق البحثية والدراسات إلى نظام جدار الدفع وتكون متاحة فقط من خلال المكتبات الأكاديمية التي تشترك فيها. من وراء الكواليس، يأخذ فيسبوك هذه البيانات ويحاول مطابقتها مع حسابك. هذا يقع تحت اسمك في جزء من ملفك الشخصي لا يمكن لأصدقائك رؤيته، بيد أن Facebook يستخدمه لتشكيل تجربتك وبحثك عبر الإنترنت.

من بين المائة تطبيق من تطبيقات الهواتف الذكية الأكثر شعبية، يمكنك العثور على برامج Facebook في 61 منها، قالت لي شركة أبحاث التطبيقات Sensor Tower. إن الفيسبوك لديها أيضا أنظمة تتبع في حوالي 25 في المئة من المواقع، وفقا لشركة غوستيري Ghostery التي تصنع برامج الخصوصية الرقمية، ومقرها في مدينة نيويورك.

حاولت الاقتداء بتجربة بوروفيتشكا، أي القطيعة مع الفيسبوك وإنستغرام لمدة أسبوعين ومن ثم فرز الذين أرسلوا إليهما بياناتي. ولكنها بخلاف ما تفعل بوروفيتشكا، تركت تطبيقاتها على هاتفي، لم أمسها لفترة من الوقت.

الفيسبوك عملية احتكار بحتة. كيف أصبح الفيسبوك أكبر من أن يفر المرء منه؟

رد على ذلك الفيسبوك بعبارات واضحة جدا قائلا إنه لا يستخدم بيانات الويب (المواقع على الإنترنيت) لتتبع الأشخاص. وقالت الشركة إنها تستخدم البيانات فقط لأغراض إعلانية عندما تنقر بنشاط على عنصر واجهة المستخدم لمشاركة بعض المحتوى مع الأصدقاء. كان ذلك وعدا كافيا لعدم حمل العديد من الناس، من القفز إلى بعض الشبكات الاجتماعية، مثل غوغل أو بلس أو أوركوت.

ولكن في عام 2014، عكست شركة فيسبوك مسار خطها، وأعلنت أنها ستبدأ بالسماح لمعلنيها باستهدافنا، حسب المواقع الإلكترونية التي نزورها. كان فيسبوك يعطي نفسه الإذن بتتبع كل ما نقوم به خارج جدرانه الزرقاء.

وهنا ظهر شيء جديد أي تحولنا إلى استخدام تطبيقات الهاتف المحمول للوصول إلى الفيسبوك. هذا النمط من التتبع أيضا فتح آفاقا جديدة: في حين أن العديد من الشركات كانت تستخدم ملفات تعريف الارتباط للمتصفح، والتي يمكن مسحها بسهولة أو حظرها، غير أن شركة الفيسبوك ربطت ما تعلمته مع هويات حقيقية، من قبيل الأسماء المدرجة في ملفاتنا الشخصية لدى الفيسبوك.

واليوم، يقول فيسبوك إنه يستخدم البيانات التي يحصل عليها من شركات أخرى لاستهداف المشتركين به بالإعلانات، وتقديم توصيات لمسائل مثل المجموعات والأحداث. وتمنع الشركات من تمرير ما تعتبره معلومات "حساسة" عن حياتنا. ولكن هذا لا يكاد يوقف تطبيق فراغ البيانات العملاقة.

تقول لي الباحثة القانونية دينا سرينيفاسان، التي شكلت أفكارها حول الخصوصية الدعوى القضائية الحكومية التي رفُعت ضد فيسبوك، إن اختراع Switcheroo عام 2014 كان اللحظة التي أصبح فيها واضحا أن الشبكة الاجتماعية لديها سلطة احتكارية على المستهلكين.

تقول سرينيفاسان، وهي مسؤول تنفيذي سابق في مجال الإعلان: "إنها مهزلة أن يكون المستهلكون سعداء بالمراقبة مقابل الحصول على منتج مجاني. كل شخص لديه توقعات مختلفة حول الخصوصية، ولكن في الديمقراطيات يميل الناس إلى الاتفاق على أن المراقبة على نطاق واسع أمر سيء.

فكيف تفلت شركة الفيسبوك من ذلك من دون أي عقاب؟ لأنه ليس أمامنا أي خيار. وكما كتبت لجنة الممارسات التجارية المنصفة في دعواها: "بدون منافسة ذات مغزى، تمكن الفيسبوك من توفير مستويات أقل من جودة الخدمة في مجال الخصوصية وحماية البيانات مما كان عليه أن يوفره في سوق تنافسية".

بحلول الوقت الذي قام فيه فيسبوك بتشغيل آلية التتبع الخارجي في عام 2014، كان Facebook يمتلك منافسا قديما Instagram، وكان العدو اللدود Google قد قتل شبكته الاجتماعية البديلة Orkut. إن الفيسبوك يدرك أن بوسعه أن يرفع سعره، مما ينجم عن ذلك انتزاع الكثير من البيانات من سجلات المشتركين معه من الأشخاص العاديين.

وعادة ما كان المشرعون قلقين بشأن الطرق التي تضر بها الاحتكارات بالمستهلكين، مثل رفع الأسعار من جانب واحد. ولكن فقط لأن الفيسبوك حر ليفعل ما يروق له، فذلك بالنسبة لنا لا يعني أنه لا يمكن أن يتصرف بوصفه محتكرا. تقول سرينيفاسان إنه يجب علينا التفكير في تكلفة الفيسبوك بالنسبة لنا لأنها تملك معلوماتنا وبياناتنا، والتدقيق في القوة التي يمتلكها لتحديد سعره الخاص.

إحدى الطرق لقياس ذلك: في عام 2013، كانت متوسط سعر بيع بيانات الشخص الأمريكي يساوي حوالي 19 دولارا سنويا في المبيعات الإعلانية لدى فيسبوك، وفقا لبياناته المالية. غير أنه في عام 2020، كانت قيمة بياناتك 164 دولارا سنويا.

وماذا عن تأكيد فيسبوك أن هذه ليست مشكلة احتكار؟ "، تقول سرينيفاسان "لطالما كان الاحتكار معنيا بالسعر والجودة. والفيسبوك يعرف ذلك".

على مدى أسبوعين، تتبعني Facebook على ما لا يقل عن 95 تطبيقا وموقعا وشركة مختلفة، وهذه هي فقط تلك التي أعرفها، ناهيك عن الذي لا أعرفه. كان الأمر كما لو أن فيسبوك قد استأجر جاسوسا خاصا يتولى إعداد ملف عن حياتي.

لماذا يعتقد فيسبوك أن هذا أمر لا ضير فيه؟ أرسلت لي الشركة عبر البريد الإلكتروني إجابات حول كيفية عمل تقنية التتبع الخاصة بها، ولكنها رفضت طلباتي بإجراء مقابلة مع كبير مسؤولي الخصوصية أو المديرين التنفيذيين الآخرين حول احتكارها المزعوم.

نصائح تقنية: كيفية منع فيسبوك من التطفل عليك

في بيان عبر البريد الإلكتروني، قال المتحدث باسم فيسبوك إميليانو فازكيز: "كان استخدامنا للبيانات من التطبيقات والمواقع الإلكترونية الأخرى لإعلام الإعلانات أمرا شائعا في هذه الصناعة عندما قدمناها. كذلك وفرنا المزيد من الشفافية والتحكم لمساعدة الأشخاص على إدارة بياناتهم على مر السنين — بما في ذلك أداة تتيح للأشخاص إدارة وعرض ملخص للمعلومات التي يتلقاها فيسبوك عن نشاطهم على التطبيقات والمواقع الإلكترونية الأخرى على شبكة الأنترنيت. نحن ملتزمون بتعزيز برنامج الخصوصية لدينا، ولكن مخاوف الخصوصية ليست مخاوف تتعلق بمكافحة الاحتكار".

 

ومع ذلك، فإن عدم قدرتنا على الهروب من فراغ البيانات الشخصية الموجودة في Facebook، يشير إلى أن ضخامته جزء من المشكلة. نعم، تعمل شركة Google العملاقة للتكنولوجيا أيضا على نحو مروع من التتبع - لقد اتصلت ببرنامج تجسس متصفح Chrome Web الخاص بها. ولكن من كان منا يفكر أو يظن بأنه عندما يشترك في الفيسبوك أن اشتراكه ينطوي على هذا القدر من المراقبة عندما انضم لأول مرة إلى الفيسبوك؟

ربما يتبادر لذهنك أن فيسبوك يقدم لك خدماته بالمجان، كلا، ولكنك تدفع ثمنه مقابل التفريط بالخصوصية. والفيسبوك مستمر في رفع أسعار البيانات التي يحتفظ بها عنك.

ما هو سعر الخصوصية الباهظ؟

إذا كان لديك حساب نشط على فيسبوك، يمكنك رؤية بعض ما يعرفه عنك في قسم خاص أضافه فيسبوك إلى موقعه على الويب وتطبيقه في عام 2020 يسمى "النشاط خارج فيسبوك". (يمكنك النقر هنا للوصول إلى سجل دخولك). وقد أُدخل هذا إلى الفيسبوك بعد تلك الزيارة المحرجة التي قام بها الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ إلى الكونغرس حيث مثل أمام المشرعين وقال لهم أنكم "تسيطرون على بياناتكم ومعلوماتكم 45 ضعفا أكثر من ذي قبل"، وهو محق في ذلك، ولكن لم يصدقه أحد من أعضاء الكونغرس.

سوف تغطي شاشة نشاطك خارج فيسبوك فقط لفترة العامين الماضيين من المراقبة. لكن تبين لي ولبوروفيتشا أيضا أن الفيسبوك جاسوس تكافؤ الفرص، أي أنه يجمع البيانات عن المستخدمين غير النشيطين ومدمني إنستغرام على حد سواء. لا يهم أيضا إذا كنت قد انضممت إلى Facebook، مثل Borovicka، في وقت كانت لديك سياسة خصوصية مختلفة.

لا يتطلب منك نظام المراقبة غير المرئي هذا النقر على زر "أعجبني" أو استخدام زر "تسجيل الدخول باستخدام فيسبوك". ليس بالضرورة أن تقوم بتسجيل الدخول إلى تطبيق فيسبوك أو موقع الويب على هاتفك، إذ يمكن للشركات الإبلاغ عن معلومات تعريف أخرى إلى Facebook مثل بريدك الإلكتروني لمساعدتها في معرفة من أنت. (ومع ذلك، كلما زاد عدد الأجهزة التي تستخدم فيها Facebook، كلما زاد عدد الفرص التي تمنحها للشبكة الاجتماعية لمطابقة نشاطك مع شخصيتك وهويتك.)

على سبيل المثال، خلال تجربتي، حصل Facebook على إشعارات متعددة من تطبيق توصيل الوجبات إلى المنازل Door Dash، مما يشير إلى أنني فتحت التطبيق في الساعة 11:09 و 11:11 و 11:15 في ذلك الصباح من اليوم. أعتقد أن ذلك يحدث معي بحكم العادة، وهذه هي بالضبط النقطة التي يستغلها: فالآن الفيسبوك يعرف بالضبط أفضل وقت للإعلان عن الغداء بالنسبة لي.

إذا كان لديك حساب Instagram فقط، فإن فيسبوك يتتبعك أيضا - ولكن تطبيق مشاركة الصور لا يوفر آلية لتنزيل هذه البيانات.

 

حتى أن بوروفيتشا حاولت استخدام قوة القانون للوصول إلى البيانات المتعلقة بابنتها البالغة من العمر 13 عاما، والتي ليس لديها سوى حساب مع Instagram. ذلك أن قانونا صدر في كاليفورنيا يوفر الخصوصية للمستهلك، وهذا القانون دخل حيز النفاذ في عام 2020، فمن حق أي شخص الوصول إلى بياناته الشخصية وحذفها. أرسلت بوروفيتشا إلى إنستغرام طلبا قانونيا نيابة عن ابنتها. الشركة لم ترسل لها البيانات أبدا

ماذا لو لم يكن لديك حساب على فيسبوك على الإطلاق؟ ربما لا يزال يراقبك.

حاولت بوروفيتشكا استخدام نفس قانون الخصوصية المعمول به في ولاية كاليفورنيا، المعروف باسم قانون الحفاظ على خصوصية المستهلك في كاليفورنيا الصادر في عام 2018، لعرض البيانات حول ابنها البالغ من العمر 11 عاما، والذي لم يكن لديه حساب على فيسبوك أو على Instagram.

أجابت شركة فيسبوك قائلة بأنها لن تمتثل لطلب الوصول لأن ابنها ليس لديه حساب يمكن أن يستخدمه للتحقق من هويته. ولكن لو كان لديه أي حساب، لكان أعطى الفيسبوك الحق في جمع بياناته. وقال بوروفيتشا " يبدو الأمر لي كما لو إنني محاصرة في دائرة المنطق “.

اعترفت شركة فيسبوك في ردها عبر البريد الإلكتروني، بأنها لا تزال تقوم بجمع المعلومات الشخصية عن الصبي. وجاء فيه: "عندما يزور شخص موقعا أو تطبيقا يستخدم واحدة أو أكثر من خدمات فيسبوك هذه، قد ترسل لنا هذه المواقع والتطبيقات معلومات بغض النظر عما إذا كان الشخص لديه ملف شخصي على فيسبوك".

أعلمتني شركة فيسبوك بإنها لا تستخدم هذه البيانات لغير الأعضاء "لإنشاء ملفات تعريف" للأشخاص أو استهداف الإعلانات عليهم. ولكنها لا تدعي حذف البيانات - أو تمنع استخدامات أخرى لها.

كيف ننجو من المراقبة؟

سألتني بوروفيتشا "ما هي الأضرار التي لا أدركها؟" إن الفيسبوك يجعل الأمر يبدو قليل المخاطر جدا - مثل كل هذه البيانات هو لجعل إعلانات خاصة بالسراويل أكثر إثارة للاهتمام.

جوابي: هل يخالجك على الدوام شعور الآن أكثر من أي وقت مضى بأن هاتفك يستمع إلى محادثاتك؟ هذا ما يحدث حقا.

علينا التفكير بالبيانات بوصفها مصدر قوة. أنا، شخصيا، لا أحب إعطاء الشركات ما يساعدها لكي تصبح قوية، حتى لا أريد أن اطلعها على ما يساورني من أحلام وتوجسات على حد سواء كي لا يخدم ذلك زيادة مبيعاتها في مجال البيانات الشخصية. يمكن لفيسبوك أيضا استخدام نمط حياتك لدفعك إلى الوصول إلى مجموعات تشكل تفكيرك في السياسة أو حتى في لقاح فيروس كورونا. يمكن أن يستخدم حياتك كوسيلة لتدريب المخترعات الحديثة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي، أو لتحليل استخدام تطبيقات المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنيت، أو الهاتف المحمول، أو أي غرض جديد قد تحلم به طوال عقد من الزمان.

إن ما هو على المحك الآن فيما يتعلق بكل تلك المعلومات الشخصية عنك القدرة على التلاعب باقتصادنا ومجتمعنا وحتى ديمقراطيتنا.

كل ما يمكنك فعله أن تحاول الاختباء من الفيسبوك وأشقائه من المواقع التكنولوجية.

ماذا يمكنك أن تفعل لمنع الفيسبوك من تتبعك واقتفاء أثرك؟ المشكلة برمتها تكمن في الاحتكارات، فهي لا تترك للمستهلكين إلا خيارات ضئيلة تكاد لا تذكر.

إن ما تقوم به من أنشطة وأعمال خارج الفيسبوك (أي عندما لا تفتح صفحتك على الفيسبوك) يوفر لك خيار "الفصل أو الإغلاق فقط" من حيث بعض البيانات عن حسابك. هذا المصطلح، الذي لا يروق لأحد، لا يعني أن فيسبوك يحذف بياناتك، بل يعني أن فيسبوك لم يعد يستخدمها لاستهدافك بالإعلانات في جميع أنحاء الإنترنت. (وبالطبع، لا يعمل هذا إلا إذا كان لديك حساب.)

لا يمكنك أن تفعل شيئا لمنع فيسبوك من جمع معلوماتك. يمكنك إن تحاول إجراء تغييرات على جهاز الكمبيوتر والهاتف لمنع بعض تتبع الفيسبوك تماما، (انظر هذه القائمة من الخطوات التقنية التي أتخذها على أجهزتي الخاصة) ولكن هذا يتطلب الالتزام والخبرة لأن التكتيكات تتغير باستمرار.

في الوقت الحالي، يأتي الرد الأكثر فعالية ضد سعر خصوصية Facebook من عملاقي التكنولوجيا Apple وGoogle، اللذين لديهما سلطات احتكارية خاصة بهما على أنظمة تشغيل الهواتف الذكية ومتصفحات الويب. في وقت سابق من هذا العام، بدأت شركة آبل في منح مالكي iPhone القدرة على إخبار التطبيقات بعدم تعقبها، مما يقلل من قدرة Facebook على الحصول على بيانات من التطبيقات التي لا تعرف أيضا عنوان بريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك. وقد وعدت غوغل بإعداد نظام مماثل للهواتف الروبوت، ولكن كل هذا حل جزئي، في أحسن الأحوال.

ردا على هذه الأنواع من التحركات، أعلنت شركة فيسبوك مؤخرا أنها بصدد استكشاف ما تسميه "تقنيات تعزيز الخصوصية" لاستهداف الإعلانات باستخدام قدر أقل من المعلومات الشخصية عن المشتركين. ولكن حتى الآن، لا تزال تلك مجرد تجارب.

ماذا عن بوروفيتشا؟

"أن شعوري الغريزي يدفعني إلى الخروج تماما من الفيسبوك"، قالت لي عندما سألتها ما كانت تنوي القيام به بعد ذلك. لكنني أشعر بالتمزق لأنه يتوجب علي القيام بشيء واحد لتطبيق هذه الخيارات على نفسي، وخيار آخر على ابني المراهق لحمايته من شرور الفيسبوك."

بيد أن الحقيقة الثابتة أنه لا توجد خدمات أخرى عبر الإنترنت تقترب من مطابقة Facebook وInstagram والقدرة على ربطك مع الأشخاص الذين تعرفهم، أو قد ترغب في معرفتهم.

بالنسبة للغالبية العظمى من الأميركيين، من غير المرجح أن يحدث الانسحاب من الفيسبوك في عام 2021 أكثر مما كان عليه الحال قبل عقد من الزمن. نحن عالقون فقط مع سعره المرتفع حاليا أكثر من أي وقت مضى، اقصد بيع المعلومات الشخصية عن المشتركين فيه، وبيعها لشركات الإعلانات وغيرها التي تتنافس على شرائها، وكل سنة ترفع سعر الرأس أو الحساب الشخصي للمشترك، عند بيعها معلوماتك.

المصدر: واشنطن بوست. تاريخ نشر المقال 29 آب/أغسطس 2021.

 

 

تاريخ نشر المقال 29 آب/أغسطس 2021.

إقرأ أيضاً

مصيدة الفيسبوك لا يمكن للمرء أن يفلت منها

ترجمة وتعليق شعلان عليان مقال لجيفري أ. فاولر، - واشنطن بوست انضمت ميغان بوروفيتشكا إلى الفيسبوك في عام 2013 ثم نسيت أن لديها حسابا. لكن الفيس بوك لم ينسها أبدا. كذلك نفس الحال ينطبق على المحامية أوكلاند البالغة من العمر 42 عاما. إنها لم تُكوَّنْ أي "أصدقاء" إطلاقا من خلال الفيسبوك، ولم تنشر أي تحديثات عن نفسها، أو تبدي إعجابا بأي صور تشاهدها على الفيسبوك، أو حتى تفتح تطبيق فيسبوك على هاتفه...

‭ ‬حقائق‭ ‬عن‭ ‬الذهب

استخدم الذهب منذ القدم في التعاملات المالية؛ وذلك لشراء البضائع اعتماداً على مبدأ نظام المقايضة أو لاكتناز الثروات كما هو الحال في الدفائن مثلاً. عثر الإنسان القديم على الذهب في الطبيعة واقتناه لما له من خواصٍ مميّزة من لمعان وسهولة في المعالجة وعدم الاهتراء والتآكل، إضافة إلى ندرته وثقل وزنه وقدرته على تشكيل السبائك؛ كلّ تلك العوامل رفعت قيمة الذهب بمرور الوقت. فاستخدمه في شؤون الزينة واكتناز ال...

اكتشافات اثرية لجماجم تدل على مراحل في تطور التاريخ البشري

اكتشافات اثرية لجماجم تدل على مراحل في تطور التاريخ البشري اكتشاف جمجمة لإنسان في فلسطين يرجع عمرها إلى نحو 55 ألف عام الحوادث عن وكالة الانباء الألمانية: عثر باحثون في كهف بشمال فلسطين على جمجمة لإنسان يرجع عمرها إلى نحو 55 ألف عام. وقد كان الكهف مغلقا منذ 30 الف سنة ويأمل العلماء أن يساهم الاكتشاف في فك جزء مهم من لغز قصة التطور البشري الكبيرة. ذكر علماء السلالات البشرية بجامعة تل أبيب أ...

الازهر يمنح شهادة دكتوراه لباحث تضمنت أطروحته مبحث أحكام الضراط

تناقلت الصحف العربية المصرية أخبار (أطروحة) دراسة دينية تقدم بها احد طالبي العلم في الازهر الشريف في القاهرة موضوعها يتناول أحد مبطلات الوضوء وهو اخراج الريح (الضراط.) وقد منح الأزهر، شهادة الدكتوراه للشيخ ف.س ، على اطروحته بدرجة ممتاز، حسب ما ورد في موقع البوابة بتاريخ 08 نيسان / أبريل 2015. وذكر الموقع ان الباحث قد عرف الضراط وحدد انواعه وبين الحكم الفقهي لهذه العملية الطبيعية واثرها على ا...

العام القادم سيشهد قفزة هائلة في عالم الاتصالات

أمازون وايريديوم للاتصالات يطلقون الأنترنت الفضائي المباشر غير المحدود في كل انحاء الأرض أعلنت شركه الأمازون شراكتها مع ايريديوم للاتصالات، بهدف تطوير شبكه الأقمار الصناعية للإنترنت الخاص باجهزة ثينغز Thingsوتسمي كلاودكونيكت CloudConnect.. وقال الرئيس التنفيذي لشركه ايريديوم مات ديش انه ينوي تغطيه "الكوكب بأكمله" ويتوقع ان تنطلق الخدمة في 2019 بعد الانتهاء من اطلاق الاقمار الصناعية بواسطة F...

حظر إعلانات العملات الرقمية على جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي

حظر إعلانات العملات الرقمية على جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي تعتزم الرابطة الروسية للعملات الرقمية رفع دعوى قضائية ضد كل من محركي البحث غوغل وياندكس وموقعي التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك، بسبب حظرها إعلانات العملات الرقمية على صفحاتها. وقال رئيس الرابطة، يوري بريباتشكين، في تصريحات نقلتها وكالة "نوفوستي" اليوم الثلاثاء، إن قرارات الحظر الصادرة أثارت موجة استياء في مجتمع العملات الرقمية، لاسيم...

طلب متزايد على البنية التحتية السحابية

مارس 17, 2018 أكدت Oracle عن تزايد الطلب على تأسيس البنية التحتية السحابية اقليمياً ودولياً، باعتبارها أهم ملامح مستقبل تقنية المعلومات، وهو ما سيساهم في خفض تكاليف المخاطرة، وزيادة التنافس بصورة غير مسبوقة مع استمرار التوسع بمراكز البيانات العالمية. وكشفت عن خطط توسع جديدة لها بافتتاح 12 مركز إقليمي للبيانات وتوسعة خدمات سحابة Oracle المتاحة عبر آسيا وأوروبا والأمريكيتين، لتعزيز مكانتها الري...

سبيس إكس الصاروخ الأكثر تطور في العالم نحو المريخ محملاً بسيارة تيسلا

سبيس إكس الصاروخ الأكثر تطور في العالم نحو المريخ محملاً بسيارة تيسلا أطلقت شركة سبيس إكس "Space X" أقوى صاروخ في التاريخ البشري الحديث محملاً بسيارة تيسلا رودستر في محاولة للوصول إلى كوكب المريخ في سابقة تعد الأولى من نوعها في عالم الفضاء. ونجح "إيلون ماسك" المدير التنفيذي لشركتي "تيسلا موتورز" شركة السيارات الكهربائية و"سبيس إكس" في اختبار أقوى صاروخ في العالم (ذا فالكون هيفي والذي انطلق من مح...

لغز بوابة جهنم في تركيا

لغز بوابة جهنم في تركيا البوابة الاثرية الواقعة في مدينة هيرابوليس القديمة في تركيا، كان يُشاع أن من يدخلها لا يخرج حياً. ولذل كانت تسمى بوابة جهنم . وأشار موقع “ديلي ميل” إلى أن الرومان استعملوا “بوابة جهنم” منذ فترة طويلة، حيث كان يسود اعتقاد أنها مدخل العالم السفلي. وأشار الموقع البريطاني إلى أن الرومان استخدموا هذه البوابة لطقوس التضحية، حيث كان الكهنة يسيرون خل...

أول سيارة طائرة ركاب كهربائية في العالم

أول سيارة طائرة ركاب كهربائية في العالم تاريخ النشر 27كانون الاول/ ديسمبر 2017 أول طائرة كهربائية صديقة للبيئة وسريعة في آن... ستكون متاحة للجميع عام 2018. حققت شركة "ليليوم افييشين الألمانية" حلم الكثيرين بقيادة طائرة كهربائية صديقة للبيئة، بعدما نجحت في إجراء اختبار التحليق الأول. وتطمح الشركة إلى تمكين سائق الطائرة من السفر في فترات وجيزة بالمستقبل، من خلال إجراء بعض التعديلات الفنية ...

القدس عبر التاريخ

يرجع تاريخ مدينة القدس إلى أكثر من خمسة آلاف سنة، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم مدن العالم. وتدل الأسماء الكثيرة التي أطلقت عليها على عمق هذا التاريخ. وقد أطلقت عليها الشعوب والأمم التي استوطنتها أسماء مختلفة، فالكنعانيون الذين هاجروا إليها في الألف الثالثة قبل الميلاد أسموها "أورساليم" وتعني مدينة السلام أو مدينة الإله ساليم. واشتقت من هذه التسمية كلمة "أورشليم" التي تنطق بالعبرية "يروشاليم" و...

نصر غير مشرف

حكمة الغايات النبيلة لا تُبرر الوسائل الرذيلة ! فالنّصرُ المُلوّث بوسائل رذيلة هو هزيمة نصر غير مشرف تحدى خنزير أسدا، فقال له الخنزير: قاتلني! فقال الأسد: إنّما أنتَ خنزير ولستَ بكفؤٍ لي، فاذا قتلتك ، قيل قتل الأسدُ خنزيراً..! هذا ليس لي محطّ فخر! وإن نالني منكَ شيءٌ كان ذلك سُبّةً عليَّ! فقال له الخنزير : إن أنتَ لم تفعل رجعتُ إلى السّباع وأعلمتهم أنّك جبنتَ عن قتالي! فقال الأسد : احتمالي ...

العثور على مخطوطة لابي الطب أبقراط في جنوب سيناء

في دير سانت كاترين جنوب صحراء سيناء في مصر عثر رجال دين على نصوص أثرية لأبقراط، الملقب بأبي الطب،. ويعتقد أن هذه النصوص عبارة عن الوصفات المكتوبة للطبيب الذي عاش في الفترة من 460 – 370 قبل الميلاد، والملقب بابي الطب والذي لا زال الاطباء يقسموا حتى تاريخه قسم "ابقراط لمزاولة المهنة". وتتضمن الكتابات وصفات طبية ورسوم لأعشاب من بينها وصفة للعلاج من لدغ العقرب. وحصلت بي بي سي على صور حصري...

الهياكل العظمية العملاقة، هل تعود لجنسٍ منقرضٍ من البشر؟

الهياكل العظمية العملاقة، هل تعود لجنسٍ منقرضٍ من البشر؟ كثيراً ما نشاهدُ على مواقعِ التَّواصلِ الاجتماعيِّ صوراً لهياكلَ عظميَّةٍ بشريَّةٍ ذات أبعادٍ عملاقةٍ، صورٌ غريبةٌ تدفعنا إلى العديد من الأسئلة، فهل نحنُ أحفادُ تلكَ المخلوقاتِ الضخمةِ العجيبةِ ؟ أو بالأحرى هل هذه الهياكل حقيقيَّة أم هي مجرَّدُ خدعة؟! فلنرى الإجابةَ العلميَّةَ في المقالِ التَّالي.. بدأت الخدعة مع صورة معدلة رقمياً و...

المزيد...