Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

العدوُ يكره فتحَ ويمقتُها ويحقدُ عليها ويحاربُها

تاريخ النشر: 9/16/2021 10:03:56 AM

 

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 

نجح الأسير المحرر زكريا الزبيدي في إظهار حقيقة الموقف الإسرائيلي من حركة فتح وأبنائها، وكشف لحركته العتيدة ولأبنائها الأحرار وللشعب الفلسطيني كله، حقيقة سياستها وطبيعة تعاملها الحاقدة عليها والكارهة لها، وذلك من خلال ما تعرض له شخصياً على أيدي جنود العدو ومحققيه، الذين لم يدخروا وسيلةً مهينة إلا واستخدموها ضده، ولا أداةً قذرةً إلا ووظفوها للتنفيس عن حقدهم وعميق كرههم له ولحركته، فقد تعرض خلال الأيام القليلة الماضية، لجرائم اللطم والصفع والركل والصعق والشتم والأذى والإساءة، والعزل والفصل والقيد والتجويع والحرمان، إلى أن انهارت قواه وسقط مغشياً عليه، ونقل في حالة الخطر الشديد إلى المستشفى، التي ما زال فيها في قسم الإنعاش، نظراً لسوء حالته وتردي صحته.

عبرت إسرائيل بكل كيانها، الحكومة والجيش والأجهزة الأمنية، والمستوطنون والإعلاميون والعاملون في المستشفيات وغيرهم، بالقول والعمل، وباللسان واليد، وبالصورة وردود الفعل، عن حقدها الدفين على حركة فتح التي ينتمي إليها زكريا الزبيدي، وكرهها الشديد لها، وخوفها الكبير من انبعاثها من جديد، وانطلاقها مرةً أخرى، واستعادتها لخطها الثوري ونهجها العسكري، وعودتها إلى زمن الطلقة الأولى والقطاع الغربي، والدوريات والحدود وعمليات الإنزال، ومحاولات الأسر وسوق المستوطنين رهائن حرب لمبادلتهم بأسرى ومعتقلين فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

لعل من حسنات عملية الفرار التاريخي "نفق جلبوع" الكثيرة، أنها وحدت الشعب الفلسطيني وجمعت قواه، ورصت صفوفه وحصنت مواقفه، فقد أصدرت كل القوى الفلسطينية، ومن بينها حركة فتح، بياناتٍ رسميةٍ تؤيد فيها عملية الفرار، وتعتبرها وسيلةً مشروعة لنيل الحرية والخروج من الأسر، وحيت رجالها وأشادت بهم، ودعت إلى حمايتهم ومساندتهم، ومساعدتهم ونصرتهم، والوقوف إلى جانبهم وعدم التخلي معهم، واعتبرت أن معركتهم البطولية هي معركة الشعب كله، التي يخوضها موحداً بكل فصائله وقواه، وجبهةً واحدةً بكل أطياف شعبه وأسراه، وأنه يجب خوضها حتى النهاية، وعدم الانكفاء أو التراجع، أو اليأس والقنوط، فهذه معركة مفتوحة، والسجال فيها طبيعة، وعلامات وبشائر نصرنا فيها كثيرة.

لعل أكثر من نصف عدد المعتقلين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، على مدى سنوات الاحتلال كلها هم من أبناء حركة فتح، الذين يقضون فترات حكمٍ شاقة وقاسية مدى الحياة وعشرات المؤبدات، ويتعرضون خلالها في السجون والمعتقلات، على أيدي جلاوزة السجن وفرق القمع الإسرائيلية، لأسوأ أنواع البطش والقمع والتنكيل، شأنهم شأن جميع الأسرى والمعتقلين من مختلف الانتماءات والولاءات التنظيمية، الذي يعانون جميعاً من سياسات العدو وممارساته القاسية والعنيفة ضدهم، فلا يتميز عنهم معتقلو حركة فتح بحسن المعاملة أو لطف الاعتقال، بل يتشابهون معهم ويتفقون وإياهم، ويشاركونهم الفعاليات النضالية والأنشطة الوطنية، ويخوضون معهم غمار الإضرابات العامة على اختلاف أنواعها، فلا ينقلبون أو يتراجعون، ولا ينكصون ولا يتأخرون، بل يتقدمون الجميع إضراباً ومواجهة، وتصعيداً واشتباكاً.

يتوق الفلسطينيون جميعاً في الوطن والشتات، خاصةً أولئك الذين انتموا إلى فتح يوماً وأحبوها، والذين ما زالوا على العهد معها ويؤيدونها، والذين يقدرون ماضيها ويحترمون رجالها ويحفظون تاريخها، إلى أن تعود إلى سابق عهدها وعظيم مجدها، ثورةً عاصفةً وبندقيةً مشرعةً وحركة غلَّابةً، تقوم بالعمليات النضالية وتصدر البيانات العسكرية، وتنشط في الأرض الفلسطينية خلايا عسكرية ومجموعاتٍ أمنية، وتتماسك في الشتات واللجوء وتتحد، وتتفق مع قوى الشعب وتأتلف، وتلتقي وإياهم على البرنامج النضالي والميثاق الوطني، الذي يصر على البندقية ويعتمد المقاومة، ويتمسك بالأرض كلها وبالثوابت جميعها، ويرفض العدو ويستنكره، وينكره وجوده ويجحد شرعيته، ويدعو لتفكيك كيانه وإنهاء احتلاله.

هذا هو لسان الأسير المحرر زكريا الزبيدي وهو على سرير المستشفى مغشياً عليه، مقيدةً يداه، ومصفدةً بالأغلال قدماه، ومتورمةً من الكدمات عيناه، ومهشمةً من الضرب والركل أطرافه، ومنتفخةً من اللطم والصفع أوداجه، ولكن لسانه بالحق ينطق وبالأمل يَعِدُ، وللحرية يتطلع وللتحرير يعمل، وقلبه بالإيمان يعمر، وفؤاده باليقين ينبض، فقد مد يديه إلى إخوانه في حركة الجهاد الإسلامي وتعاون معهم، وعمل إلى جانبهم وتعاهد على الحرية معهم، وقد آمن أن المقاومة هي السبيل، وأن البندقية هي الأداة، وأن التحرير يلزمه تحدي، والوطن تعوزه التضحية والفداء، والمزيد من البذل والدماء.

أظن أنها رسالةٌ واضحة رصينةٌ، ومباشرةٌ وصريحةٌ، من مناضلٍ فتحاوي أصيلٍ، ومقاتلٍ أسيرٍ حرٍ غيورٍ، إلى حركته فتح الرائدة وذراعها المسلح كتائب الأقصى، التي إليها انتمى ومعها عمل، وفيها ضحى وقدم، وفي سبيلها قاسى وعانى، أنه لا سبيل لمواجهة هذا العدو إلا بالبندقية، ولا قيمة لفصيلٍ بغيرها، ولا لتنظيمٍ بالتخلي عنها، فهي الهوية والنهج، وهي الراية والدرب، وهي التي ترفع حاملها والمقاتل بها، وتسخط من أسقطها من يده، أو حولها من كتفٍ إلى آخر، فهلَّا نغيظُ العدو وإلى البندقية نرجع، ونسيئُ وجهه وإلى المقاومة المسلحة نعود، ونربك حساباته وبالميثاق نتمسك، وبكل الأرض نطالب، ولعلها فتح الولادة، صاحبة الطلقة الأولى والشرارة، وأم الثورة والعاصفة، تصغي السمع للرسالة، وتدرك المطلوب والغاية، وتحمل الراية وتوقد الشعلة، فإننا معاً أقوى وببندقيتنا إلى النصر أقرب.

بيروت في 15/9/2021

moustafa.leddawi@gmail.com ينشر المقال في ضوء حق حرية التعبير، والآراء المنشورة تعبر عن آراء المؤلف (المؤلفين) والذي هو وحده مسؤول عنها وعن مدى صحة المعلومات الواردة، ولا تعكس بالضرورة آراء جريدة "الحواث" أو الحوادث للعرب الأمريكيين أو alhawadeth.net أو أي من محرري الجريدة أو الموقع الالكتروني .

إقرأ أيضاً

إحنا في أيش وانته في أيش

إحنا في أيش وانته في أيش يوسف غيشان كلما ارتفعت اسعار النفط كلما رفع التجار أثمان سلعهم بحجة ارتفاع أسعار النفط التي تؤدي إلى ارتفاع كل شيء – كما يقولون-المواد الأولية والمدخلات والمواصلات وخلافه. وحينما تنخفض أسعار النفط لا تنخفض أسعار أي سلعة – ولو عود الكبريت-مهما كان الانخفاض كبيرا، بحجة أن أسعار النفط ثانوية بالنسبة لتحديد سعر السلعة. لكن، وما أن يعود سعر النفط ويرتف...

دعه يفكّر.. دعه يقول.. دعه يمرّ.. دعه يعمل!

صبحي غندور* في نهاية حقبة التسعينات، اشتهرت أغنية "الحلم العربي" لما تضمّنته من معانٍ تؤكّد على الأمل في مستقبل عربي أفضل، مستقبل يستند إلى الهُوية العربية المشتركة ويقوم على التضامن والتكامل بين الشعوب والأوطان العربية. لكن ما حدث في المنطقة العربية منذ الغزو الأميركي للعراق، وما بعده من حروب إسرائيلية على لبنان وفلسطين، ثمّ من تقسيم للسودان وما تلاه من فوضى تداعيات الانتفاضات الشعبية والت...

الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة

عبد الحميد صيام انتهت أعمال المناقشة العامة رفيعة المستوى للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة، بعد الاستماع إلى نحو 191 خطابا. من بين المتحدثين 99 رئيس دولة (منهم ملوك وأمراء) وثلاثة نواب رئيس، و51 رئيس حكومة بينما تمثلت 34 دولة على مستوى وزير. وبلغ عدد النساء اللواتي خاطبن الجمعية العامة 18 امرأة فقط أي بنسبة 9% تقريبا، وهذا يظهر أن العالم بمجمله ما زال ذكوري التوجه. دولتان فقط لم تخاطبا...

عودوا إلى دياركم واتركوها للكافرين

عادل نعمان بدلاً من ترويع الناس فى بلادهم، وإجبارهم على شريعتك التى لا تروقهم ولا تناسبهم، وعوضاً عن هذه العزلة المجتمعية والمخاصمة الفكرية التى تعيشها وتربى أولادك عليها وتدعو لها، عُد يا سيدى إلى بلاد الخلافة الإسلامية واترك بلاد الشرك للمشركين وبلاد الكفر للكافرين، فالاختلاط فى مدارس هذه الدول المشركة بين الأولاد والبنات محرم شرعاً على أولادك ونسائك، فهو من أسباب الفتنة وثوران الشهوات، ومن ...

كل الملفات عالقة (التهدئة، تبادل الأسرى، الإعمار)

هاني المصري على الرغم من مرور خمسة أشهر على معركة سيف القدس وهبة القدس والداخل ونصرة الفلسطينيين وأنصار القضية لهم في كل مكان، لا تزال مختلف الملفات عالقة (تثبيت التهدئة، إعادة الإعمار ، تبادل الأسرى)، ولم يحدث اختراق أو حتى تقدم جوهري بها، وكل ما يجري من خطوات ولقاءات ومفاوضات سقفها منخفض، وتدور حول عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل العاشر من أيار الماضي، وكأنها كانت جيدة وقابلة للاستمرار، أي ...

مخاطر تعارض الهُويّات في الحياة العربية

صبحي غندور* لا أعلم لِمَ هذا التناقض المفتعل أحيانًا بين العروبة وبين البعد الديني الحضاري في الحياة العربية، فتواردهما معًا هو واقع حال هذه الأمّة، وهو حالٌ مميِّز للأرض العربية التي منها خرجت الرسالات السماوية كلّها والرسل جميعهم، وعليها كلّ المقدّسات الدينية، وهي أيضًا (أي العروبة) الوعاء الثقافي للحضارة الإسلامية ولغة القرآن الكريم. إنّ الطروحات الإسلامية والقومية كانت موجودة منذ مطلع الق...

العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني رهن بانتهاء الترّدد الأميركي

د. منذر سليمان وجعفر الجعفري دشّن الرئيس الأميركي جو بايدن ولايته الجديدة بإعلانه عن استعداد إدارته للاتفاق النووي ورفعه إلى أولوية أجندته، بعد قرار سلفه الرئيس ترامب انسحابه منه في العام 2018، وما لبث أن أضحى تأجيل الخطوات الملموسة هو عنوان المرحلة، تخللته تصريحات متبادلة بأن الوقت المتاح للاتفاق شارف على نهايته. أمام هذه اللوحة المختصرة في لعبة العض على الأصابع، تشكّل...

تصويب سياسات «ما بعد سبتمبر»

د. جيمس زغبي في أميركا ما بعد الحادي عشر من سبتمبر، حرصت إدارة بوش والسياسيون كل الحرص على إظهار قدرتهم على حماية البلاد. ونتيجة لهذا، أجازوا عدداً من السياسات والبرامج التي كان من المفترض أن تجعلنا أكثر أمناً، وأيضاً أنشأوا وزارة الأمن الداخلي، وهي هيئة بمستوى وزاري تجمع عدداً من الوكالات كانت سابقاً ضمن وزارات الخارجية والعدل والخزانة والتجارة. لكن مثل هذا الجزع في الرد أثناء أزمة كان على ...

القوةُ الوطنيةُ عمادُ البلادِ وفخرُ العبادِ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي أعزُ ما تملكه الأممُ وتحوزُ عليه الدولُ، وكذا الشعوبُ والقبائلُ، كرامتُها وعزتُها، وسؤددُها وشرفُها، وأنفتُها وكبرياؤها، وكفافُها واستغناؤها، وقوتُها وسلاحُها، وإرادتُها واستقلالهُا، وحريتُها وسيادتها، فإن ملكت ذلك بإرادتها وعزم أبنائها، وبصيرة أهلها وحكمة حكامها، وإخلاص قيادتها وولاء رعيتها، تعيش كريمةً عزيزةً، مصانةً مهابةَ الجانب، مُقدرةً لا يعتدى عليها، ومُحترمةً...

تفسير التاريخ والمعنى الوجودي للحياة

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن 1 تفسيرُ التاريخ يُشكِّل تاريخًا جديدًا للمَعنى الوجودي، وحياةً مُوازية لحياة الإنسان . وبما أن عملية التفسير تشتمل على الأسئلة المصيرية والأجوبة المنطقية ، فإنَّ التاريخ سَيَؤُول إلى تواريخ مُتعدِّدة ومُتكاثرة . إذْ إنَّ كُلَّ تفسير للتاريخ ولادةٌ جديدة له، وكُل ولادةٍ ظاهرةٌ معرفية تمتاز بالاستمرارية في سُلطة الأفكار، وتتمتَّع بالدَّيمومة في الظواهر...

الرقص‭ ‬مع‭ ‬اللصوص

الرقص‭ ‬مع‭ ‬اللصوص يوسف‭ ‬غيشان قلّة‭ ‬الشغل‭ ‬بتعلم‭ ‬التطريز،‭ ‬كما‭ ‬يقولون،‭ ‬أما‭ ‬أنا‭ ‬فقد‭ ‬علمتني‭ ‬البعبشة‭ ‬في‭ ‬الكتب،‭ ‬بحثا‭ ‬عن‭ ‬المعرفة‭ ‬والتسلية‭ ‬والمتعة‭ ‬أولا‭ ‬وثانيا‭ ‬وثالثا،‭ ‬أما‭ ‬رابعا،‭ ‬فإنني‭ ‬أستغل‭ ‬هذه‭ ‬البعبشة‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬حلول‭ ‬ذكية‭ ‬لمشاكلنا‭ ‬الغبية،‭ ‬وتحديدا‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬عجزنا‭ ‬عن‭ ‬وضع‭ ‬الرجل‭ ‬المناسب‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬المناسب‭. ‬لك...

‏الحق يعلو وإن طال الزمن

قد تظهر أحيانا مفاجآت غير متوقعة. وقد ينبعث الشعاع وسط ظلام قاتم، كما حدث في شهر مايو الماضي. فقد انطلق شعاع براق مفعم بالشجاعة والإيمان وقوة التعبير والبيان. انطلق من عيني طفلة لم تبلغ العاشرة من العمر، فتراجعت أمامه الكبرياء والعنجهية. كيف كان ذلك سيتسال القارئ. تناقلت وسائل الإعلام مؤخرا وصف حدث وقع في مدرسة ابتدائية في تل أبيب في إسرائيل. فقد قام بنيامين نتنياهو وهو لا يزال رئيس للوزراء بز...

التحديات الزمنية أمام وجود الإنسان

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن 1 الوَعْي غَير مَحصور في القِيَم الوجودية والعلاقات الاجتماعية ، لأنَّ الوَعْي مفهوم شامل لجميع مَنَاحي الحياة،وهو الطريق الرئيسي الذي يسير فيه الإنسانُ من أجل معرفة ذاته في مُجتمعه في ظل التغيرات المعرفية، ومعرفةِ مُجتمعه الواقع تحت الضغوطات الحياتية . وهذه المعرفة المُزْدَوَجَة تُمَثِّل منهجًا فكريًّا يَكشف الروابطَ السَّبَبِيَّة بين السلوك الظاهري ...

حِلّوْ عنا

حِلّوْ عنا، بقلم عدنان خليل حِلّوْ عنا... بهذه الكلمات ختم الرئيس الفلسطيني أبو مازن كلمته في الجلسة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة بعد أن قدم خطة ومطالب واضحة للمجتمع الدولي وللأمين العام للأمم المتحدة، تتضمن الشروع بإدارة مباحثات سلام، وتشكيل آلية دولية لتوفير الحماية لفلسطين حسب القرارات الدولية. كما تضمن خطاب أبو مازن تهديدا مبطنا بسحب الاعتراف بإسرائيل إذا لم تنسحب لحدود ما قبل حرب1967 ، بم...

المزيد...