Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

الفلسطينيون بين التبعية والانعتاق

تاريخ النشر: 1/7/2022 9:02:42 PM

 

 الفلسطينيون بين التبعية والانعتاق 

لقد كان عام 2021 الأكثر دموية وفتكا بالفلسطينيين منذ عام 2014، كما جاء في تقرير بيتسيلم الأخير، حيث أدت العمليات العسكرية وعمليات القتل المتعمد وهجومات المستوطنين، إلى استشهاد 319 فلسطينيّاً من بينهم 71 طفلا في المناطق المحتلّة، وبلغت الذروة في عمليات هدم المباني السكنيّة منذ خمس سنوات، وشرّدت 895 فلسطينيا. وزادت هجمات المستوطنين عن 336 هجوما.

ونستطيع أن نقول إن فلسطين عاشت خلال عام 2021 تجربتين عميقتين، لكنهما متناقضتان تماما. تجربة وضعت جوابا للسؤال الكبير ما العمل للخروج من الأزمة الوجودية التي جلبها الأوسلويون، وصورة أخرى متناقضة تماما تعمل على تعميق التبعية للكيان الصهيوني والارتباط الذيلي بأجهزته الأمنية والسكوت على جرائمه والتنمر على الشعب المناضل.

وأود أن أقدم في هذه المقال صورا لهذا التناقض المريع، بين مناضلين تسجل أسماؤهم بالنور، ومجموعة من المفرطين سيدخلون في سجل العار والتفريط والمساومة. ولنبدأ بالصور القبيحة من أهل الدار، التي هزت كيان الشعب الفلسطيني بكل مكوناته.

منصور عباس ويهودية الدولة

إن تصريح منصور عباس بيهودية الدولة، تجاوز كل حدود واخترق كل الخطوط الحمر، وأساء لنفسه والمجموعة التي ذهب يمثلها في مؤسسات الكيان، ظنا أنه سيصبح صوتا للمقهورين والمظلومين، وإذا به يقفز إلى جانب القتلة والعنصريين، ليكسب رضاهم من موقع الذل والعار. رئيس القائمة الموحدة التي لعبت دورا تخريبيا منذ البداية، فقد شقت الحركة الإسلامية بين الجنوب والشمال ثم عادت وشقت القائمة المشتركة التي حصلت على 15 مقعدا في آخر انتخابات، وبعد الانشقاق خسر العرب خمسة مقاعد. حصلت الموحدة على أربعة مقاعد قدمها عباس هدية لنفتالي بينيت ليتمكن من تشكيل حكومته. إن الاعتراف من الضحية بيهودية الدولة، يعني إنكار حق الشعب الذي تم تشريده وطرده من أرضه ووطنه، وإعطاء صك غفران للقتلة ومجرمي الحرب، الذين ارتكبوا من المذابح ما يملأ عشرات المجلدات، وهو كذلك اعتراف بقانون القومية اليهودية، الذي أقره الكنيست عام 2018، ولقي إجماعا بالرفض من الفلسطينيين كافة في الداخل. هذه ليست زلة لسان، بل هي انسجام من عباس ومواقفه وتصويته داخل الكنيست، وهو الذي وصف الأسرى الفلسطينيين بأنهم مخربون. الرد على منصور عباس يجب أن يأتي من الشعب الفلسطيني المقاوم داخل فلسطين، خاصة في انتخابات مقبلة. ونقترح عليه بعدها أن ينضم لحزب الليكود أو «إسرائيل بيتنا» لعله يحقق حلمه بموقع نائب وزير. يكفيه خزيا أنه يعيش تحت حراسة إسرائيلية مشددة على مدار 24 ساعة، لتأمين الحماية له. والسؤال حماية مِن مَن؟

السردية التاريخية التي تؤمن بها الغالبية الساحقة من الشعب الفلسطيني: شعب واحد ووطن واحد وقضية واحدة لا تنقسم إلا على واحد

 

زيارة محمود عباس لبيني غانتس في بيته

قام الرئيس الفلسطيني بزيارة لوزير الحرب الصهيوني بيني غانتس في بيته في راس العين الفلسطينية المحتلة، القريبة من تل أبيب. فالقرية لم تغير اسمها، بل فرضت عليها الألفاظ العبرية قسرا. ليس جديدا على عباس هذه اللقاءات مع المسؤولين الصهاينة، لكن الذي استوقفني مسألتان. وصف حسين الشيخ للزيارة بأنها زيارة الأبطال. وهذا تعريف جديد للبطولة لم نسمع به من قبل، وحسب هذه المفاهيم لدى الشيخ، قد تكون مقاومة الاحتلال هي الخيانة بعينها. والثانية أن التصريحات الرسمية الفلسطينية أكدت أن الزيارة جاءت على خلفية تحريك ملف المفاوضات المجمد منذ عام 2014، لكن المسؤولين الإسرائيليين سارعوا إلى دحض هذه التصريحات، فقد نقلت قناة «كان» الناطقة بالعربية قولها نقلا عن المسؤولين الإسرائيليين بانها تتعلق فقط بالتنسيق الأمني والقضايا الاقتصادية، ونقلت القناة على لسان عباس، وهو أمر لا ينكره، أنه «لن يسمح بالعنف والإرهاب واستخدام السلاح ضد الإسرائيليين طالما هو على سدة الحكم». معنى هذا أن الطرف الواقع تحت الاحتلال غير مسموح له أن يستخدم أي وسيلة للمقاومة، بينما الطرف الأقوى يجوز له استخدام العنف والإرهاب، وعنف المستوطنين والسلاح وهو ما يحدث يوميا. فقد كان المستوطنون يهاجمون بلدة برقة أثناء الاجتماع بأوامر من غانتس. لقد أساءت هذه الزيارة لكل الشعب الفلسطيني، وأصبحت هذه القيادة فاقدة لشرعيتها، واستطلاعات الرأي تشير إلى ذلك. ومن الواضح أن أحد نتائج هذا اللقاء تعيين وزير داخلية، فالأمور بدأت تنساب من تحت أيدي القيادة، والتذمر من الوضع القائم بلغ أقصاه. تأكدوا أن إسرائيل لن تمنحكم شبرا واحدا من الأرض تقيمون عليه خيمة مستقلة ذات سيادة عن طريق المفاوضات، وكأن دروس 30 سنة من لقاء مدريد حتى اليوم لا تكفي لاستخلاص هذه النتيجة.

جريمة قتل نزار بنات

يجب ألاّ ينسى الشعب الفلسطيني في كل مكان، جريمة اغتيال نزار بنات البشعة يوم 24 يونيو 2021 التي ارتكبتها الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع قوات الأمن الصهيوني في المنطقة جيم من الخليل. كيف يمكن لشعب تحت الاحتلال يتعرض يوميا للاعتداءات وهدم البيوت واقتحامات المستوطنين والاغتيالات والاعتقالات، ثم تقوم قوى الأمن بمضاعفة عذابات هذا الشعب المغلوب على أمره، وترتكب جريمة كهذه بمثل تلك الفظاعة. كيف يمكن لعاقل أن يستوعب ما جرى؟ اسجنوه، حاكموه والقوه في السجن إن وجد مذنبا. أما ما جرى فلا يقبله منطق ولا عقل ولا دين ولا عرف ولا قانون ولا تقليد ولا قانون غاب. إن المحاكمة الصورية لبعض المتهمين لم تقنع أحدا، لا من قريب ولا من بعيد، لأن الذين أصدروا الأوامر وقادوا العملية لم تذكر حتى أسماؤهم. هذه عدالة أوسلو. هذه نتيجة إلغاء كل المؤسسات وكل السلطات القضائية والتشريعية، وتكريس قيادة المنظمة والسلطة وحركة فتح والسلطات الثلاث في يد واحد أحد.

لن نفقد الأمل – انتفاضة رمضان

تجاوبت القدس كلها مع اقتحامات الأقصى في رمضان الفائت. الانتفاضة انتقلت إلى باب العامود والشيخ جراح. مسيرة الأعلام الصهيونية، في ذكرى احتلال القدس لم تتوقف، إلا بتنفيذ التهديد فتفرقوا كالفئران المذعورة. ثم بدأت معركة «سيف القدس». غزة أصبحت بداية من العاشر من مايو عاصمة للكون، خطفت كل الأضواء، وأصبحت مصدر إشعاع وأمل ينير الطرق المظلمة نحو الخلاص. الهبة العظيمة أعادت القضية إلى مركز اهتمام العالم، وأصبح للصمود الفلسطيني العظيم صدى يتردد في العالم أجمع. انتفاضة الداخل، انتصارا لمعركة «سيف القدس» هي أعظم إنجازات تلك الهبة العظيمة. أعادت الاعتبار للسردية التاريخية التي تؤمن بها الغالبية الساحقة من الشعب الفلسطيني: شعب واحد ووطن واحد وقضية واحدة لا تنقسم إلا على واحد. أصحاب نظريات حل الدولتين، الذين قسموا الأرض وقسموا الشعب وقسموا الحقوق لا مكان لهم أيام المواجهات. يختبئون.. هرع العديد من أنصارهم في الغرب لإنقاذهم من سقوط مريع، لكن الحلول الترقيعية لا تنفع.

 

معركة الأمعاء الخاوية

انتصر المعتقل الإداري هشام أبو هواش على سجانيه، بعد إضراب عن الطعام استمر 141 يوما. ومن قبله انتصر كايد الفسفوس بعد 131 يوما، وانتصر الغضنفر أبو عطوان من قبلهما بعد إضراب استمر 65 يوما، أما الأسير المحرر والمعتقل ثانية سامر العيساوي، فقد دخل كتاب غينيس للأرقام القياسية بإضرابه الأطول في التاريخ، الذي تجاوز التسعة أشهر. هناك الآن خمسة أسرى مضربون عن الطعام في ما يسمى معركة الأمعاء الخاوية. وقد أعلن قبل أيام 500 معتقل إداري مقاطعتهم للمحاكم الصهيونية لأنها تعمل فقط غطاء لقرارات الاحتلال ونظام الأبرتهايد الصهيوني. وللعلم تحتجز إسرائيل في سجونها نحو 5000 أسير فلسطيني، بينهم 140 طفلا، و40 أسيرة ونحو 500 معتقل إداري، ومن بين هؤلاء 543 أسيرا يعانون أمراضا مختلفة. كما يعاني نحو 300 أسير من أمراض خطيرة ومزمنة تحتاج إلى علاج فوري لإنقاذ حياتهم وحمايتهم من خطر الموت. بهؤلاء ستنتصر فلسطين. هؤلاء هم الأبطال الحقيقيون الذين سيصنعون الفجر الجديد للشعب المناضل.

هروب الأسرى الستة

من نقاط الضوء العظيمة التي سجلها هذا الشعب العنيد، قيام ستة أسرى بحفر الصخور، والتمكن من الهرب من سجن جلبوع، الأكثر أمنا في منطقة بيسان. لقد كتب الأبطال الستة سِفـْرا جديدا في ديوان مقاومة الظلم والقهر والعنصرية، لشعب يجترح المعجزات وهو يواجه كل هذا الظلم العالمي والعربي والصهيوني، إضافة إلى المنسقين الأمنيين من الأوسوليين. فكيف لهذا الشعب المحاصر أن يتنصر على كل حلقات الأعداء، لولا تلك الإرادة الحديدية التي تحفر الصخر وتنتصر على السجان وتفتح طريقا عريضا تحت السجون في اتجاه واحد نحو الحرية وذرى المجد؟ ينشر المقال في ضوء حق حرية التعبير، والآراء المنشورة تعبر عن آراء المؤلف (المؤلفين) والذي هو وحده مسؤول عنها وعن مدى صحة المعلومات الواردة، ولا تعكس بالضرورة آراء جريدة "الحواث" أو الحوادث للعرب الأمريكيين أو alhawadeth.net أو أي من محرري الجريدة أو الموقع الالكتروني .

إقرأ أيضاً

منسق عملية السلام في فلسطين وأسئلة بلا أجوبة

عبد الحميد صيام لا يكاد يمر يوم واحد من أيام عمل الأمم المتحدة الخمسة، من دون أن ألقي سؤالا حول القضية الفلسطينية على المتحدث الرسمي للأمين العام، أو نائبه أو مسؤول أممي أو سفير معتمد لدى المنظمة الدولية، يقف أمام الصحافة المعتمدة. الغالبية العظمى من الأسئلة تتعلق بمعاناة هذا الشعب المقهور، الخاضع لنظام الفصل العنصري المستهتر بالقانون الدولي. وأكثر ما أركز عليه مسألة ازدواجية المعايير والكيل...

مصر ناصر التي نحبها

بمقدار ما تألّم العرب من تهميش دور مصر العربي طيلة أكثر من أربعة عقود، منذ توقيع المعاهدة مع إسرائيل، بقدر ما يشدّهم الآن الحنين إلى حقبةٍ ما زالت تذكرها أجيالٌ عربية كثيرة، وهي حقبة جمال عبد الناصر الذي يصادف يوم 15 يناير الذكرى 104 لميلاده. فلقد تميّزت حقبة ناصر بحالة معاكسة تماماً لما هي عليه الآن المنطقة العربية. وكانت التفاعلات السياسية والاجتماعية التي أحدثها ناصر في مصر تترك آثاراً إيجا...

حين يصنفونك شاعراً

" حين يصنفونك شاعراً" مؤخراً قرأت نعياً لامرأة وصفوها بالشاعرة المعروفة،ولأني لم أسمع بالاسم من قبل فقد خطر لي أن أبحث وأقرأ بعض ما كتبت، ولأن الشعر والنقد هوايتي التي ربما أدركت الإحتراف لا أستطيع منع نفسي من التنقيب والتعقب والتعقيب،فهذه غواية لا يقاومها أصحاب الأقلام ومن أدركتهم حرفة الأدب،الخلاصة أنني عثرت على هذا النص: ينامون على الرمل والمية ويأكلون الأفعى والحية والمقصود طبعاً هم جنو...

السلوك الاجتماعي والبناء الثقافي

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن 1 السلوكُ الاجتماعي يُوضِّح طبيعةَ الصِّراع في النَّفْس الإنسانية ، وماهيَّةَ الأحلام التي تختبئ في أعماق الشُّعور الفردي والجماعي ، وكَينونةَ الأشياء التي تَظهر في البُنى الثقافية ، وحقيقةَ العناصر المُؤثِّرة في حركة التاريخ. وكما أنَّ وُجود المُجتمع يَسبق ماهيَّةَ العلاقات الاجتماعية ، فكذلك كِيَان الإنسان يَسبق منظومةَ الوعي بالذات والآخَر . وهذه ا...

الفلسطينيون بين التبعية والانعتاق

الفلسطينيون بين التبعية والانعتاق لقد كان عام 2021 الأكثر دموية وفتكا بالفلسطينيين منذ عام 2014، كما جاء في تقرير بيتسيلم الأخير، حيث أدت العمليات العسكرية وعمليات القتل المتعمد وهجومات المستوطنين، إلى استشهاد 319 فلسطينيّاً من بينهم 71 طفلا في المناطق المحتلّة، وبلغت الذروة في عمليات هدم المباني السكنيّة منذ خمس سنوات، وشرّدت 895 فلسطينيا. وزادت هجمات المستوطنين عن 336 هجوما. ونستطيع أن نق...

عامٌ جديد.. ومعايير المبادئ والمصالح!

صبحي غندور* إنّ نهاية عام، وحلول عام جديد، هي مسألة رقمية رمزية لا تغيّر شيئاً من واقع حال الإنسان أو المجتمعات أو الطبيعة في أيّ مكانٍ أو زمان. لكن المعنى المهمّ في هذا التحوّل الزمني الرقمي هو المراجعة المطلوبة لدى الأفراد والجماعات والأوطان لأوضاعهم ولأعمالهم بغاية التقييم والتقويم لها. فهي مناسبة لما يسمّى ب"وقفة مع النفس" من أجل محاسبتها، وهي حثٌّ للإرادة الإنسانية على التدخّل لتعديل مسار...

مصادر المعرفة في العلاقات الاجتماعية

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن 1 الوصولُ إلى مصادر المعرفة في العلاقات الاجتماعية يُمَثِّل امتحانًا لقُدرة الإنسان وتَحَدِّيًا للمُجتمع ، لأنَّ مصادر المعرفة لا تُوجد على شكل كُتَل جاهزة ، وقوالب جامدة ، ونظريات مُعَدَّة مُسْبَقًا ، وإنَّما تُوجد على شكل قِيَم فكرية مُتكاثرة ، ومعايير أخلاقية مُتَشَعِّبة ، ومبادئ وُجودية يُعاد تشكيلها باستمرار . وهذه السُّيولةُ المعرفية تُنتج سِياق...

عام صعب ينتظر بايدن: الرئيس ليس بخير

د. منذر سليمان وجعفر الجعفري أفول العام الأول من عمر إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، واحتفاله بعيد ميلاده الـ 78، لا يبشّران ببداية مميّزة في العام الجديد، وخصوصاً أمام عدم اتّساق وعوده الانتخابية، المفعمة بالتمنيات، مع الأداء الباهت في ملفات حيوية وحساسة، أبرزها تدهور الأوضاع الاقتصادية. أمام بايدن تحديات متعددة، تتعاظم في أولوياتها وضرورة إيجاد حلول لها، وهو ماضٍ في الاصغاء إلى مع...

أبو ‭ ‬‮«‬فروة‮» ‬‭ ‬جنان

أبو ‭ ‬‮«‬فروة‮» ‬‭ ‬جنان يوسف‭ ‬غيشان اشترى‭ ‬الرجل‭ ‬فروة،‭ ‬البرودة‭ ‬بدأت‭ ‬تتسرب‭ ‬إلى‭ ‬خاصرة‭ ‬الارض،‭ ‬صباح‭ ‬اليوم‭ ‬التالي‭ ‬لبس‭ ‬الفروة‭ ‬كما‭ ‬يريد‭ ‬ومشى‭ ‬متباهيا‭ ‬بحلّته‭ ‬الجديدة‭.... ‬شاهده‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوضع،‭ ‬فصار‭ ‬البعض‭ ‬يضحك،‭ ‬والبعض‭ ‬ينظر‭ ‬شزرا،‭ ‬وآخرون‭ ‬يلقون‭ ‬نظرات‭ ‬تتهم‭ ‬الرجل‭ ‬بالجنون‭.‬ لم‭ ‬يفهم‭ ‬الرجل‭ ‬أبو‭ ‬فروة‭ ‬الموضوع‭ ‬،‭...

العطاء والعمل التطوعي ليس ترفا او منة، بل هو دفاع عن النفس

عمليات تطور المجتمعات الإنسانية مبنية على جدل الصراع بين الواقع والاغتراب، وبين مالكي الثروات والاجراء، وبين المستعمر او المتسلط وطالب الحرية، او بين ما يقال عنه خير وبين ما هو شر. في خضم هذه العمليات تبرز حالات إنسانية فريدة تليّن مسننات مكائن التطور، فتضمد الجراح، وتعطر المكان بزراع إنسانية يكمن فيها الخير، ومن هذه الحالات تتجلى الاعمال التطوعية الخيرة لخدمة الانسان، فيبني الدور ال...

‏المراد هو الاستسلام لا السلام

المراد هو الاستسلام لا السلام في كل مناسبة، وفي مختلف وسائل الإعلام، عندما تبحث مسألة النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ويوجه السؤال إلى ممثل إسرائيل أو مؤيد لها، عن سبب عدم التوصل إلى السلام، يكرر ذلك الممثل او المؤيد، جوابا يتردد دائما وهو أن إسرائيل تريد السلام وتعرض على المفاوض الفلسطيني السلام، ولكن هذا يرفضه. أي ان إسرائيل دولة مسالمة تريد السلام والوئام، ولكن الفلسطيني هو المسبب لاستمرار النزا...

الشرق الأوسط والتراجع الأميركي

جيمس زغبي منذ انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان، تلقيت أسئلة عدد من الصحفيين- أميركيين وعرب- حول ما يعنيه الانسحاب الأميركي للمنطقة وللقيادة الأميركية في العالم، وما الدول التي ستملأ الفراغ الذي خلفه الآن غياب الولايات المتحدة عن المشهد. ولا أشك في أن الدافع وراء هذه الأسئلة، وبنسبة ليست قليلة، هو فوضى الانسحاب والمشاهد الفوضوية في المطار والقصص الإنسانية المؤلمة لمن تُركوا هناك، والسرعة ا...

شارع عربي جرى توظيفه لمشاريع أجنبية!

إصلاح المجتمعات العربية هو الأولوية الغائبة صبحي غندور* لقد كان من الإجحاف وصف العام 2011 بأنّه عام "الثورات العربية". فالثورة تعني تغييراً جذرياً في الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وليست عملية تغيير أشخاص وحكومات فحسب. الثورة تعني أيضاً توفّر قيادة واضحة ورؤية فكرية - سياسية ناضجة لمرحلة ما بعد إسقاط النظام، الأمر الذي لم يتوفّر حتّى الآن في أيِّ بلدٍ عربي شهد أو يشهد حراكاً ...

قال تعالى "إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك..."

المسيح -له المجد -لم يدع يوماً إلى حرب ،ولم يشارك في حرب، ولم يمارس عنفاً أو يغز أحداً. ولم يتزوج أو يسب امرأة .ولم يحاول أن يقيم دولة له على الأرض .كانت رسالته افتداء البشرية وتخليصها من شرورها فكان الفادي او المخلص والصليب مسيحياً رمزاً لهذا الفداء أو الخلاص . صلب من أجلها فمات ثم قام وفي القرآن الكريم : إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلى(٥٥/٥) اي رافعك وافياً بروحك وجسمك، فكان ر...

المزيد...