Al Hawadeth for Arab Americans

اليوم :
  • :
  • :

نختلف معه لكن نحترمه 2 حوار مع الأستاذ فيصل المباركى.

تاريخ النشر: 4/16/2020 9:17:33 PM

نختلف معه لكن نحترمه 2

حوار مع الأستاذ فيصل المباركى.

 

 

 

حاوره رضا يوسف أحمودى ـ تونس

 

س ) قدّم نفسك بإختصار للقرّاء لو سمحتم.

ج ) فيصل مباركي : أستاذ ورئيس مصلحة بأحد المندوبيات الجهويّة لوزارة التربية ... مهتم بالشأن السياسي و ناشط في المجال ... مستقل عن الأحزاب....فكريّا أنتمي إلى المدرسة الدستورية... أنشط في ما يسمى المجتمع المدني قبل 2011 وبعدها وطنيا وعربيا وإقلميا وذلك تأسيسا و تنفيذا في الكثير من الجمعيات التي لا علاقة لها بأي إرتباط خارجي.

 

س) ما قراءتكم للوضع السياسي العام فى تونس خاصة فيما يخص العلاقة بين السلطات الثلاثة والعلاقة بين الدولة والجمعيات المدنية الكثيرة التى ظهرت بعد سنة 2011 ؟

ج) الحديث عن الوضع السّياسي العام يفرض ان ننظر اليه على مرحلتين أو زمنين مختلفين : زمن ما قبل الكورونا وزمن الكورونا ... بالنسبة لما قبل الكورونا وضع سياسي سريع التحرّك والتغيير وذلك منذ تحول 2011 ... تطغى عليه كثير من الفوضى والخروج عن المألوف ... أحزاب أسميّها دكاكين حزبية سريعة الانتصاب و سريعة الاندثار ... ناهيك عن السياحة الحزبية التي تهمّ عدد من القيادات الحزبية أو نوّاب الشعب ... أما عن العلاقة بين السلطات الثلاث فدستور 2014 وفي نظام برلماني معدل وزّعت السّلطة بشكل يضعف

المؤسّسات في مشهد قائم أساسا على الصّراعات والتجاذبات الحزبية والايديولوجية لا على البرامج والخطط التي تنفع الشعب وتقدم الحلول لمشاكل البلد ... جانب آخر مهم يجب التطرّق اليه في ضبابيّة المشهد السّياسي وضعف أداء الأحزاب هو النّظام الانتخابي الذي يقوم على التمثيليّة النسبيّة بما يعرف بنظام البقايا الذي لا يعطي لأي طرف أغلبية مريحة في الانتخابات البرلمانية أو المجالس المحلية وهو ما يفرض البحث عن تحالفات عادة ما تكون قائمة على التناقضات وعلى المصالح الحزبية الضيقة وعلى مخاتلات و ارتباطات

مغشوشة ... في خصوص المجتمع المدني فإذا ما استثنيا بعض ما نسمّيه في تونس بالمنظمات الوطنية التي رغم انخراط بعضها في التجاذبات الحزبية والسياسية التي تعيش على وقعها البلاد فمازالت تضطلع بأدوارها الوطنية ... أكثر باقى الجمعيات التي تعد بعشرات الآلاف لا تقدم شئيا يذكر ... أو هي تتلقّى تمويلات خارجية لتؤدي أدوارا أكثرها مشبوها... بعضها يملك أموال طائلة ...مع الإشارة الى أنه يمكن استثناء بعض الجمعيات التي تعنى أساسا بالشأن المحلي والتي تقدم بعض الخدمات لتلك المجتمعات المحلية.

أما المرحلة الثانية التي يتعين النظر فيها للمشهد السياسي الوطني فهي مرحلة زمن الكورونا أو ما أطلق عليه زمن الحرب على الكورونا ... قد ساهم وسريعا في رسم مشهد سياسي سآتي عليه لاحقا ... فبعد الفوضى أو على الأقل الضبابية التي وسمت المشهد على إثر نتائج الانتخابات التشريعية لسنة 2019

وما افرزته من نتائج وفقا للنظام الانتخابي السالف الذكر... نتائج لم تمنح اي حزب أغلبية مريحة... حيث تحصلت حركة النهضة على أغلبية هزيلة ... إضافة إلى كتل برلمانية متناقضة حد التنافر ... وهو ما صعّب تشكيل الحكومة ...فكان ان فشلت حكومة الجملي في نيل الثقة في آخر المهلة الدستورية... لنمر إلى الفصل الدستوري الذي يمنح رئيس الجمهورية حق اختيار الشخصية الأجدر أو الاكفئ وهو ما كان... المهم في هذا كله تواصلت التجاذبات والصراعات بين الأحزاب والكتل البرلمانية وبين السلطات الثلاث في ذات السياق إلى حدود

تفشي وباء الكورونا ... ومن هنا تشكل مشهد سياسي وطني جديد فوض بمقتضاه مجلس نواب الشعب كثيرا من الصلاحيات لرئيس الحكومة ... واضطلع فيه رئيس الجمهورية بصلاحياته وخاصة في مسألة الأمن القومي ... وأنا هنا اعتقد ان أغلب النخب السياسية ارتقت إلى مستوى دقة المرحلة و خطورتها ... وكان هناك عودة لمفهوم الدولة و الالتفاف حول مؤسساتها بما قد يمكّن ربما من القدرة على التعاطي مع الأوضاع الخطيرة التي يعيشها العالم والبلاد ... وربما قد تخرج منها بلادنا بأخف الأضرار.

 

س) بما انكم دستوري المرجع هل تعتبرون البورقيبية مدرسة كاملة ومتكاملة رغم أنها حكمت بإشتراكية بن صالح ورأسمالية نويرة وليبيرالية مزالى وديبلوماسية صفر وأمنية بن على ؟ ... هل يمكن الحديث عن البورقيبية بعد سنة 1970؟

ج) دون دخول في التفاصيل المرحليّة أو الفترات الزمنية المختلفة يمكن أن نطلق علي البورقيبيّة مدرسة بكل ما تحمله الكلمة من معاني ... مدرسة أساسها المرحلية والواقعية والجرأة وربما أيضا المراجعات الدائمة ... أما المرحلية تجلت في اختيار الأولويات التي كانت تحتاجها بلاد خرجت من استعمار وشعب تحكمه كثير من المكبّلات ... وإما عن الواقعية فقد تمثلت في مراعاة إمكانيات البلاد من الناحية الاقتصادية و التكتّلات والصراعات االسياسية التي كانت تحكم العالم طيلة فترة السّتينات والسّبعينات وحتى الثمانينات من القرن الماضي ... والتي جعلت تونس تسير وسط صراع المحاور بأمن و بعيدا عن العداوات ... ولم تنخرط في اي من الصراعات بما فيها المسلحة اقليميا ودوليا...في حين تمثلت الجرأة حسب رأيي في ملامسة مواضيع وملفات كان الاجتهاد فيها من سبيل المحضورات الدينية وخاصة ملفّ تحرير المرأة التي راهن عليها

الزعيم الحبيب بورقيبة ... إضافة إلى مسألة المراهنة على تعليم شعبي عمومي وديمقراطي ساهم في نشر الوعي والثقافة وفي نحت تجربة مميزة في محيطها العربي والافريقي ... ناهيك عن المراهنة على قطاع الصّحة ... وربما بعض النجاحات التي تحققها البلاد اليوم في هذه الحرب العالمية على وباء الكوفيد

19 ناتج بشكل أو بآخر عن تلك السياسات وتلك الخيارات... عموما هذه ربما أهم الخيارات الكبرى للمدرسة البورقيبية في إدارة الدّولة الوطنية ... دولة الاستقلال على الرغم من بعض الهفوات وحتى الاخفاقات.

 

س) الرجوع للبورقيبية هل هو إدانة لما بعدها أم هي أصولية سياسية جديدة ؟

ج) الرجوع للبورقيبية هو اعتراف بدور البناة و المؤسّسين ... جيل التحرير والبناء... وهو بحث عن الرّمزيّة ... والرّمزيّة هي إحدى أسس التقدم لجميع الشعوب و الأمم ... وربما أيضا فيه شيء ممّا ذكرت في ظلّ عجز الحاضر على إنجاب زعيم أو على أقل قائد يجمّع على أساس مشروع وطني حقيقي.

 

س) ما أسباب فشل قيادات "الربيع العربي" في تبنّى مشروع يستجيب لطموحات الشباب الذي ثار طلبا للحرية والكرامة والشغل؟

ج) إجابة على هذا السؤال أسمح لي أن أبقى في فلك الحالة التونسية ...الشباب في تونس إنتفض من أجل الحق في التشغيل وأول الشعارات التي رفعت في تونس كان شعار "التشغيل استحقاق يا عصابة السرّاق"... و إنتفاضة الشباب كانت عفوية وتلقائية ... في بدايتها لم تكن تؤطرها قيادات ولم ينظّر لها منظّرون وتطوّر الأحداث ونسقها فاجئ السّياسيين ... أما القيادات وأغلبها وفد علينا من الخارج ... وقد اكتشفنا أن بعضها كانوا يعدّونه هناك ...وبالتالي هم ركبوا على موجة الأحداث و على نضال و تضحيات الشباب ... ثم حوّلوا استحقاقاته إلى مطالب واستحقاقات نخبوية ... هؤلاء الوافدين لم يكونوا يحملون مشاريعا للبلاد ولا للعباد ... مجرّد نخب تتسارع لنيل جزء من كعكة السّلطة على إنقاض نظام إنهار بسرعة ... ولكنه ترك دولة محترمة يطمع من هبّ ودبّ في نيل نصيب من غنيمة إدارتها عبر السّلطة أشخاصا وأحزابا.

 

س) هل لعب الاتحاد العام التونسي الشغل دوره فى قيادة الطبقة الشغيلة نحو اهدافها قبل وبعد الاطاحة بين على ؟... ورأيكم في الاضرابات العشوائية التى تنتقدها أطراف عدّة علنا لكنها تكون أوّل المضربين عندما تدعو النقابات لها فى تناقض بين المعلن والممارس؟

ج) الاتحاد العام التونسي للشغل كان ولازال يضطلع بدوره في قيادة الطبقة الشغيلة ... لا بل بدوره التاريخ الوطني في القضايا الوطنية الكبرى ...وللاتحاد سياساته في العلاقة مع السلطة مهادنة وتعايشا أو صراعا وتصادما...وفي تقديري ان الاتحاد لعب دورا مهما في تلك المرحلة بتحوّلاتها التاريخية العميقة بداية من سنة 2011 ... خاصة في تعديل المشهد السّياسي المنخرم بهيمنة حكم الاسلاميين أثناء فترة حكم الترويكا خاصة ... رغم بعض الانفلاتات التي صاحبت بعض العمل النقابي اشخاصا أو هياكل قطاعية والتي ربما أدّت إلى بعض الأخطاء في مرحلة انتقالية صعبة وعسيرة ... مرحلة أساسها الصراع الإيديولوجي السياسي المتحكّم فى المشهد العام في البلاد والتى سبق وأن تحدثنا عنها ... والاتحاد كان فاعلا ومنفعلا فيها وبها ... ولكن بقي

وسيبقى الاتحاد صمام أمان في دفاعه عن الطبقة الشغيلة ... بل وحصنا من حصون الوطن.

 

س) بإعتباركم مربّى هل انت راض على مستوى التعليم فى تونس خاصة من ناحية مواكبته للتعليم العصرى محتوى وبيداغوجيا وتقييم واستجابة لحاجيات المجتمع؟

ج) التعليم في تونس والمراهنة على المعرفة : المدرسة التونسية كانت أحد أهم أسس الخيارات الوطنية الكبرى في دولة الاستقلال منذ البداية ...التعليم في تونس نجح في تخريج أجيال من الإطارات و الكفاءات التي ساهمت في بناء الدولة التونسية وفي نشر المعرفة والثقافة على نطاق واسع ... وفي

تقليص نسبة الأمية قياسا مع كثير من الدول التي تشبهنا ... بقي بعض الخيارات كانت خاطئة أو منقوصة في بعض المراحل هذا مؤكد ... والخيارات في مجال التعليم في تونس عموما كانت متغيرة ومتحركة ... نجحت في العموم في خلق كادر نجح حيثما ومتى تواجد في اي مكان من العالم ... أما عن عصرنة التعليم

فتقديري المتواضع التحوّلات الكثيرة والكبيرة التي تشهدها البلاد أربكت التجربة والمسار ... وعموما نحن في حاجة إلى التسريع في الخطى ... وخاصة في المشاركة في هذه الثورة الرقمية واستغلالها في التعليم والتعلّم.

 

س) هل ارتقى الاعلام فى تونس الى مستوى متطلبات وتحديات المرحلة التى نمر بها البلاد وهل يعبّر فعلا عن طموحات وآمال التونسيين خاصة منهم الشباب؟

ج) إسمح لي أن أعود إلى التقسيم الزمني ما قبل الكورونا وزمن الكورونا ... لأنه في اعتقادي مرحلة مفصلية ومهمة ... والكورونا ثورة بمعنى الهدم واعادة البناء أو سرعة التغيير ... فقبل زمن الكورونا إرتبك أيضا الإعلام وأضاع البوصلة في ما تلى 2011 والتّغييرات التي طرأت في البلد ... ولم ينجح الإعلام في مسايرة التغيير والتعددية ومجال الحرية الواسع الذي اتيح ...فكان كثير الارتباك والفوضى و الانخراط في الصّراعات والتجاذبات السياسية...وأصبحت المنابر الاعلامية وخاصة الإعلام المرئي منابر للتّناطح السّياسي وخدمة أجندات سياسية أو جهات متنفذة ماليا أو سياسيا ... ولكن ما يهمّني أساسا هو التحدّث عن سرعة التغيير ارتباطا بإنتشار وباء الكورونا...إذ سرعان ما تجنّد الإعلام في عمومه لمقاومة الوباء و الانخراط السريع في السياسة الوطنية العامة التي وضعت لمقاومة انتشار الوباء ... وفتحت تقريبا جميع وسائل الإعلام للأطباء والعلماء والخبراء ... أصبحنا أمام مشهد إعلامي يرتقي إلى متطلّبات هذه المرحلة المفصليّة في تاريخ العالم وتاريخ بلادنا.

 

س) من مساوئ "الثورة" انها تحالفت مع قوى الفساد فور تسلّمها السلطة بعدالة ابتزازية وبوعود التغطية والاسناد المتبادل بين الاحزاب وناهبى المال العام في حين انها كانت قاسية جدا مع مستضعفى دولة بن على الذين منهم العمد .... والعمد هم من هندس فوز الثورة المضادة بقيادة الرّئيس السابق الباجى قائد السّيسي فى الانتخابات الرئاسية ... سؤالى ما هي القيمة المعنوية للعمدة عند الدستوريين والتجمعيين ؟

ج) عذرا قد لا أتفق معك في الإقرار بتحالف سلك العمد مع الباجي كثورة مضادة لأسباب كثيرة ... سأكتفي بذكر ان هذا السّلك تم استهدافه حينا وتحييده حينا آخر أو حتى احتواء بعض منسبيه فترة حكم الترويكا ... بقي سلك العمد في فترة حكم النظام السابق كانت تستمد أهميتها من النظام السياسي كنظام رئاسي مركزيّته رئيس الجمهورية الذي ينوبه الوالي في الجهة أوالمحافظة ... والذي يضطلع بأدوار عديدة منها السّياسي والتّنموي وحتى الأمني ... ويمثّله المعتمد محليّا الذي يفوّض ذات أو بعض الصلاحيات للعمدة

في تقسيم جغرافي أصغر للمنطقة... اذا المسألة مسألة تقسيم سياسي للسّلطة في نظام رئاسي ... واليوم ورغم النظام السّياسي الجديد حسب دستور 2014 ... دستور يقوّي الحكم المحلّي لم تتضح بعد معالم دور أو سلطة العمدة ... ولكن مع أزمة وباء كورونا نلاحظ الأدوار المهمّة التي يقوم بها هذا السّلك ... سواء في مستوى مقاومة الوباء او المساهمة في الخدمات الاجتماعية من مساعدات وغيرها التي تقدّمها الدولة أو حتى المجتمع المدني.

س) ممكن تقدّمون لنا هذه الشخصيات السياسية؟

س) الاستاذ قيس سعيد؟

ج) أستاذ قانون صنعوا منه رئيسا للجمهورية.

س) السيد الياس الفخفاخ؟

ج) رئيس حكومة بالصّدفة يملك مقوّمات رجل دولة وقد ينجح في أن يصبح رقم صعب في المشهد السياسي بعد الكورونا.

 

س) الاستاذ راشد الغنوشي؟

ج) رئيس حركة النهضة فرع الإخوان المسلمين بتونس ... غلّب الطبع التونسي فيه على مبادئ الجماعة.

 

س) السيد محمد عبّو؟

ج) لم يستطع الخروج من جبّة الماضي شكلا ومضمونا.

س) السيد زهير المغزاوى؟

ج) رئيس حزب استطاع الفوز بعدد محترم من المقاعد في مجلس النواب ...إستفاد من إرث فكري... فهل تراه قادرا على صياغة مشروع وطني يقدم حلولالحاضر شعبه؟ ... يبدو ذلك صعبا.

 

س) الاستاذة عبير موسي؟

ج) رئيسة حزب دستوري تقدّم نفسها على أنها مستقبل كل الدّستوريين وهذا غير صحيح .. ذكيّة شجاعة لكنها متشنجة.

 

س) السّيد حمة الهمامى؟

ج) زعيم البروليتاريا في تونس ... حسّن حاله وغرق في نعيم الحياة فتجاوزته الأحداث.

 

س) السيد عبد اللطيف المكى؟

ج) عند تسلّم وزارة الصحة من سنية بالشيخ حافظ على الطاقم الإداري والطبي وعلى الخطّة المرسومة لمجابهة وباء كورونا ... تحسب له بعض النجاحات التي بدأت تتحقق فنجح في كسب تعاطف وثقة كثير من التونسيين ... اقصد كوزير للصحة طبعا.

 

س) السيد منذر الزنايدى؟

ج) نجح كرجل دولة قبل 2011 ... فشل في أن يكون أحد زعماء الطّيف التجمّعى- الدستوري لإرتباكه و تردّده فأضاع على نفسه وعلى كثير من الدستوريين الذين يبحثون عن قيادات فرصا كثيرة.

 

س) السيد احمد فريعة؟

ج) رجل علم "ونفس مؤمنة" كما نقول في اللهجة التونسية ... يبدو لي أن السياسة أبعد عنه ممّا يتصوّر بعض المقرّبين منه.

 

س) ما تصورك لمستقبل علاقاتنا بالجارتين الجزائر وليبيا خاصة وأنهما قادمتين على إصلاحات وتغييرات بعد الاحداث التى جدت وتجد بالبلدين؟

ج) أما العلاقة مع الشقيقة الكبرى الجزائر دولة وشعبا فيبدو أنها أعمق وأمتن من التغيّرات أو التحولّات السياسيّة التي يمكن أن تحدث في هذا الجانب أو ذاك ... فالثّوابت في العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية يبدو أنها متينة البناء ويمكن تعميقها بما يمكّن من مزيد تحقيق التّكامل وخاصة في المجال الاقتصادي ... أقرب الدّول العربية من حيث العلاقات الإقليمية هي العلاقات التونسية الجزائرية وخاصة في المحيط المغاربي ... أمّا فيما يخصّ العلاقة مع الجارة ليبيا فأعتقد أن الأوضاع التي يعيشها الشعب الليبي تبقى أوضاعا مفتوحة على كل الاحتمالات ... صراع داخلي محموم تتقاطع في مصالح الكثير من القوى العالمية التي تغذّي هذا الصراع بدعم هذا الطرف أو ذاك كما هو الشأن في سوريا تقريبا ...دولة مقسمة

وأطراف داخلية متناحرة ... نتمنّى أن يكون الحلّ - الذي يبدو مستحيلا على الأقل في المستقبل القريب - ليبيّا ليبيّا... ونتمنّى أن يغلّبوا لغة الحوار على لغة المدافع لعلّ الله يرفع عن الشعب الليبي الشقيق هذه اللّعنة

الربيعيّة ان صحّ التعبير...لعنة ذهبت بالنظام الليبي لكنها دمرت كل شئ تقريبا ... ولعلّ أخطر ما دمّر هو المجتمع وقيم المجتمع الليبي العربية الإسلامية الأصيلة. أما عن مستقبل العلاقة مع الجارة الجنوبية فيبدو ان الأمور مرتبطة بإنتهاء الصراع هناك وعلاقة التعاون الثنائي علاقة مفروضة على الطرفين ... خاصة في المجال الاقتصادي بحكم التاريخ وخاصة الجغرافيا بما يخدم مصالح البلدين.

 

س) كلمة ختام حرة ننهى بها الحوار؟

ج) صفوة القول إن الحديث عن الشأن السّياسي في تونس و الدّولة التونسية ومؤسساتها يقودنا إلى التذكير بعراقة المؤسّسات والحضارات المتعاقبة التي أسست دول قوية و مشعّة ... أما في الزمن القريب فتونس بلد أول دستور في الفضاء العربي والافريقي وهو عهد الأمان. ثم جاء دستور 56 الذي أسّس للدولة الوطنية التي نجحت رغم الهزّات والاخفاقات إلى حدّ تحول 2011 ... تحوّل جاء في سياق تحوّلات دوليّة جيوسياسيّة مسّت كثير من دول العالم ... وأدّت إلى إنهيار بعضها وربما زوال هذه الدّول في حين ضعفت الدولة التونسية ولكنها لم تسقط بفضل متانة مؤسساتها و ووعي شعبها وربما بعض نخبها ... وكان أيضا دستور 2014 الذي وفّر الكثير من الحريات ولكن خلق مشاكل هيكليّة على إعتبار أنه قد يصعب ملاءمته والواقع التونسي ... دستور تأكّدت الحاجة اليوم إلى مراجعته ... ثم كانت هذه الجائحة وباء الكورونا الذي خلق شيئا من الوعي الوطني الجمعي لمقاومته... وإلى حد الآن تبدي الأمة التونسية بمؤسساتها و بإمكانياتها البشرية قدرة استثنائية على التحكّم في سير الأمور التي يبدو أنها لن تخرج عن السيطرة... حتى أن تونس قدمت مساعدة طبية بشرية ولو رمزية لإيطاليا ...وانا متأكد ان تونس ستقدم المزيد لبعض الدول الأخرى ... ونحن على مشارف عالم جديد بدأ يتشكّل سيكون لتونس موقع محترم فيه. تمنياتي للإنسان أينما كان بالسلامة والآمان في هذا الوقت العصيب على البشرية جمعاء.

شكرا على إتاحة هذه الفرصة وإلى مصافحة أخرى ربما.

إقرأ أيضاً

الصومال‭ ‬يرفض‭ ‬فتح‭ ‬صفحة‭ ‬جديدة‭ ‬مع‭ ‬الإمارات‭ ‬والرئيس‭ ‬يأمر‭ ‬بعدم‭ ‬الإفراج‭ ‬عن‭ ‬أموال‭

الصومال‭ ‬يرفض‭ ‬فتح‭ ‬صفحة‭ ‬جديدة‭ ‬مع‭ ‬الإمارات‭ ‬والرئيس‭ ‬يأمر‭ ‬بعدم‭ ‬الإفراج‭ ‬عن‭ ‬أموال‭ ‬مُحتجزة‭ ‬بحجة‭ ‬“ إنها‭ ‬مشبوهة ” مقديشو‭- ‬وكالات‭ : ‬أمر‭ ‬الرئيس‭ ‬الصومالي‭ ‬محمد‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬فرماجو،‭ ‬بعدم‭ ‬الإفراج‭ ‬عن‭ ‬أموال‭ ‬إماراتية‭ ‬كانت‭ ‬بلاده‭ ‬احتجزتها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭.‬ وحسب‭ ‬بيان‭ ‬للرئاسة‭ ‬الصومالية‭ ‬نشرته‭ ‬عبر‭ ‬حسابها‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬التواصل‭ ‬ال...

الدبلوماسي الايراني موسوي للميادين: أينما وطئت أرجل الصهاينة تحصل المشاكل

الدبلوماسي الإيراني السابق أمير موسوي يكشف أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اشترط على ملك المغرب قطع العلاقات مع إيران لدعمه بالمال قبل 3 سنوات. كشف الدبلوماسي الإيراني السابق أمير موسوي، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان "اشترط على ملك المغرب قطع العلاقات مع إيران لدعمه بالمال قبل 3 سنوات". وفي التفاصيل، أشار موسوي، في مقابلة مع الميادين، إلى الاجتماع الثلاثي الذي جمع في الـ9 من نيسان/ابر...

الشيخ راشد الغنوشي ... والصّعود الى الهاوية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بقلم: رضا يوسف احمودى ـ تونس لم يعد يخفى على أحد بأن "الربيع العربي" جاء نتاج احتقان داخلى لم تعرف الأنظمة المخرج الصحيح منه ومخطّط خارجي جمع أمريكا وتركيا وقطر والاخوان في تحالف استراتيجي تحقيقا لمصالح ... هدف التّحالف تطبيق نظريّة الفوضى الخلاّقة ... وتحقيق طموحات تركيا التوسّعية الهادفة الى اعادة المجد العثمانى...

سعيد يقيل ٢٥ مسؤولا في ٤ ايام

سعيّد‭ ‬يقيل‭ ‬25‭ ‬مسؤولا‭ ‬في‭ ‬4‭ ‬أيام مساء‭ ‬27‭ ‬يوليو،‭ ‬أعلنت‭ ‬الرئاسة‭ ‬التونسية‭ ‬سلسلة‭ ‬إقالات‭ ‬جديدة‭ ‬استهدفت‭ ‬مسؤولين‭ ‬في‭ ‬مناصب‭ ‬عليا‭ ‬بالدولة،‭ ‬بحسب‭ ‬مجلة‭ ‬“الرائد”‭ ‬الرسمية‭.‬ فبمقتضى‭ ‬أمر‭ ‬رئاسي،‭ ‬أقال‭ ‬سعيّد‭ ‬المكلف‭ ‬بمهام‭ ‬وكيل‭ ‬الدولة‭ ‬العام،‭ ‬مدير‭ ‬القضاء‭ ‬العسكري،‭ ‬العميد‭ ‬القاضي‭ ‬توفيق‭ ‬العيوني،‭ ‬ورئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لشه...

تونس‭ : ‬اقتحام‭ ‬مكتب‭ ‬‮ ‬الجزيرة‮

تونس‭ : ‬اقتحام‭ ‬مكتب‭ ‬‮ ‬الجزيرة‮ بعد‭ ‬ليلة‭ ‬حافلة،‭ ‬تجمهر‭ ‬فيها‭ ‬مئات‭ ‬التونسيين‭ ‬أمام‭ ‬مقر‭ ‬البرلمان‭ ‬أمس،‭ ‬احتجاجاً‭ ‬على‭ ‬تردي‭ ‬الأوضاع‭ ‬الصحية‭ ‬والسياسية‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬وللمطالبة‭ ‬برحيل‭ ‬الحكومة‭ ‬وحلّ‭ ‬البرلمان،‭ ‬واستجابة‭ ‬الرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬لهذه‭ ‬المطالبات‭ ‬وحلّه‭ ‬البرلمان‭ ‬واقالته‭ ‬للحكومة،‭ ‬قامت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬التونسية‭ ‬مرتدية‭ ‬الزي‭ ‬المد...

الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬يقيل‭ ‬الحكومة‭ ‬ويجمد‭ ‬البرلمان‭ ‬والغنوشي‭ ‬يرد‭: ‬هذا‭ ‬انقلاب‭ ‬والشعب‭ ‬سيح

الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬يقيل‭ ‬الحكومة‭ ‬ويجمد‭ ‬البرلمان‭ ‬والغنوشي‭ ‬يرد‭: ‬هذا‭ ‬انقلاب‭ ‬والشعب‭ ‬سيحمي‭ ‬الثورة‭ ‬والدستور أعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬مساء‭ ‬يوم‭ ‬الأحد‭ ‬تجميد‭ ‬عمل‭ ‬البرلمان‭ ‬ورفع‭ ‬الحصانة‭ ‬عن‭ ‬النواب،‭ ‬وتعهد‭ ‬بملاحقة‭ ‬المفسدين‭ ‬والتعامل‭ ‬بحزم‭ ‬مع‭ ‬‮«‬الساعين‭ ‬للفتنة‮»‬‭.‬ وقال‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬بثها‭ ‬التلفزيون‭ ‬إنه‭ ...

تونس‭ ‬تفتح‭ ‬تحقيقاً‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬اغتيال‭ ‬الرئيس‭ ‬سعيّد

تونس‭ ‬تفتح‭ ‬تحقيقاً‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬اغتيال‭ ‬الرئيس‭ ‬سعيّد أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬التونسية،‭،‭ ‬فتح‭ ‬تحقيق‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬اغتيال‭ ‬رئيس‭ ‬البلاد‭ ‬قيس‭ ‬سعيّد‭.‬ وجاء‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬لوزارة‭ ‬العدل،‭ ‬أورده‭ ‬‮«‬راديو‭ ‬موزاييك‮»‬‭ ‬الخاص،‭ ‬عقب‭ ‬يومين‭ ‬على‭ ‬تلميح‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬بوجود‭ ‬مخططات‭ ‬لمحاولة‭ ‬اغتياله‭.‬ وكان‭ ‬سعيّد‭ ‬قد‭ ‬قال‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬خلال‭ ‬...

زلزال‭ ‬الجزائر‭.. ‬6‭ ‬مصابين‭ ‬وانهيارات‭ ‬جزئية‭ ‬لمبانٍ‭ ‬قديمة‭ ‬وسكان‭ ‬12‭ ‬ولاية‭ ‬يشعرون‭ ‬

زلزال‭ ‬الجزائر‭.. ‬6‭ ‬مصابين‭ ‬وانهيارات‭ ‬جزئية‭ ‬لمبانٍ‭ ‬قديمة‭ ‬وسكان‭ ‬12‭ ‬ولاية‭ ‬يشعرون‭ ‬برداته‭ ‬وحالة‭ ‬من‭ ‬الهلع‭ ‬تسيطر‭ ‬على‭ ‬المواطنين الجزائر‭-‬الأناضول‭-‬ضرب‭ ‬زلزال‭ ‬بقوة‭ ‬5‭.‬9‭ ‬درجات‭ ‬على‭ ‬مقياس‭ ‬ريختر‭ ‬ولايتي‭ ‬بجاية‭ ‬وجيجل‭ ‬شرقي‭ ‬الجزائر،‭ ‬الخميس،‭ ‬ما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬إصابة‭ ‬6‭ ‬أشخاص‭ ‬وانهيار‭ ‬جزئي‭ ‬لمبانٍ‭ ‬قديمة‭.‬ وأفاد‭ ‬مركز‭ ‬البحث‭ ‬في‭ ‬الفلك‭ ‬...

رغم‭ ‬انتقادات‭ ‬الرئيس‭.. ‬الحكومة‭ ‬التونسية‭ ‬تصادق‭ ‬على‭ ‬التعديل‭ ‬الوزاري

رغم‭ ‬انتقادات‭ ‬الرئيس‭.. ‬الحكومة‭ ‬التونسية‭ ‬تصادق‭ ‬على‭ ‬التعديل‭ ‬الوزاري قال‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬قيس‭ ‬سعيد،‭ ‬الاثنين،‭ ‬إن‭ ‬‮«‬التعديل‭ ‬الوزاري‭ ‬الأخير‭ ‬الذي‭ ‬أجراه‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬هشام‭ ‬المشيشي‭ ‬لم‭ ‬يحترم‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬نص‭ ‬عليها‭ ‬الدستور‮»‬،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أكدت‭ ‬الحكومة‭ ‬التصديق‭ ‬على‭ ‬التعديل‭.‬ ومن‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬يعقد‭ ‬البرلمان‭ ‬التونسي‭ ‬غدا‭...

الرئيس‭ ‬التونسي‭: ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يسعى‭ ‬لتفجير‭ ‬الدولة‭ ‬من‭ ‬الداخل

الرئيس‭ ‬التونسي‭ : ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يسعى‭ ‬لتفجير‭ ‬الدولة‭ ‬من‭ ‬الداخل حذّر‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬أمس‭ ‬الخميس‭ ‬من‭ ‬محاولة‭ ‬البعض‭ ‬تفجير‭ ‬الدولة‭ ‬من‭ ‬الداخل‭ ‬والزج‭ ‬بالمؤسسة‭ ‬العسكرية‭ ‬في‭ ‬الصراعات‭ ‬السياسية،‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭.‬ وفي‭ ‬فيديو‭ ‬بثته‭ ‬الرئاسة‭ ‬التونسية‭ ‬لإشراف‭ ‬الرئيس‭ ‬على‭ ‬اجتماع‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للجيوش‭ ‬وال...

قاعدة الوطية الليبيّة وأجواء الحرب العالميّة الثانية

بقلم : رضا يوسف أحمودى - تونس قبل تحليل ما جرى أخيرا فى قاعدة الوطية ما بدّ من طرح سؤال مهم : لماذا يستأسد الأتراك والإيرانيون على العرب ويعاملون الصهاينة بلطف ومرونة ؟ نفسيّا بين العرب من جهة والاتراك والإيرانيون من جهة أخرى عقدة "قابيل وهابيل" من "قربان" الإسلام الى اللّه عزّ وجلّ... فثلاثتهم يسعى الى تبنّى دين أنزله الله على البشريّة جمعاء وأختار له وباقى الأديان السّماويّة أرض ا...

علاقتى بالأمازيغ

ـــــــــــــــــــــــــــ بقلم : رضا يوسف أحمودى ـ تونس 1 ـ فى إحدى الندوات الروائية بمدينة مدنين صعد محاضر جزائريّ الى المنصّةلإلقاء بحثه ... التحقت به مصافحا ومرحّبا ... فاجأنى بلا مقدّمات قائلا :أنت أمازيغى ... قلت له : يشرّفنى ذلك إن كنت أمازيغيّا لكن ما أعرفه عنأصولى أننى عربى قدم أجدادى من اليمن. في المساء وحين كان الجميع يتفاعل مع حفل فنيّ مضيّق إخترت والأخ الكريمركنا من القاعة وبدأ...

نختلف معه لكن نحترمه 2 حوار مع الأستاذ فيصل المباركى.

نختلف معه لكن نحترمه 2 حوار مع الأستاذ فيصل المباركى. حاوره رضا يوسف أحمودى ـ تونس س ) قدّم نفسك بإختصار للقرّاء لو سمحتم. ج ) فيصل مباركي : أستاذ ورئيس مصلحة بأحد المندوبيات الجهويّة لوزارة التربية ... مهتم بالشأن السياسي و ناشط في المجال ... مستقل عن الأحزاب....فكريّا أنتمي إلى المدرسة الدستورية... أنشط في ما يسمى المجتمع المدني قبل 2011 وبعدها وطنيا وعربيا وإقلميا وذلك تأسيسا و ...

مع الدكتور سهيل بجار حول الوضع بتونس

نختلف معه لكن نحترمه: حوار مع الدكتور سهيل بجار حول الوضع بتونس حاوره : رضا يوسف احمودى س: قدّم نفسك بإختصار؟ ج: سهيل بجار ... دكتور واستاذ مبرز مميّز في الرياضيات بالمعهد التحضيري للدراسات الهندسية بصفاقس ... من مواليد 15 اوت 1973 بباجة ... عملت من1997 الثانوي ثم التعليم العالي بداية من 2010 ... عضو مؤسس لنقابة الاساتذة المبرزين التابعة لاتحاد عمال تونس وكاتب عام مساعد لها سابقا مكلف ب...

المزيد...